Scholar List: Search (Name, Ids, Tag, Event, Arabic..): 25000+ Scholars

Masrouq bin al-Ajda' مسروق بن الأجدع
Scholar:11018 - Masrouq bin al-Ajda' [Abu 'Aisha] Follower(Tabi') [1st Generation]
Full Name:Masrouq bin al-Ajda' bin Malik b. Umayya b. 'Abdullah b. Mau b. Salman b. Ma'mar of Wad'a of Hamdan
Parents:al-Ajda'('Abdur Rahman) bin Malik
Siblings: al-Muntashir bin al-Ajda', al-Mundhir bin al-Ajda'
Death Date/Place: ~63 AH ()[ Natural ]
Places of Stay: Hijaz,Kufa
Area of Interest:Narrator[Grade:No Doubt] [ ع - مخضرم ], Tafsir/Quran, Fiqh
Teachers/
Narrated From:
Abu Bakr As-Siddique, 'Umar ibn al-Khattab, 'Uthman ibn 'Affaan, Ali ibn Abi Talib, Mu'adh ibn Jabal, Khabbab ibn al-Aratt, ibn Mas'ud, Ubayy ibn Ka'b, al-Mughira ibn Shu'ba, Zayd ibn Thabit, ibn Umar, 'Abdullah bin 'Amr bin al-'Aas, Ma'qil bin Sinan al-Ashja'i, 'Aisha bint Abi Bakr, Umm Ruman, Subay'a bint al-Harith al-Aslamiyya, Umm Salamah, Yazid bin 'Abdullah bin Qasayt, Several Others
Students/
Narrated By:
Muhammad bin al-Muntashir bin al-Ajda', Shaqayq bin Salmah al-Asadi, Muslim bin Sabih al-Hamdani, Abu al-Daha, 'Amir al-Sha'bi, Ibrahim al-Nakha'i, Abu Ishaq al-Sabay'ai', Yahya bin Wathab, 'Abdur Rahman bin Mas'ud, Saleem bin Aswad, Abu al-Ash'atha, 'Abdullah bin Marrah al-Kharfi, Makhul al-Shami/al-Damashiqi, Qmyr bint 'Amr al-Kwfyh 'Umar'ah
Tags :Makhdaram, al-Hamdani, al-Wada'i, Kufi
Analysis:[] [Family Tree 2] [Family Timeline][Teachers Timeline] [ Students Timeline] [Teachers & Students Timeline] [Teacher/Student Tree] [] [Teacher List] [Student List]
Brief Biography:
  
Last Updated:2010-05-20
References:27[pg:528] View
al-Isabah[6/292,293] , al-Isabah[7/298] , Thiqat[Vol:5] , Tarikh-ul Kabir[Vol:8] , Tabaqat[Vol:6] , Siyar A'lam[4/63-69] , Tahdheeb al-Tahdheeb[Vol:10] , Taqrib al-Tahdheeb[528]
[Show/Hide Resource Info]
Narrations:
(Unconfirmed)
Sahih Bukhari: 106    Sahih Muslim: 67    Sunan Abi Da'ud: 22    Jami' al-Tirmidhi: 27    Sunan an-Nasa'i: 54    Sunan Ibn Majah: 39    
Thadeeb al-Kamal:
Names used in Hadith Literature:
مسروق, مسروق بن الأجدع, مسروق بن الأجدع في الأشربة, أبيه عن مسروق قوله
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:8412. - pg:6/292,293]
مسروق بن الأجدع بن مالك بن أمية بن عبد الله الهمداني ثم الوادعي أبو عائشةله إدراك وقدم من اليمن بعد النبي صلى الله عليه وسلم وروى عن أبي بكر وعمر وعلي ومعاذ وابن مسعود وعائشة وأمها أم رومان وجماعة وروى عنه بن أخيه محمد بن المنتشر بن الأجدع وأبو الضحى والشعبي والنخعي والسبيعي وعبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود وعبد الله بن مرة وآخرون قال الأجري عن أبي داود كان عمرو بن معد يكرب الكندي خاله وكان أفرس فرسان اليمن أبوه قال علي بن المديني صلى خلف أبي بكر وحدث عن عمر وعلي ولم يحدث عن عثمان قال ولا قدم عليه من أصحاب عبد الله بن مسعود أحدا وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين مسروق عن عائشة أحب إليك أو عروة عنها فلم يخبر وقال الشعبي ما رأيت أطلب للعلم منه وقال عبد الملك بن أبجر عن الشعبي كان أعلم بالفتوى من شريح وكان شريح أبصر بالقضاء