Scholar List: Search (Name, Ids, Tag, Event, Arabic..): 25000+ Scholars

Abu Salamah ( عبد الله بن عبد الأسد أبو سلمة ( رضي الله عنه
Scholar:101 - Abu Salamah [Abu Salamah] Comp.(RA) [1st Generation]
Full Name:'Abdullah ibn 'Abd al-Asad bin Hilal b. 'Abdullah b. 'Umar b. Makhzum b. Yaqazah b. Murrah
Parents:'Abd al-Asad bin Hilal b. 'Abdullah Makhzumi / Barrah bint 'Abd al-Muttalib
Siblings: Sufyan, al-Aswad
Birth Date/Place: (Makkah)
Death Date/Place: 4 AH/625 CE (Medina)[ Martyred ]
Places of Stay: Makkah/Abyssinia/Medinah
Area of Interest:Recitation/Quran
Spouse(s):Umm Salamah
Children :Zaynab bint Abi Salamah, Salamah bin Abi Salamah, 'Umar bin Abi Salamah, Durrah bintt Abi Salamah
Teachers/
Narrated From:
Muhammad (saw),
Students/
Narrated By:
Umm Salamah
Tags :Quraish, B.Makhzum, Milk Brother, Early Muslim, Abyssinia 1, Abyssinia 2, Badr, Uhud
Analysis:[] [Family Tree 2] [Family Timeline] [Teacher List] [Student List]
Brief Biography:
old Name: 'Abdul Manaf. He was injured during Uhud and died after sometime.
Last Updated:2010-02-16
References:3[pg:175-176],9[pg:41] View
al-Isabah[4/153,154,155] , al-Isabah[4/654] , al-Isabah[7/187] , Thiqat[Vol:3] , Tarikh-ul Kabir[Vol:5] , Tabaqat[Vol:3] , Siyar A'lam[1/150-153] , Tahdheeb al-Tahdheeb[Vol:5] , Tahdheeb al-Tahdheeb[Vol:12] , Taqrib al-Tahdheeb[310] , Taqrib al-Tahdheeb[645]
[Show/Hide Resource Info]
Narrations:
(Unconfirmed)
Sunan Abi Da'ud: 2    Jami' al-Tirmidhi: 5    Sunan an-Nasa'i: 2    Sunan Ibn Majah: 4    
Thadeeb al-Kamal:
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:4786. - pg:4/153,154,155]
عبد الله بن عبد الأسد بن هلال بن عبد الله بن عمر بن مخزوم المخزومي من السابقين الأوليين إلى الإسلام قال بن إسحاق أسلم بعد عشرة أنفس وكان أخا النبي صلى الله عليه وسلم من الرضاعة كما ثبت في الصحيحين وتزوج أم سلمة ثم صارت بعده إلى النبيصلى الله عليه وسلم وكان بن عمة النبي صلى الله عليه وسلم أمه برة بنت عبد المطلب وهو مشهور بكنيته أكثر من اسمه ومات بالمدينة بعد أن رجعوا من بدر كذا قال بن منده وقال بن إسحاق بعد أحد وهو الصحيح وروى بن أبي عاصم في الأوائل من حديث بن عباس أول من يعطى كتابه بيمينه أبو سلمة بن عبد الأسد وأول من يعطى كتابه بشماله أخوه سفيان بن عبد الأسد وقال أبو نعيم كان أول من هاجر إلى المدينة زاد بن منده وإلى الحبشة وذكره موسى بن عقبة وغيره من أصحاب المغازي فيمن هاجر إلى الحبشة ثم إلى المدينة وفيمن شهد بدرا وأخرج البغوي بسند صحيح إلى قبيصة بن ذؤيب أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى أبا سلمة يعوده وهو بن عمته وأول من هاجر بظعينته إلى أرض الحبشة ثم إلى المدينة وأخرج البغوي من طريق سليمان بن المغيرة عن ثابت حدثني بن أم سلمة أن أبا سلمة جاء إلى أم سلمة فقال لقد سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا أحب إلي من كذا وكذا سمعته يقول لا يصيب أحدا مصيبة فيسترجع عند الله ثم يقول اللهم عندك احتسبت مصيبتي هذه اللهم اخلفني فيها إلا أعطاه الله قالت أم سلمة فلما أصيب أبو سلمة قلت ولم تطب نفسي أن أقول اللهم أخلفني منها ثم قلت من خير من أبي سلمة أليس أليس ثم قلت ذلك فلما إنقضت عدتها أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم فتزوجته وأخرجه الترمذي والنسائي وابن ماجة من طريق حماد بن سلمة عن ثابت عنعمر بن أبي سلمة عن أمه أم سلمة عن أبي سلمة قال الترمذي حسن غريب ولفظه إذا أصاب أحدكم مصيبة فليقل إن لله وإنا إليه راجعون اللهم عندك احتسبت مصيبتي الحديث ولم يذكر ما في أخره وفي رواية النسائي وهي عند أبي داود والبغوي عن حماد عن ثابت عن أبي بكر عن أبي سلمة عن أبيه عن أم سلمة وليس فيه عن أبي سلمة وأخرجه بن ماجة من رواية عبد الملك بن قدامة الجمحي عن أبيه عن عمر بن أبي سلمة عن أم سلمة عن أبي سلمة فذكر نحو الأول وفيه فلما توفي أبو سلمة ذكرت الذي كان حدثني فقلت فلما أردت أن أقول اللهم عضني خيرا منها قلت في نفسي أعاض خيرا من أبي سلمة ثم قلتها فعاضني الله محمدا صلى الله عليه وسلم قال البغوي قال أبو بكر بن زنجويه توفي أبو سلمة في سنة أربع من الهجرة بعد منصرفه من أحد انتقض به جرح كان أصابه بأحد فمات منه فشهده رسول الله صلى الله عليه وسلم وكذا قال بن سعد إنه شهد بدرا وأحدا فجرح بها ثم بعثه النبي صلى الله عليه وسلم على سرية إلى بني أسد في صفر سنة أربع ثم رجع فانتقض جرحه فمات في جمادى الآخرة وبهذا قال الجمهور كإبن أبي خيثمة ويعقوب بن سفيان وابن البرقي والطبري وأخرون وأرخه بن عبد البر في جمادى الآخرة سنة ثلاث والراجح الأول
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:5892. - pg:4/654]
عمرو بن عبد الأسد المخزومي قيل هو اسم أبي سلمة بن عبد الأسد زوج أم سلمة والمشهور أن اسمه عبد الله وكان اسمه في الجاهلية عبد مناف
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:10043. - pg:7/187]
أبو سلمة بن عبد الأسد بن هلال بن عبد الله بن عمر بن مخزوم المخزومي أحد السابقين الى الإسلام اسمه عبد الله وتقدم في الأسماء
Thiqat Ibn Hibban - ثقات ابن حبان [Companion (RA), Id:708. - pg:Vol:3]
عبد الله بن عبد الأسد بن هلال بن عبد الله بن عمر بن مخزوم بن يقظة بن مرة أبو سلمة القرشي والد عمر بن أبي سلمة شهد بدرا مات في زمن النبي صلي الله عليه وسلم
Tarikhul Kabir al-Bukhari - التاريخ الكبير [ Hadith Narrator, Id:6078. - pg:Vol:5]
عبد الله بن عبد الأسد أبو سلمة القرشي رضى الله تعالى عنه والد عمر مات في زمن النبي صلى الله عليه وسلم
Tabaqat Ibn Sa'd - الطبقات الكبرى ابن سعد [ Companion (RA), Id:52. - pg:Vol:3]
