Scholar List: Search (Name, Ids, Tag, Event, Arabic..): 25000+ Scholars

Safiyya bint ‘Abd al-Muttalib ( صفية بنت عبد المطلب بن هاشم ( رضي الله عنها
Scholar:85 - Safiyya bint ‘Abd al-Muttalib Comp.(RA)
Full Name:Safiyya bint ‘Abd al-Muttalib b. Hashim b. 'Abd Manaf b. Qusayy b. Kilab b. Murrah b. Ka'b b. Lu'ayy
Parents:'Abd al-Muttalib b. Hashim b. 'Abd Manaf / Halah bint Wuhayb al-Zuhriyya
Siblings: al-Muqawwim('Abdul Kab'ah), Hajl(Al-Mughirah/Al-Ghidaq), Hamza ibn 'Abd al-Muttalib
Birth Date/Place: ~50 BH (est.) (Makkah)
Death Date/Place: 18 AH/640 CE (Medinah)[ Natural ]
Places of Stay: Makkah/Medina
Area of Interest:Recitation/Quran, Narrator
Spouse(s):Harith ibn Harb b. Umayyah, Awwam ibn Khuwaylid b. Asad
Children :Safiyy, Zubayr ibn al-Awwam, al-Saib bin al-'Awwam bin Khuwaylid, 'Abdur Rahman bin al-'Awwam
Teachers/
Narrated From:
Muhammad (saw),
Tags :Female, Quraish, B.Hashim, Aunt, Emigrant, Baqi'
Analysis:[] [Family Tree 2] [Family Timeline] [Teacher List] [Student List]
Brief Biography:
She was the daughter of Shaiba ibn Hashim (Abd al-Muttalib) and the sister of Hamza and thus Muhammad's aunt and Ali's aunt. She was first married to Harith ibn Harb. She was then married to Awwam ibn Khuwaylid and was the mother of Zubayr ibn al-Awwam.
Last Updated:2010-12-10
References:3[pg:198-199],11[pg:707],12[pg:29-30] View
al-Isabah[7/744,745] , Thiqat[Vol:3] , Tabaqat[Vol:8] , Siyar A'lam[2/269-272]
[Show/Hide Resource Info]
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:11405. - pg:7/744,745]
صفية بنت عبد المطلب بن هاشم القرشية الهاشمية عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم ووالدة الزبير بن العوام أحد العشرة وهي شقيقة حمزة أمها هالة بنت وهب خالة رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان أول من تزوجها الحارث بن حرب بن أمية ثم هلك فخلف عليها العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى فولدت له الزبير والسائب وأسلمت وروت وعاشت إلى خلافة عمر قاله أبو عمرقلت وهاجرت مع ولدها الزبير وأخرج بن أبي خيثمة وابن مندة من رواية أم عروة بنت جعفر بن الزبير عن أبيها عن جدتها صفية أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما خرج إلى الخندق جعل نساء في أطم يقال له فارع وجعل معهن حسان بن ثابت قال فجاء إنسان من اليهود فرقى في الحصن حتى أطل علينا فقلت لحسان قم فاقتله فقال لو كان ذلك في كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت صفية فقمت إليه فضربته حتى قطعت رأسه وقلت لحسان قم فاطرح رأسه على اليهود وهم أسفل الحصن فقال والله ما ذاك قالت فأخذت رأسه فرميت به عليهم فقالوا قد علمنا أن هذا لم يكن ليترك أهله خلوفا ليس معهم أحد فتفرقوا وذكره بن إسحاق في رواية يونس بن بكير عن أبيه عن يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير عن أبيه قال كانت صفية في فارع القصة وفيها اعتجرت وأخذت عمودا ونزلت من الحصن إليه فضربته بالعمود حتى قتلته وزاد يونس عن هشام عن عروة عن أبيه عن صفية قال نحوه وزاد وهي أول امرأة قتلت رجلا من المشركين أخرجه بن سعد عن أبي أسامة عن هشام عن أبيه كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا خرج لقتال عدوه رفع نساءه في أطم حسان لأنه كان من أحصن الآطام فتخلف حسان في الخندق فجاء يهودي فلصق بالأطم ليسمع فقالت صفية لحسان انزل إليه فاقتله فكأنه هاب ذلك فأخذت عمودا فنزلت إليه حتى فتحت الباب قليلا قليلا فحملت عليه فضربته بالعمود فقتلته ومن طريق حماد عن هشام عن أبيه أن صفية جاءت يوم أحد وقد انهزم الناس وبيدها رمح تضرب في وجوههم فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا زبير المرأة قال بن سعد توفيت في خلافة عمر روت صفية عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنها وأخرج الطبراني من طريق حفص بن غياث عن جعفر بن محمد عن أبيه قال لما قبض النبي صلى الله عليه وسلم خرجت صفية تلمع بردائها وهي تقول % قد كان بعدك أنباء وهنبثة % لو كنت شاهدها لم يكثر الخطب وذكر لها بن إسحاق من رواية إبراهيم بن سعد وغيره في السيرة أبياتا مرثية في النبي صلى الله عليه وسلم منها % لفقد رسول الله إذ حان يومه % فيا عين جودي بالدموع السواجم وفي السيرة من رواية يونس بن بكير عن بن إسحاق حدثني الزهري وعاصم بن عمر بن قتادة ومحمد بن يحيى وغيرهم عن قتل حمزة قال فأقبلت صفية بنت عبد المطلب لتنظر إلى أخيها فلقيها الزبير فقال أي أمة إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرك أن ترجعي قالت ولم وقد بلغني أنه مثل بأخي وذلك في الله فما أرضانا بما كان من ذلك لأصبرن وأحتسبن إن شاء الله فجاء الزبير فأخبره فقال خل سبيلها فأتت إليه واستغفرت له ثم أمر به ودفن ومما رثت به صفية النبي صلى الله عليه وسلم % إن يوما أتى عليك ليوم % كورت شمسه وكان مضيئا
Thiqat Ibn Hibban - ثقات ابن حبان [Companion (RA), Id:667. - pg:Vol:3]
صفية بنت عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف عمة رسول الله صلي الله عليه وسلم أمها هالة بنت وهيب بن عبد مناف بن زهرة وهي والدة الزبير بن العوام ماتت في خلافة عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه ودفنت بالبقيع وفي رواية في دار المغيرة
Tabaqat Ibn Sa'd - الطبقات الكبرى ابن سعد [Woman Companion (RA), Id:10001. - pg:Vol:8]
صفية بنت عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي وأمها هالة بنت وهيب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب وهي أخت حمزة بن عبد المطلب لأمه كان تزوجها في الجاهلية الحارث بن حرب بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي فولدت له صفيا رجلا ثم خلف عليها العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي فولدت له الزبير والسائب وعبد الكعبة وأسلمت صفية وبايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهاجرت إلى المدينة وأطعمها رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعين وسقا بخيبر أخبرنا أسامة حماد بن أسامة حدثنا هشام بن عروة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا خرج لقتال عدوه من المدينة رفع أزواجه ونساءه في أطم حسان بن ثابت لأنه كان من أحصن آطام المدينة وتخلف حسان يوم أحد فجاء يهودي فلصق بالأطم يستمع ويتخبر فقالت صفية بنت عبد المطلب لحسان إنزل إلى هذا اليهودي فاقتله فكأنه هاب ذلك فأخذت عمودا فنزلت فختلته حتى فتحت الباب قليلا قليلا ثم حملت عليه فضربته بالعمود فقتلته أخبرنا عفان بن مسلم حدثنا حماد بن زيد بن سلمة عن هشام بن عروة أن صفية بنت عبد المطلب جاءت يوم أحد وقد انهزم الناس وبيدها رمح تضرب في وجوه الناس وتقول انهزمتم عن رسول الله فلما رآها رسول الله ص قال يا زبير المرأة وكان حمزة قد بقر بطنه فكره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تراه وكانت أخته فقال الزبير يا أمه إليك إليك فقالت تنح لا أم لك فجاءت فنظرت إلى حمزة وقبر صفية بنت عبد المطلب بالبقيع بفناء دار المغيرة بن شعبة عند الوضوء وتوفيت صفية في خلافة عمر بن الخطاب وقد روت عن رسول الله ص