منه وقال شعبة عن أبي إسحاق حج مسروق فلم ينم إلا ساجدا وقال مجالد عن الشعبي عن مسروق قال لي عمر ما اسمك قلت مسروق بن الأجدع قال الأجدع شيطان أنت بن عبد الرحمن وقال العجلي كوفي تابعي ثقة أحد أصحاب عبد الله الذين كانوا يقرءون عليه ويفتون وقال أبو نعيم مات سنة اثنتين وستين وأرخه غيره سنة ثلاث وستين وهو قول الجمهور وقال هارون بن حاتم عن الفضل بن عمرو عاش ثلاثا وستين سنة كذا قال ولعلها سبعين لما تقدم من قول بن المديني أنه صلى خلف أبي بكر رضي الله عنه
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:10324. - pg:7/298]
أبو عائشة مسروق بن الأجدع الهمداني الفقيه الكوفي تقدم في الأسماء
Thiqat Ibn Hibban - ثقات ابن حبان [Follower (Tabi'), Id:5700. - pg:Vol:5]
مسروق بن عبد الرحمن الهمداني من أهل الكوفة كنيته أبو عائشة وهو الذي يقال له مسروق بن الأجدع رأي أبا بكر وعمر ويروى عن عبد الله وعائشة وكان من عباد أهل الكوفة روى عنه أهلها ولاه زياد علي السلسلة ومات بها سنة اثنتين أو ثلاث وستين روى عنه الشعبي والنخعي وهو مسروق بن الأجدع بن مالك بن معاوية بن مر بن سلامان بن معمر بن الحارث بن سعد بن عبد الله بن وداعة بن عمرو بن عامر الهمداني
Tarikhul Kabir al-Bukhari - التاريخ الكبير [ Hadith Narrator, Id:11403. - pg:Vol:8]
مسروق بن الأجدع وهو بن عبد الرحمن الهمداني أبو عائشة كوفي قال أبو نعيم مات سنة ثنتين وستين رأى أبا بكر وعمر وعليا وعبد الله بن مسعود وزيد بن ثابت روى عنه إبراهيم والشعبي قال موسى بن إسماعيل عن أبي عوانة عن مغيرة عن الشعبي أن رجلا كان يجلس إلى مسروق يعرف بوجهه ولا يسمى فجاء يشيعه فقال انك قريع القراء وسيدهم وأن زينك لهم زين وشينك لهم شين فلا تحدثن نفسك بفقر ولا طول عمر وقال عياش بن الوليد نا عبد الأعلى قال نا قرة بن خالد قال نا محمد بن سيرين قال كان أصحاب بن مسعود خمسة الذين يؤخذ عنهم أدركت منهم أربعة وفاتني الحارث ولم أره قال وكان يفضل عليهم وكان أخسهم شريح ويختلف في هؤلاء الثلاثة أيهم أفضل علقمة ومسروق وعبيدة
Tabaqat Ibn Sa'd - الطبقات الكبرى ابن سعد [ Successor (Level 1), Id:3154. - pg:Vol:6]
مسروق بن الأجدع وهو عبد الرحمن بن مالك بن أمية بن عبد الله بن مر بن سليمان بن معمر بن الحارث بن سعد بن عبد الله بن وادعة بن عمرو بن عامر بن ناشح من همدان قال قال هشام بن الكلبي عن أبيه وقد وفد الأجدع إلى عمر بن الخطاب وكان شاعرا فقال له عمر من أنت فقال الأجدع فقال إنما الأجدع شيطان أنت عبد الرحمن قال أخبرنا الفضل بن دكين قال حدثنا قيس بن جابر عن الشعبي قال لما وفد مسروق على عمر قال من أنت قال مسروق بن الأجدع قال الأجدع شيطان ولكنك مسروق بن عبد الرحمن فكان يكتب من مسروق بن عبد الرحمن قال أخبرنا عثمان بن عمر قال أخبرنا شعبة عن إبراهيم بن محمد بن المنتشر عن أبيه قال كان اسم أبي مسروق الأجدع فسماه عمر عبد الرحمن قال أخبرنا يزيد بن هارون قال أخبرنا هشام الدستوائي عن حماد عن أبي الضحى عن مسروق قال صليت خلف أبي بكر الصديق فسلم عن يمينه وعن شماله فلما سلم كان كأنه على الرضف حتى قام قال أخبرنا عبد الرحمن بن محمد المحاربي عن الشيباني عن أبي الضحى أن مسروقا كان يكنى أبا أمية قال محمد بن سعد وهذا غلط أحسبه أراد سويد بن غفلة قال أخبرنا عبيد الله بن موسى عن زكريا عن الشعبي أن مسروقا كان يكنى أبا عائشة قال محمد بن سعد وهذا أصح مما روى عبد الرحمن بن محمد المحاربي وقد روى مسروق أيضا عن عمر وعلي وعبد الله وخباب بن الأرت وأبي بن كعب وعبد الله بن