أبو سلمة بن عبد الأسد بن هلال بن عبد الله بن عمر بن مخزوم واسم أبي سلمة عبد الله وأمه برة بنت عبد المطلب بن هشام بن عبد مناف بن قصي وكان لأبي سلمة من الولد سلمة وعمر وزينب ودرة وأمهم أم سلمة واسمها هند بنت أبي أمية بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم وولدت زينب بأرض الحبشة في الهجرة إليها قال أخبرنا محمد بن عمر قال أخبرنا محمد بن صالح عن يزيد بن رومان قال أسلم أبو سلمة بن عبد الأسد قبل أن يدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم دار أرقم بن أبي الأرقم وقبل أن يدعو فيها قالوا وكان أبو سلمة من مهاجرة الحبشة في الهجرتين جميعا ومعه امرأته أم سلمة بنت أبي أمية فيهما جميعا مجمع على ذلك في الروايات قال أخبرنا محمد بن عمر قال أخبرنا معمر عن الزهري عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف قال أول من قدم عليها من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة للهجرة أبو سلمة بن عبد الأسد قال أخبرنا محمد بن عمر قال حدثني عاصم بن سويد من بني عمرو بن عوف عن محمد بن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال أول من قدم علينا في الهجرة من مكة إلى المدينة أبو سلمة بن عبد الأسد قدم لعشر خلون من المحرم وقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة لاثنتي عشرة ليلة خلت من شهر ربيع الأول فكان بين أول من قدم من المهاجرين فنزلوا في بني عمرو بن عوف وبين آخرهم شهران قال أخبرنا محمد بن عمر قال أخبرنا أبو بكر بن عبد الله بن أبي سبرة عن موسى بن ميسرة عن أبي ميمونة قال سمعت أم سلمة تقول ونزل أبو سلمة حين هاجر إلى المدينة بقباء على مبشر بن عبد المنذر قال أخبرنا محمد بن عمر قال حدثني موسى بن محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي عن أبيه قال آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أبي سلمة بن عبد الأسد وسعد بن خيثمة قال أخبرنا محمد بن عمر قال أخبرنا محمد بن عبد الله عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة قال لما أقطع رسول الله صلى الله عليه وسلم الدور بالمدينة جعل لأبي سلمة موضع داره عند دار بني عبد العزيز الزهريين اليوم كانت معه أم سلمة فباعوه بعد وتحولوا إلى بني كعب قال أخبرنا محمد بن عمر قال أخبرنا عمر بن عثمان قال حدثني عبد الملك بن عبيد عن عبد الرحمن بن سعيد بن يربوع عن عمر بن أبي سلمة أن أبا سلمة شهد بدرا وأحدا وكان الذي جرحه بأحد أبو أسامة الجشمي رماه بمعبلة في عضده فمكث شهرا يداويه فبرأ فيما يرى وقد اندمل الجرح على بغي لا يعرفه فبعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم في المحرم على رأس خمسة وثلاثين شهرا من الهجرة سرية إلى نبي أسد بقطن فغاب بضع عشرة ليلة ثم قدم المدينة فانتقض به الجرح فاشتكى ثم مات لثلاث ليال مضين من جمادى الآخرة فغسل من اليسيرة بئر بني أمية بن زيد بالعالية وكان ينزل هناك حين تحول من قباء غسل بين قرني البئر وكان اسمها في الجاهلية العبير فسماها رسول الله صلى الله عليه وسلم اليسيرة ثم حمل من بني أمية بن زيد فدفن بالمدينة قال عمر بن أبي سلمة فاعتدت أمي أم سلمة حتى حلت أربعة أشهر وعشرا قال أخبرنا يزيد بن هارون قال أخبرنا بن أبي ذئب قال وأخبرنا عثمان بن عمر عن يونس بن يزيد جميعا عن الزهري عن قبيصة بن ذؤيب قال لما حضرت أبا سلمة بن عبد الأسد الوفاة حضره النبي صلى الله عليه وسلم وبينه وبين النساء ستر مستور فبكين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الميت