Siyar A'lam al-Dhahbi - سير أعلام النبلاء - الذهبي [ Companion (RA), Id:132. - pg:2/269-272]
صفية عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم
بنت عبد المطلب الهاشمية وهي شقيقة حمزة وأم حواري النبي صلى الله عليه وسلم الزبير وأمها من بني زهرةتزوجها الحارث أخو أبي سفيان بن حرب فتوفي عنها
وتزوجها العوام أخو سيدة النساء خديجة بنت خويلد فولدت له الزبير ( والسائب ) وعبد الكعبة
والصحيح أنه ما أسلم من عمات النبي صلى الله عليه وسلم سواها
ولقد وجدت على مصرع أخيها حمزة وصبرت واحتسبت
وهي من المهاجرات الأول وما أعلم هل أسلمت مع حمزة أخيها أو مع الزبير ولدها
وقد كانت يوم الخندق في حصن حسان بن ثابت قالت وكان حسان معنا في الذرية فمر بالحصن يهودي فجعل يطيف بالحصن والمسلمون في نحور عدوهم
ثم ساقت الحديث وأنها نزلت وقتلت اليهودي بعمود
فروى هشام عن أبيه عنها قالت أنا أول امرأة قتلت رجلا كان حسان معنا فمر بنا يهودي فجعل يطيف بالحصن فقلت لحسان إن هذا لا آمنه أن يدل على عورتنا فقم فاقتله
قال يغفر الله لك لقد عرفت ما أنا بصاحب هذا فاحتجزتوأخذت عمودا ونزلت فضربته ( حتى ) قتلته
توفيت صفية في سنة عشرين ودفنت بالبقيع ولها بضع وسبعون سنة
وكيع عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت لما نزلت ^ وأنذر عشيرتك الأقربين ^ ( الشعراء 214 ) قام النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا فاطمة بنت محمد يا صفية بنت عبد المطلب يا بني عبد المطلب لا أملك لكم من الله شيئا سلوني من مالي ما شئتم
ذكر أولاد صفية رضي الله عنها
ولدت صفية الزبير والسائب وعبد الكعبة بني العوام
وهي القائلة تندب رسول الله صلى الله عليه وسلم
* عين جودي بدمعة وسهود * واندبي خير هالك مفقود *
* واندبي المصطفى بحزن شديد * خالط القلب فهو كالمعمود *
* كدت أقضي الحياة لما أتاه * قدر خط في كتاب مجيد *
* فلقد كان بالعباد رؤوفا * ولهم رحمة وخير رشيد *
* رضي الله عنه حيا وميتا * وجزاه الجنان يوم الخلود *
فهذا مما أورد لصفية فالله أعلم بصحتهأختها

[Show/Hide Resource Info]

<< Back <<