عمرو وعائشة وعبيد بن عمير ولم يرو عن عثمان شيئا قال أخبرنا محمد بن ربيعة الكلابي عن أبي حنيفة عن إبراهيم بن محمد بن المنتشر عن أبيه قال كان نقش خاتم مسروق بسم الله الرحمن الرحيم قال أخبرنا وكيع بن الجراح والفضل بن دكين عن إسرائيل عن أبي إسحاق قال كان مسروق يصلي في برانسه ومساتقه لا يخرج يديه منها قال أخبرنا يحيى بن حماد قال حدثنا أبو عوانة عن سليمان عن مسلم بن صبيح قال كان مسروق رجلا مأموما يعني كانت به ضربة في رأسه فقال ما يسرني أنه ليس بي قال أخبرنا أحمد بن عبد الله بن يونس قال أخبرنا أبو شهاب عن الأعمش عن مسلم عن مسروق أنه كانت به آمة فقال ما أحب أنها ليست بي لعلها لو لم تكن بي كنت في بعض هذه قال أبو شهاب أظنه يعني الجيوش قال أخبرنا هشام بن محمد بن السائب الكلبي عن أبيه قال كان مسروق بن الأجدع قد شهد القادسية هو وثلاثة إخوة له عبد الله وأبو بكر والمنتشر بنو الأجدع فقتلوا يومئذ بالقادسية وجرح مسروق فشلت يده وأصابته آمة قال أخبرنا عبد الله بن جعفر الرقي قال حدثنا عبيد الله بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن عمرو بن مرة عن الشعبي قال كان مسروق إذا قيل له أبطأت عن علي وعن مشاهده ولم يكن شهد معه شيئا من مشاهده فأراد أن يناصحهم الحديث قال أذكركم بالله أرأيتم لو أنه حين صف بعضكم لبعض وأخذ بعضكم على بعض السلاح يقتل بعضكم بعضا فتح باب من السماء وأنتم تنظرون ثم نزل منه ملاك حتى إذا كان بين الصفين قال يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما أكان ذلك حاجزا بعضكم عن بعض قالوا نعم قال فوالله لقد فتح الله لها بابا من السماء ولقد نزل بها ملك كريم على لسان نبيكم صلى الله عليه وسلم وإنها لمحكمة في المصاحف ما نسخها شيء قال أخبرنا عبد الله بن إدريس قال سمعت مطرفا يذكر عن عامر قال قال لي مسروق أرأيت لو أن صفين من المؤمنين اصطفا للقتال ففرج من السماء ملك فنادى يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما أتراهم كانوا ينتهون قال قلت نعم إلا أن يكونوا حجارة صما قال فقد نزل به صفيه من أهل السماء على صفيه من أهل الأرض فلم ينتهوا ولأن يؤمنوا به غيبا خير من أن يؤمنوا به معاينة قال أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد عن عاصم قال ذكر أن مسروق بن الأجدع أتى صفين فوقف بين الصفين ثم قال يا أيها الناس أنصتوا ثم قال أرأيتم لو أن مناديا ناداكم من السماء فسمعتم كلامه ورأيتموه فقال إن الله ينهاكم عما أنتم فيه أكنتم مطيعيه قالوا نعم قال فوالله لقد نزل بذلك جبرائيل على محمد صلى الله عليه وسلم فما زال يأتي من هذا ثم تلا يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما ثم انساب في الناس فذهب قال أخبرنا الفضل بن دكين قال حدثنا مالك بن مغول عن أبي السفر عن مرة قال ما ولدت همدانية مثل مسروق قال أخبرنا هشام أبو الوليد الطيالسي وعفان بن مسلم عن شعبة عن أبي إسحاق قال حج مسروق فما نام إلا ساجدا على وجهه قال أخبرنا عبيدة بن حميد عن أبي الحارث يحيى بن عبد الله الجابر عن حبال بن رفيدة عن مسروق بن الأجدع قال أتينا أم المؤمنين عائشة فقالت خوضوا لابني عسلا ثم قالت ذوقوه فإن رابكم منه شيء فزيدوا فيه عسلا فإني لو كنت مفطرة لذقته قال قلنا يا أم المؤمنين نحن صيام قالت وما صومكم هذا قالوا صمنا هذا اليوم فإن كان من رمضان أدركناه وإن لم يكن منه كان تطوعا قال فقالت إنما الصوم صوم الناس والفطر فطر الناس والذبح ذبح الناس ولكني صمت هذا الشهر فوافق رمضان قال أخبرنا الحجاج بن محمد قال حدثني يونس بن أبي