يحضر ويؤمن على ما يقول أهله وإن البصر ليشخص للروح حين يعرج بها فلما قاظت نفسه بسط النبي صلى الله عليه وسلم كفيه على عينيه فأغمضهما قال أخبرنا وكيع بن الجراح والفضل بن دكين ومحمد بن عبد الله الأسدي عن سفيان عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن قبيصة بن ذؤيب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أغمض أبا سلمة حين مات قال أخبرنا الفضل بن دكين قال أخبرنا إبراهيم بن إسماعيل بن مجمع الأنصاري قال أخبرنا بن شهاب أن قبيصة بن ذؤيب حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أغمض أبا سلمة حين مات قال أخبرنا معن بن عيسى ومحمد بن إسماعيل بن أبي فديك قالا أخبرنا بن أبي ذئب عن بن شهاب عن من سمع قبيصة بن ذؤيب يحدث أن النبي صلى الله عليه وسلم أغمض أبا سلمة حين مات قال أخبرنا عارم بن الفضل قال أخبرنا حماد بن زيد عن أيوب عن أبي قلابة قال أتى النبي صلى الله عليه وسلم أبا سلمة بن عبد الأسد يعوده فوافق دخوله عليه خروج نفسه قال فقلن النساء عند ذلك فقال مه لا تدعون على أنفسكن إلا بخير فإن الملائكة تحضر الميت أو قال أهل الميت فيؤمنون على دعائهم فلا تدعون على أنفسكن إلا بخير ثم قال اللهم افسح له في قبره وأضىء له فيه وعظم نوره واغفر ذنبه اللهم ارفع درجته في المهديين واخلفه في تركته في الغابرين واغفر لنا وله يا رب العالمين ثم قال إن الروح إذا خرج تبعه البصر أما رأيتم إلى شخوص عينيه

Siyar A'lam al-Dhahbi - سير أعلام النبلاء - الذهبي [ Companion (RA), Id:8. - pg:1/150-153]
أبو سلمة
ابن عبد الاسد بن هلال بن عبد الله بن عمر بن مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب
السيد الكبير أخو رسول الله صلى الله عليه وسلم من الرضاعة وابن عمته برة بنت عبد المطلب وأحد السابقين الاولين هاجر إلى الحبشة ثم هاجر الى المدينة وشهد بدرا ومات بعدها بأشهر وله أولاد صحابة كعمر وزينب وغيرهما ولما انقضت عدة زوجته أم سلمة تزوج بها النبي صلى الله عليه وسلم وروت عن زوجها أبي سلمة القول عند المصيبة وكانت تقول من خير من أبي سلمة وما ظننت أن الله يخلفها في مصابها به بنظيره فلما فتح عليها بسيد البشر اغتبطت أيما اغتباطمات كهلا في سنة ثلاث من الهجرة رضي الله عنه
قال ابن إسحاق هو أول من هاجر إلى الحبشة ثم قدم مع عثمان بن مظعون حين قدم من الحبشة فأجاره أبو طالب
قلت رجعوا حين سمعوا بإسلام أهل مكة عند نزول سورة والنجم
قال مصعب بن عبد الله ولدت له أم سملة بالحبشة سلمة وعمر ودرة وزينب
قلت هؤلاء ما ولدوا بالحبشة إلا قبل عام الهجرة
الاعمش عن شقيق عن أم سلمة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا حضرتم الميت فقولوا خيرا فإن الملائكة تؤمن على ما تقولون (
قالت فلما مات أبو سلمة قلت يا رسول الله كيف أقول قال ( قولي اللهم اغفر له وأعقبنا منه عقبى صالحة ( فأعقبني الله خيرا منه رسول الله صلى الله عليه وسلم
حماد بن سملة أنبأنا ثابت عن عمر بن أبي سلمة عن أم سلمة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا أصابت أحدكم مصيبة فليقل إنا لله وإنا اليهراجعون اللهم عندك أحتسب مصيبتي فأجرني فيها وأبدلني خيرا منها (
