Scholar List: Search (Name, Ids, Tag, Event, Arabic..): 25000+ Scholars

al-Rabi' bin Khathaym الربيع بن خثيم الثوري
Scholar:10760 - al-Rabi' bin Khathaym [Abu Yazid] Follower(Tabi') [1st Generation]
Full Name:al-Rabi' bin Khathaym
Death Date/Place: 63 AH ()[ Natural ]
Places of Stay: al-Kufa
Area of Interest:Narrator[Grade:No Doubt] [ م قد ت س ق - مخضرم ]
Children :'Abdullah bin al-Rabi'
Teachers/
Narrated From:
مرسلا, ibn Mas'ud, Abu Ayyub al-Ansari, امرأة من الأنصار, 'Amr bin Maymun al-Aw'di, 'Abdur Rahman bin Abi Layla
Students/
Narrated By:
'Abdullah bin al-Rabi', al-Mandhir bin Ya'la al-Thauri, 'Amir al-Sha'bi, Hilal bin Yasaf, Ibrahim al-Nakha'i, Bakr bin Ma'z bin Malik
Tags :al-Thuri, Makhdaram, al-Kufi
Analysis:[] [Family Tree 2] [Teachers Timeline] [ Students Timeline] [Teachers & Students Timeline] [Teacher/Student Tree] [] [Teacher List] [Student List]
Brief Biography:
  
Last Updated:2010-09-14
References:27[pg:206] View
Thiqat[Vol:4] , Tarikh-ul Kabir[Vol:3] , Tabaqat[Vol:6] , Siyar A'lam[4/258-262] , Tahdheeb al-Tahdheeb[Vol:3] , Taqrib al-Tahdheeb[206]
[Show/Hide Resource Info]
Narrations:
(Unconfirmed)
Jami' al-Tirmidhi: 1    Sunan Ibn Majah: 1    
Thadeeb al-Kamal:
Names used in Hadith Literature:
الربيع بن خثيم, الربيع بن خيثم
Thiqat Ibn Hibban - ثقات ابن حبان [Follower (Tabi'), Id:2624. - pg:Vol:4]
الربيع بن خثيم الثوري التميمي الكوفي كنيته أبو يزيد بن ثور بن عبد مناة بن أدبن طابخة بن الياس بن مضر من العباد الثمانية أخباره في العبادة والزهد أشهر من أن يحتاج إلي الإغراق في ذكرها يروى عن بن مسعود روى عنه أهل الكوفة مات بعد قتل الحسين بن علي سنة ثلاث وستين ثنا محمد بن معاذ قال ثنا الفرياناني قال ثنا محمد بن فضيل عن أبيه عن سعيد بن مسروق عن الربيع بن خثيم أنه سرق له فرس وقد أعطي به عشرين ألفا فاجتمع عليه حية وقالوا ادع الله عليه فقال اللهم إن كان غنيا فاغفر له وإن كان فقيرا فأعنه
Tarikhul Kabir al-Bukhari - التاريخ الكبير [ Hadith Narrator, Id:3811. - pg:Vol:3]
ربيع بن خثيم أبو يزيد الثوري الكوفي سمع بن مسعود روى عنه إبراهيم والشعبي هو ثور بن عبد مناة بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر
Tabaqat Ibn Sa'd - الطبقات الكبرى ابن سعد [ Successor (Level 1), Id:3295. - pg:Vol:6]