إسحاق عن أبيه قال أصبح مسروق يوما وليس لعياله رزق فجاءته امرأته قمير فقالت له يا أبا عائشة إنه ما أصبح لعيالك اليوم رزق قال فتبسم وقال والله ليأتينهم الله برزق قال أخبرنا يزيد بن هارون قال أخبرنا شعبة عن إبراهيم بن محمد بن المنتشر عن أبيه أن خالد بن أسيد بعث إلى مسروق بن الأجدع بثلاثين ألفا فأبى أن يقبلها فقلنا له لو أخذتها فوصلت بها رحما وتصدقت بها وصنعت وصنعت فأبى أن يقبلها قال أخبرنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا قرة بن خالد قال حدثنا محمد قال كان مسروق إذا خرج يخرج بلبنة يسجد عليها في السفينة قال أخبرنا قبيصة بن عقبة قال حدثنا سفيان عن جابر عن الشعبي أن مسروقا افتدى يمينه بخمسين درهما قال أخبرنا الفضل بن دكين ومحمد بن عبد الله الأسدي قالا حدثنا سفيان عن علي بن الأقمر قال كان مسروق يؤمنا في رمضان فيقرأ العنكبوت في ركعة قال أخبرنا محمد بن عبد الله الأسدي وموسى بن مسعود النهدي قالا حدثنا سفيان عن الأعمش عن أبي الضحى عن مسروق أنه سئل عن بيت شعر فقال إني أكره أن أجد في صحيفتي شعرا قال أخبرنا عفان بن مسلم قال حدثنا أبو عوانة عن مغيرة عن عامر أن رجلا كان يجلس إلى مسروق يعرف وجهه ولا يسمى اسمه فشيعه وكان آخر من ودعه فقال إنك قريع القراء وسيدهم وإن زينك لهم زين وشينك لهم شين فلا تحدثن نفسك بفقر ولا بطول عمر قال أخبرنا الفضل بن دكين عن بن عيينة عن إبراهيم بن محمد بن المنتشر عن أبيه قال كان مسروق وامرأته يستحبان أن يرسل أحدهما إلى الفرات فيستقي له رواية فيبيعه ويتصدق بثمنه قال أخبرنا الفضل
بن دكين قال حدثنا حفص عن الأعمش عن أبي الضحى عن مسروق أنه اشترى كبشا فضحى به فكان صاحبه يأتيه فيقول تأتينا بشيء تجيئنا بشيء قال أخبرنا الفضل بن دكين قال حدثنا سفيان عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير قال لقيني مسروق فقال يا سعيد ما بقي شيء يرغب فيه إلا أن نعفر وجوهنا في هذا التراب قال وكان بينه وبين أهله ستر قال أخبرنا أحمد بن عبد الله بن يونس قال حدثنا زائدة عن الأعمش عن مسلم عن مسروق قال كفى بالمرء علما أن يخشى الله وكفى بالمرء جهلا أن يعجب بعمله وقال مسروق والمرء حقيق أن يكون له مجالس يخلو فيها فيذكر ذنوبه فيستغفر الله قال أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد عن أنس بن سيرين قال بلغنا بالكوفة أن مسروقا كان يفر من الطاعون فأنكر ذلك محمد وقال انطلق بنا إلى امرأته فلنسألها فدخلنا عليها فسألناها عن ذلك فقالت كلا والله ما كان يفر ولكنه كان يقول أيام تشاغل فأحب أن أخلو للعبادة فكان يتنحى فيخلو للعبادة قالت فربما جلست خلفه أبكي مما أراه يصنع بنفسه قالت وكان يصلي حتى تورم قدماه قالت وسمعته يقول الطاعون والبطن والنفساء والغرق من مات فيهن مسلما فهي له شهادة قال أخبرنا عفان بن مسلم قال حدثنا عبد الواحد بن زياد قال حدثنا عاصم الأحول عن الشعبي عن مسروق قال سمع سائلا يذكر الزاهدين في الدنيا والراغبين في الآخرة قال فكره مسروق أن يعطيه على ذلك شيئا وخاف أن لا يكون منهم قال فقال له سل فإنه يعطيك البر والفاجر قال أخبرنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا حفص بن غياث عن إسماعيل عن أبي إسحاق قال قال مسروق لولا بعض الأمر لأقمت على أم المؤمنين مناحة قال أخبرنا عمرو بن الهيثم أبو قطن قال حدثنا المسعودي عن بكير بن أبي بكير عن أبي الضحى أن مسروقا شفع لرجل بشفاعة فأهدى له جارية فغضب وقال لو علمت أن هذا في نفسك ما تكلمت فيها ولا أتكلم فيما بقي منها أبدا سمعت عبد الله بن مسعود يقول