فلما احتضر أبو سلمة قلت ذلك وأردت أن أقول وأبدلني خيرا منها فقلت ومن خير من أبي سلمة فلم أزل حتى قلتها فلما انقضت عدتها خطبها أبو بكر فردته وخطبها عمر فردته فبعث إليها النبي صلى الله عليه وسلم فقالت مرحبا برسول الله صلى الله عليه وسلم وبرسوله وذكر الحديثقال الواقدي حدثنا عمر بن عثمان اليربوعي عن سلمة بن عبد الله ابن عمر بن أبي سلمة وغيره قالوا شهد أبو سلمة أحدا وكان نازلا بالعالية في بني أمية بن زيد فجرح بأحد وأقام شهرا يداوي جرحه فلما هل المحرم دعاه النبي صلى الله عليه وسلم وقال اخرج في هذه السرية وعقد له لواء وقال سر حتى تأتي أرض بني أسد فأغر عليهم وكان معه خمسون ومئة فساروا حتى انتهوا إلى أدنى قطن من مياههم فأخذوا سرحا لهم ثم رجع إلى المدينة بعد بضع عشرة ليلة
قال عمر بن عثمان فحدثني عبد الملك بن عبيد قال لما دخل أبو سلمة المدينة انتقض جرحه فمات لثلاث بقين من جمادي الآخرة يعني سنة أربع وقيل مات أبو سلمة سنة ثلاث
Tahdheeb al-Tahdheeb Ibn Hajr - تهذيب التهذيب - ابن حجر [ Hadith Narrator, Id:4487. - pg:Vol:5]
عبد الله بن عبد الأسدي بن هلال بن عبد الله بن عمر بن مخزوم المخزومي أبو سلمة المكي أمه برة بنت عبد المطلب وكان أخا النبي صلي الله عليه وسلم من الرضاعة وهاجر الهجرتين وشهد بدرا وتوفي بالمدينة في حياة النبي صلي الله عليه وسلم مرجعه من بدر فتزوج النبي صلي الله عليه وسلم بزوجته أم سلمة روى عن النبي صلي الله عليه وسلم في الاسترجاع عند المصيبة وعنه أم سلمة قلت وذكره بن سعد أنه شهد بدرا وأحدا وجرح بأحد ثم بعثه النبي صلي الله عليه وسلم إلي بني أسد علي رأس خمسة وثلاثين شهرا من الهجرة ثم قدم المدينة فانتقض الجرح فمات لثلاث مضين من جمادي الآخرة وبنحوه ذكره يعقوب بن سفيان وابن أبي خيثمة والبرقي وأبو جعفر الطبري والحاكم وأبو نعيم وجماعة وقال العسكري مات علي عهد النبي صلي الله عليه وسلم في السنة الرابعة قلت ونقله البغوي عن أبي بكر بن زنجويه وهو مقتضي قول بن سعد وقال عبد البر توفي في جمادي الآخرة سنة 3 وهو يوافق الأول >> ت سي ق الترمذي والنسائي في اليوم والليلة وابن ماجة
Tahdheeb al-Tahdheeb Ibn Hajr - تهذيب التهذيب - ابن حجر [Kunya, Hadith Narrator, Id:11535. - pg:Vol:12]
أبو سلمة بن عبد الأسد المخزومي اسمه عبد الله تقدم >> د سي ق أبي داود والنسائي في اليوم والليلة وابن ماجة
Taqrib al-Tahdheeb Ibn Hajr - تقريب التهذيب - ابن حجر العسقلاني [ Hadith Narrator, Id:3420. - pg:310]
عبد الله بن عبد الأسد بن هلال بن عبد الله بن عمر بن مخزوم المخزومي أبو سلمة أخو النبي صلي الله عليه وسلم من الرضاعة وابن عمته برة بنت عبد المطلب كان من السابقين شهد بدرا ومات في حياة النبي صلي الله عليه وسلم وذلك في جمادي الآخرة سنة أربع بعد أحد فتزوج النبي صلي الله عليه وسلم بعده زوجته أم سلمة ت س ق
Taqrib al-Tahdheeb Ibn Hajr - تقريب التهذيب - ابن حجر العسقلاني [Kunya, Hadith Narrator, Id:11364. - pg:645]
أبو سلمة بن عبد الأسد المخزومي هو عبد الله تقدما

[Show/Hide Resource Info]

<< Back <<