الربيع بن خثيم الثوري من بني ثعلبة بن عامر بن ملكان بن ثور بن عبد مناة بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر وكان يقال لثور ثور أطحل وأطحل جبل كان يسكنه وكان الربيع بن خثيم يكنى أبا يزيد وقد روى عن عبد الله قال أخبرنا عفان بن مسلم قال حدثنا عبد الواحد بن زياد قال حدثنا عبد الله بن الربيع بن خثيم قال حدثني أبو عبيدة بن عبد الله بن مسعود قال كان الربيع بن خثيم إذا دخل على عبد الله لم يكن عليه يومئذ إذن لأحد حتى يقضي كل واحد منهما من صاحبه حاجته قال وقال له عبد الله يا أبا يزيد لو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رآك لأحبك وما رأيتك إلا ذكرت المخبتين قال أخبرنا أحمد بن عبد الله بن يونس قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن عاصم قال كان عبد الله إذا رأى الربيع بن خثيم قال وبشر المخبتين قال أخبرنا وكيع عن سفيان عن عمرو بن مرة عن أبي عبيدة قال ما رأيت أحدا كان أشد تلطفا في العبادة من ربيع بن خثيم قال أخبرنا وكيع وعبد الله بن نمير قالا حدثنا مالك بن مغول عن الشعبي قال ما جلس ربيع بن خثيم في مجلس كان يقول أكره أن أرى شيئا استشهد عليه فلا أشهد أو أرى حاملة فلا أعينها أو أرى مظلوما فلا أنصره قال عبد الله بن نمير في حديثه ما جلس على مجلس ولا على ظهر طريق مذ تأزر بإزار وقال آخر أو يفتري رجل على رجل فأكلف عليه الشهادة أو لا أغض البصر أو لا أهدي السبيل قال أخبرنا محمد بن الفضيل بن غزوان عن أبي حيان التيمي عن أبيه قال ما سمعت الربيع بن خثيم يذكر شيئا قط من الدنيا إلا أنه قال يوما كم للتيم مسجد قال أخبرنا عبد الله بن نمير عن فضيل بن غزوان قال حدثني سعيد بن مرزوق قال قلما كان الربيع بن خثيم يمر على المجلس وفيه بكر بن ماعز إلا قال له يا بكر بن ماعز احزن لسانك إلا مما لك ولا عليك إني اتهمت الناس على ديني قال أخبرنا محمد بن الفضيل عن سالم عن منذر عن ربيع بن خثيم أنه كان يقول يا عبد الله قل خيرا أو اعمل خيرا ودم على صالحة لا يطولن عليك الأمد ولا يقسون قلبك ولا تكونن من الذين قالوا سمعنا وهم لا يسمعون يا عبد الله إن كنت عملت خيرا فأتبع خيرا خيرا فإنه سيأتي عليك يوم تود لو ازددت وإن كان مضى منك لهم لا محالة فاعمل خيرا فإنه يقول إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين يا عبد الله ما علمك الله في كتابه من علم فاحمد الله عليه وما استؤثر عليك فيه من علم فكله إلى عالمه ولا تكلف فإنه يقول قل ما أسألكم عليه من أجر وما أنا من المتكلفين إن هو إلا ذكر للعالمين ولتعلمن نبأه بعد حين يا عبد الله اعلم أن العبد إذا طالت غيبته وحانت جيئته فانتظره أهله كأن قد جاء فأكثروا ذكر هذا الموت الذي لم تذوقوا قبله مثله والسرائر السرائر اللاتي يخفين من الناس وهن لله بواد قال أخبرنا عبد الله بن نمير عن الأعمش عن إبراهيم قال كان الربيع بن خثيم يزور علقمة وكان في الحي جماعة والطريق في المسجد فدخل المسجد نساء فلم يطرف الربيع حتى خرجن فقيل له ما يمنعك أن تدخل على علقمة قال إن بابه مصفق وأنا أكره أن أوذيه قال أخبرنا يحيى بن عيسى الرملي عن الأعمش عن شقيق قال أتينا الربيع بن خثيم في نفر من أصحاب عبد الله نعوده أو قال نزوره فمررنا برجل فقال أين تريدون فقلنا نريد الربيع فقال إنكم