من شفع شفاعة ليرد بها حقا أو يدفع بها ظلما فأهدي له فقبل فذلك السحت قالوا ما كنا نرى السحت إلا الأخذ على الحكم قال الأخذ على الحكم كفر قال أخبرنا قبيصة بن عقبة قال حدثنا سفيان عن أبي إسحاق عن مسروق أنه زوج ابنته السائب بن الأقرع واشترط لنفسه عشرة آلاف قال أخبرنا عبد الوهاب بن عطاء قال حدثنا إسرائيل قال حدثنا أبو إسحاق أن مسروقا زوج ابنته السائب على عشرة آلاف اشترطها لنفسه وقال جهز امرأتك من عندك قال وجعلها مسروق في المجاهدين والمساكين والمكاتبين قال أخبرنا سعيد بن منصور قال حدثنا يعقوب بن عبد الرحمن الزهري قال حدثني حمزة بن عبد الله بن عتبة بن مسعود قال بلغني أن مسروق بن الأجدع أخذ بيد بن أخ له فارتقى به على كناسة بالكوفة فقال ألا أريكم الدنيا هذه الدنيا أكلوها فأفنوها لبسوا فأبلوها ركبوها فأنضوها سفكوا فيها دماءهم واستحلوا فيها محارمهم وقطعوا فيها أرحامهم قال أخبرنا محمد بن عبد الله الأسدي قال حدثنا يونس بن أبي إسحاق عن الشعبي قال كان مسروق قاضيا قال أخبرنا الفضل بن دكين وعمرو بن الهيثم قالا حدثنا المسعودي عن القاسم قال كان مسروق لا يأخذ على القضاء رزقا قال أخبرنا عبد الله بن نمير عن الأعمش عن القاسم بن عبد الرحمن أن مسروقا كان لا يأخذ على القضاء جزاء قال أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد عن مجالد عن الشعبي أن مسروقا قال لأن أقضي بقضية فأوافق الحق أو أصيب الحق أحب إلي من رباط سنة في سبيل الله قال أخبرنا محمد بن عبد الله الأسدي وقبيصة بن عقبة قالا حدثنا سفيان عن بن أبجر عن الشعبي قال كان مسروق أعلم بالفتوى من شريح وكان شريح أعلم بالقضاء وكان شريح يستشير مسروقا قال أخبرنا عبد الله بن نمير قال حدثنا الأعمش عن شقيق قال كان مسروق على السلسلة سنتين فكان يصلي ركعتين ركعتين يبتغي بذلك السنة قال أخبرنا أبو معاوية قال حدثنا الأعمش عن شقيق قال قلت لمسروق ما حملك على هذا العمل قال لم يدعني ثلاثة زياد وشريح والشيطان حتى أوقعوني فيه قال أخبرنا يحيى بن حماد قال حدثنا أبو عوانة عن سليمان عن شقيق قال كنت مع مسروق بالسلسلة سنتين يصلي ركعتين يريد بذلك السنة قال فسمعته يقول ما عملت عملا قط أخوف علي من أن يدخلني النار من عملي هذا وما بي أن أكون أصبت درهما ولا دينارا ولا ظلمت مسلما ولا معاهدا ولكن لا أدري ما هذا الحبل الذي لم يسنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أبو بكر ولا عمر قال قلت فما ردك عليه وقد كنت تركته قال اكتنفني زياد وشريح والشيطان فلم يزالوا يزينونه لي حتى أوقعوني فيه قال أخبرنا هشام أبو الوليد الطيالسي قال حدثنا أبو عوانة عن حصين عن أبي وائل أن مسروقا حين حضره الموت قال اللهم لا أموت على أمر لم يسنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أبو بكر ولا عمر والله ما تركت صفراء ولا بيضاء عند أحد من الناس غير ما في سيفي هذا فكفنوني به قال أخبرنا يعلى ومحمد ابنا عبيد والفضل بن دكين قالوا حدثنا مطيع البرجمي عن الشعبي قال حضرت مسروقا الوفاة فلم يترك ثمن كفن فقال استقرضوا ثمن كفني ولا تستقرضوه من زراع ولا متقبل ولكن انظروا صاحب ماشية أو رجلا يبيع ماشية فاستقرضوه منه قال أخبرنا أحمد بن عبد الله بن يونس قال سمعت أبا شهاب يذكر قال حدثني ملاحة لي قال أحمد نبطية مشركة كانت تحمل له الملح قالت كنا إذا قحط المطر نأتي قبر مسروق وكان منزلها بالسلسلة فنستسقي فنسقى قالت فننضح قبره بخمر فأتانا في النوم فقال إن كنتم لا بد فاعلين فبنضوح ومات بالسلسلة بواسط قال أخبرت عن سفيان بن عيينة قال بقي مسروق بعد علقمة لا يفضل عليه أحد قال وقال غير سفيان بن عيينة مات مسروق سنة ثلاث وستين وكان ثقة وله أحاديث صالحة

Siyar A'lam al-Dhahbi - سير أعلام النبلاء - الذهبي [ Successor level 1, Id:517. - pg:4/63-69]
مسروق
ابن الأجدع الإمام القدوة العلم أبو عائشة الوادعي الهمداني الكوفي وهو مسروق بن الأجدع بن مالك بن أمية بن عبد الله بن مر بن سلمان بن معمر ويقال سلامان بن معمر بن الحارث بن سعد بن عبد اللهابن وادعة بن عمر بن عامر بن ناشح بن دافع بن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان
قال أبو بكر الخطيب يقال إنه سرق وهو صغير ثم وجد فسمي مسروقا وأسلم أبوه الأجدع
حدث هو عن أبي بن كعب وعمر وعن أبي بكر الصديق إن صح وعن أم رومان ومعاذ ابن جبل وخباب وعائشة وابن مسعود وعثمان وعلي وعبد الله بن عمرو وابن عمر وسبيعة ومعقل بن سنان والمغيرة بن شعبة وزيد حتى أنه روى عن عبيد بن عمير بن عمير قاص مكة
وعنه الشعبي وإبراهيم النخعي ويحيى بن وثاب وعبد الله بن مرة وأبو وائل ويحيى بن الجزار وأبو الضحى وعبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود وعبيد بن نضيلة ومكحول الشامي وما أراه لقيه وأبو إسحاق ومحمد بن المنتشر ومحمد بن نشر الهمداني وأبو الأحوص الجشمي وأيوب بن هانىء وعمارة بن عمير وحبال بن رفيدة وأنس بن سيرين وأبو الشعثاء المحاربي وآخرون
وعداده في كبار التابعين وفي المخضرمين الذين أسلموا في حياة النبي صلى الله عليه وسلم
قال أبو داود كان الأجدع أفرس فارس باليمن قال أبو داود أيضا ومسروق هو ابن أخت عمرو بن معد يكربمجالد عن الشعبي عن مسروق قال لقيت عمر فقال ما اسمك فقلت مسروق بن الأجدع قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ( الأجدع شيطان ( أنت مسروق بن عبد الرحمن قال الشعبي فرأيته في الديوان مسروق بن عبد الرحمن
وقال مالك بن مغول سمعت أبا السفر عن مرة قال ما ولدت همدانية مثل مسروق وقال أيوب الطائي عن الشعبي قال ما علمت أن أحدا كان أطلب للعلم في أفق من الآفاق من مسروق وقال منصور عن إبراهيم قال كان أصحاب عبد الله الذين يقرئون الناس ويعلمونهم السنة علقمة والأسود وعبيدة ومسروقا والحارث بن قيس وعمرو بن شرحبيل
وروى عبد الملك بن أبجر عن الشعبي كان مسروق أعلم بالفتوى من شريح وكان شريح أعلم بالقضاء من مسروق وكان شريح يستشير مسروقا وكان مسروق لا يستشير شريحا
وروى شعبة عن أبي إسحاق حج مسروق فلم ينم إلا ساجدا على وجهه حتى رجع وروى أنس بن سيرين عن امرأة مسروق قالت كان مسروق يصلي حتى تورم قدماه فربما جلست أبكي مما أراه يصنع بنفسه
المثنى القصير عن محمد بن المنتشر عن مسروق قال كنت مع أبي موسى أيام الحكمين فسطاطي إلى جانبه فأصبح الناس ذات يوم قدلحقوا بمعاوية فرفع أبو موسى رفرف فسطاطه وقال يا مسروق قلت لبيك قال أن الإمارة ما أتمر فيها وإن الملك ما غلب عليه بالسيف
مجالد عن الشعبي عن مسروق قالت عائشة يا مسروق إنك من ولدي وإنك لمن أحبهم إلي فهل لك علم بالمخدج
قال أبو السفر ما ولدت همدانية مثل مسروق
وقال الشعبي لما قدم عبيد الله بن زياد الكوفة قال من أفضل الناس قالوا له مسروق وقال ابن المديني أنا ما أقدم على مسروق أحدا صلى خلف أبي بكر
مجالد عن الشعبي قال مسروق لأن أفتي يوما بعدل وحق أحب إلي من أن سنة
قال إبراهيم بن محمد بن المنتشر أهدى خالد بن عبد الله بن اسيد عامل البصرة إلى عمي مسروق ثلاثين ألفا وهو يومئذ محتاج فلم يقبلها وقال أبو إسحاق السبيعي زوج مسروق بنته بالسائب بن الأقرع على عشرة آلاف لنفسه يجعلها في المجاهدين والمساكين
الأعمش عن أبي الضحى قال غاب مسروق عاملا على السلسلة سنتين ثم قدم فنظر أهله في خرجه فأصابوا فأسا فقالوا غبت ثم جئتنا بفأس بلا عود قال إنا لله استعرناها نسينا نردها
قال سعيد بن جبير قال لي مسروق ما بقي شيء يرغب فيه إلا أن نعفر وجوهنا في التراب وما آسى على شيء إلا السجود لله تعالىوقال الكلبي شلت يد مسروق يوم القادسية وأصابته آمة
قال وكيع تخلف عن على مسروق والأسود والربيع بن خيثم وابو عبد الرحمن السلمي ويقال شهد صفين فوعظ وخوف ولم يقاتل وقيل شهد قتال الحرورية مع علي واستغفر الله من تأخره عن علي وقيل إن قبره بالسلسلة بواسط
قال أحمد بن حنبل قال ابن عيينة بقي مسروق بعد علقمة لا يفضل عليه أحد
وقال يحيى بن معين مسروق ثقة لا يسأل عن مثله وسأل عثمان بن سعيد يحيى عن مسروق وعروة في عائشة فلم يخير
وقال علي بن المديني ما أقدم على مسروق أحدا من أصحاب عبد الله صلى خلف أبي بكر ولقي عمرا وعليا ولم يرو عن عثمان شيئا
وقال العجلي تابعي ثقة كان أحد أصحاب عبد الله الذين يقرئون ويفتون وكان يصلي حتى ترم قدماه
وقال ابن سعد كان ثقة له أحاديث صالحة
روى سعيد بن عثمان التنوخي الحمصي حدثنا علي بن الحسن السامي حدثنا الثوري عن فطر بن خليفة عن الشعبي قال غشي على مسروق في يوم صائف وكانت عائشة قد تبنته فسمى بنته عائشة وكانلايعصي أبنته شيئا قال فنزلت إليه فقالت يا أبتاه أفطر واشرب قال ما أردت بي يا بنية قالت الرفق قال يا بنية إنما طلبت الرفق لنفسي في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة
قال أبو نعيم مات سنة اثنتين وستين وقال يحيى بن بكير وابن سعد وابن نمير مات سنة ثلاث وستين
قال علي بن الجعد حدثنا شعبة عن إبراهيم بن محمد بن المنتشر عن أبيه أن مسروقا كان لا يأخذ على القضاء أجرا ويتأول هذه الآية ^ إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم ^
الأعمش عن مسلم عن مسروق قال كفى بالمرء علما أن يخشى الله تعالى وكفى بالمرء جهلا أن يعجب بعمله
منصور عن هلال بن يساف قال قال مسروق من سره أن يعلم علم الأولين والآخرين وعلم الدنيا والآخرة فليقرا سورة الواقعة
قلت هذا قاله مسروق على المبالغة لعظم ما في السورة من جمل أمورالدارين ومعنى قوله فليقرا سورة الواقعة أي يقرأها بتدبير وتفكير وحضور ولا يكن كمثل الحمار يحمل أسفارا
عمرو بن مرة عن الشعبي قال كان مسروق إذا قيل له أبطأت عن علي وعن مشاهده فيقول أرأيتم لو انه حين صف بعضكم لبعض فنزل بينكم ملك فقال ^ ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما ^ أكان ذلك حاجزا لكم قالوا نعم قال فوالله لقد نزل بها ملك كريم على لسان نبيكم وإنها لمحكمة ما نسخها شيء
قرأت على أبي المعالي أحمد بن إسحاق بمصر أخبركم الفتح بنعبد الله الكاتب أنبأنا محمد بن عمر القاضي وأبو غالب محمد بن علي ومحمد بن أحمد الطرائفي قالوا أبأنا محمد بن أحمد بن مسلمة أنبأنا عبيد الله بن عبد الرحمن الزهري حدثنا جعفر بن محمد الفريابي حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا عبد الله بن نمير حدثنا الأعمش ( ح ) قال الفريابي حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا جرير عن الأعمش عن عبد الله بن مرة عن مسروق عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أربع من كن فيه كان منافقا ( زاد عثمان ( خالصا ( ثم اتفقا ( ومن كانت فيه خلة منهن كانت فيه خلة من النفاق حتى يدعها إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا عاهد غدر وإذا خاصم فجر ( أخرجه مسلم عن أبي بكر به
قال مجالد عن الشعبي إن مسروقا قال لأن أقضي بقضية وفق الحق أحب إلي من رباط سنة في سبيل الله أو قال من غزو سنة
قال أبو الضحى سئل مسروق عن بيت شعر فقال أكره أن أجد في صحيفتي شعرا
حماد بن أبي سليمان عن أبي الضحى عن مسروق قال صليت خلف أبي بكر
Tahdheeb al-Tahdheeb Ibn Hajr - تهذيب التهذيب - ابن حجر [ Hadith Narrator, Id:9206. - pg:Vol:10]
مسروق بن الأجدع بن مالك بن أمية بن عبد الله بن مر بن سلامان بن معمر بن الحارث بن سعد بن عبد الله بن وداعة الهمداني الوداعي الكوفي العابد أبو عائشة الفقيه روى عن أبي بكر وعمر وعثمان وعلي ومعاذ بن جبل وخباب بن الأرت وابن مسعود وأبي بن كعب والمغيرة بن شعبة وزيد بن ثابت وابن عمر وابن عمرو ومعقل بن سنان وعائشة وأمها أم رومان يقال مرسل وسبيعة الأسلمية وأم سلمة وعبيد بن عمير الليثي وهو من أقرانه وجماعة روى عنه بن أخيه محمد بن المنتشر بن الأجدع وأبو وائل وأبو الضحي والشعبي وإبراهيم النخعي وأبو إسحاق السبيعي ويحيى بن وثاب وعبد الرحمن بن مسعود وأبو الشعثاء المحاربي وعبد الله بن مرة الخارفي ومكحول الشامي وامرأته قمير بنت عمرو وغيرهم قال الآجري عن أبي داود كان عمرو بن معد يكرب خاله وكان أبوه افرس فارس باليمن وقال مجالد عن الشعبي عن مسروق قال لي عمر ما اسمك قلت مسروق بن الأجدع قال الأجدع شيطان أنت مسروق بن عبد الرحمن وقال مالك بن مغول سمعت أبا السفر غير مرة قال ما ولدت همدانية مثل مسروق وقال الشعبي ما رأيت أطلب للعلم منه وذكره منصور عن إبراهيم في أصحاب بن مسعود الذين كانوا يعلمون الناس السنة وقال عبد الملك بن ابجر عن الشعبي كان مسروق أعلم بالفتوي من شريح وكان شريح أعلم بالقضاء وقال شعبة عن أبي إسحاق حج مسروق فلم ينم إلا ساجدا وقال أنس بن سيرين عن امرأة مسروق كان يصلي حتي تورم قدماه وقال أحمد بن حنبل عن بن عيينة يعني مسروقا بعد علقمة لا يفضل عليه أحد وقال علي بن المديني ما أقدم علي مسروق من أصحاب عبد الله أحدا صلي خلف أبي بكر ولقي عمر وعليا ولم يرو عن عثمان شيئا وقال إسحاق بن منصور لا يسأل عن مثله وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين مسروق عن عائشة أحب إليك أو عروة فلم يخير وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وكان أحد أصحاب عبد الله الذين يقرئون ويفتون وقال بن سعد كان ثقة وله أحاديث صالحة مات سنة ثلاث وستين وفيها أرخه غير واحد وقال أبو نعيم مات سنة اثنتين وقال هارون بن حاتم عن الفضل بن عمر ومات مسروق وله ثلاث وستون سنة قلت مناقبة كثيرة قال الكلبي شلت يد مسروق يوم القادسية وأصابته آمة وقال أبو الضحي عن مسروق كان يقول ما أحب أنها يعني الآمة ليست لي لعلها لو لم تكن لي كنت في بعض هده الفتن قال وكيع وغيره لم يتخلف مسروق عن حروب علي وذكره بن حبان في الثقات وقال كان من عباد أهل الكوفة ولاه زياد غلي السلسلة ومات بها سنة اثنتين أو ثلاث وستين وحكي عبد الحق عن بن عبد البر أنه قال لم يلق مسروق معاذا قلت فعلي هذا يكون حديثه عنه مرسلا لكن تعقب ذلك بن القطان علي عبد الحق فإنه لم يجد ذلك في كلام بن عبد البر بل الموجود في كلامه أن الحديث الذي من رواية مسروق عن معاذ متصل وقال أبو الضحي سئل مسروق عن بيت شعر فقال أكره أن أري في صحيفتي شعرا >> ع الستة
Taqrib al-Tahdheeb Ibn Hajr - تقريب التهذيب - ابن حجر العسقلاني [ Hadith Narrator, Id:6601. - pg:528]
مسروق بن الأجدع بن مالك الهمداني الوادعي أبو عائشة الكوفي ثقة فقيه عابد مخضرم من الثانية مات سنة اثنتين ويقال سنة ثلاث وستين ع

[Show/Hide Resource Info]

<< Back <<