لتأتون رجلا إن حدثكم لم يكذبكم وإن وعدكم لم يخلفكم وإن ائتمنتموه لم يخنكم قال أخبرنا عبيد الله بن موسى والفضل بن دكين قالا أخبرنا إسرائيل عن سعيد بن مسروق عن أبي وائل قال أتينا الربيع بن خثيم في داره فقال رجل إنكم لتأتون رجلا إن حدثكم لم يكذبكم وإن ائتمنتموه لم يخنكم قال فدخلنا عليه فقال الحمد لله الذي لم تأتوني لأزني فتزنون معي ولا لأسرق فتسرقون معي ولا لأشرب فتشربون معي قال أخبرنا الفضل بن دكين قال حدثنا سفيان عن منصور عن إبراهيم قال قال رجل ما أرى الربيع بن خثيم تكلم بكلام منذ عشرين سنة إلا كلمة تصعد قال أخبرنا الفضل بن دكين قال حدثنا سفيان عن نسير بن ذعلوق عن إبراهيم التيمي قال أخبرني من صحب الربيع بن خثيم عشرين عاما ما سمع منه كلمة تعاب قال أخبرنا الفضل بن دكين قال حدثنا سفيان عن أبي قيس قال جلست إلى الربيع بن خثيم فقال قولوا خيرا وافعلوا خيرا تجزوا خيرا قال أخبرنا الفضل بن دكين ومحمد بن عبد الله الأسدي قالا حدثنا سفيان عن أبيه عن ربيع أنه كان إذا قيل له كيف أصبحت قال أصبحنا ضعفاء مذنبين نأكل أرزاقنا وننتظر آجالنا قال أخبرنا عفان بن مسلم قال حدثنا شعبة قال أبو حيان أخبرني عن أبيه عن ربيع بن خثيم قال أقلوا الكلام إلا من تسع سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتلاوة القرآن ومسألة الخير والإستعاذة من الشر قال أخبرنا عفان بن مسلم قال حدثنا أبو عوانة قال حدثنا سعيد بن مسروق عن منذر الثوري عن الربيع بن خثيم قال كان إذا أتاه رجل قال يا عبد الله أطع الله فيما علمت وما استؤثر به عليك فكله إلى عالمه لأنا في العمد أخوف عليكم مني في الخطأ ما خياركم بخيره ولكن خير من آخرهم شر منهم ما تبتغون الخير حق ابتغائه ولا تفرون من الشر حق فراره ما كل ما أنزل على محمد أدركتم ولا كل ما تقرؤون تدرون ما هو السرائر السرائر اللاتي يخفين على الناس وهن لله بواد التمسوا دواءهن ثم يقول وما دواءهن أن تتوب ثم لا تعود قال أخبرنا مالك بن إسماعيل قال حدثنا كامل أبو العلاء عن منذر الثوري قال سمعت الربيع بن خثيم يقول إن الذنوب ذنوب السرائر اللاتي يخفين على الناس وهن لله بواد وما دواؤها دواؤها أن تتوب ثم لا تعود قال أخبرنا محمد بن الصلت وطلق بن غنام قالا حدثنا الربيع بن منذر عن أبيه قال قال الربيع بن خثيم كل ما لا يراد به وجه الله يضمحل قال أخبرنا خلف بن تميم قال حدثنا سعيد بن عبد الله بن الربيع بن خثيم عن نسير بن ذعلوق قال قيل للربيع بن خثيم يا أبا يزيد ألا تذم الناس فقال الربيع والله ما أنا عن نفسي براض فأذم الناس إن الناس خافوا الله على ذنوب الناس وأمنوه على ذنوبهم قال أخبرنا طلق بن غنام النخعي قال حدثنا الربيع بن المنذر عن أبيه عن الربيع بن خثيم قال إن من الحديث حديثا له ضوء كضوء النهار تعرفه وإن من الحديث حديثا له ظلمة كظلمة الليل تنكره قال أخبرنا أحمد بن عبد الله بن يونس قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن عاصم قال قيل للربيع بن خثيم لو كنت تقول البيت من الشعر فقد كان أصحابك يقولون قال إنه ليس شيء يتكلم به أحد إلا وجده في إمامه وإني أكره أن أجد في إمامي شعرا قال أخبرنا علي بن يزيد الصدائي عن عبد الرحمن عن نسير بن ذعلوق عن الربيع أنه كان يتهجد في سواد الليل فمر بهذه الآية أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم ساء ما يحكمون فلم يزل يرددها ليله حتى أصبح قال أخبرنا روح بن عبادة عن شعبة عن مزاحم بن زفر وكان من قوم ربيع بن
Siyar A'lam al-Dhahbi - سير أعلام النبلاء - الذهبي [ Successor level 1, Id:595. - pg:4/258-262]
الربيع بن خيثم
ابن عائذ الإمام القدوة العابد أبو يزيد الثوري الكوفي أحد الأعلام أدرك زمان النبي صلى الله عليه وسلم وأرسل عنه
وروى عن عبد الله بن مسعود وأبي أيوب الأنصاري وعمرو بن ميمون وهو قليل الرواية إلا أنه كبير الشأن
حدث عنه الشعبي وإبراهيم النخعي وهلال بن يساف ومنذر الثوري وهبيرة بن خزيمة وآخرون
وكان يعد من عقلاء الرجال
روى عن أبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود قال كان الربيع بن خثيم إذا دخل على ابن مسعود لم يكن له إذن لأحد حتى يفرغ كل واحد من صاحبه فقال له ابن مسعود يا أبا يزيد لو راك رسول الله صلى الله عليه وسلم لأحبك وما رأيتك إلا ذكرت المخبتين
فهذه منقبة عظيمة للربيع أخبرني بها إسحاق الأسدي أنبأنا ابن خليل أنبأنا أبو المكارم التيمي أنبأنا أبو علي المقرئ أنبأنا أبو نعيم حدثنا الطبراني حدثنا عبد ان بن أحمد أزهر بن مروان حدثنا عبد الواحد ابن زياد حدثنا عبد الله بن الربيع بن خثيم حدثنا أبو عبيدة
أبو الأحوص عن سعيد بن مسروق عن منذر الثوري قال كانالربيع إذا اتاه الرجل يسأله قال اتق الله فيما علمت وما استؤثر به عليك فكله إلى عالمه لأنا عليكم في العمد أخوف مني عليكم في الخطأ وما خيركم اليوم بخير ولكنه خير من آخر شد منه وما تتبعون الخير حق اتباعه وما تفرون من الشر حق فراره ولا كل ما أنزل الله على محمد صلى الله عليه وسلم أدركتم ولا كل ما تقرؤون تدرون ما هو ثم يقول السرائر السرائر اللاتي يخفين من الناس وهن والله بواد التمسوا دهاءهن وما دهاؤهن إلا أن يتوب ثم لا يعود
روى منصور عن إبراهيم قال قال فلان ما أرى الربيع بن خثيم تكلم بكلام منذ عشرين سنة إلا بكلمة تصعد وعن بعضهم قال صحبت الربيع عشرين عاما ما سمعت منه كلمة تعاب
وروى الثوري عن رجل عن أبيه قال جالست الربيع بن خثيم سنين فما سألني عن شيء مما فيه الناس إلا أنه قال لي مرة أمك حية
وروى الثوري عن أبيه قال كان الربيع بن خثيم إذا قيل له كيف اصبحتم قال ضعفاء مذنبين نأكل أرزاقنا وننتظر آجالنا
وعنه قال كل ما لا يراد به وجه الله يضمحل
وروى الأعمش عن منذر الثوري أن الربيع أخذ يطعم مصاباخبيصا فقيل له ما يدريه ما أكل قال لكن الله يدري
الثوري عن سرية للربيع أنه كان يدخل عليه الداخل وفي حجره المصحف فيغطيه
وعن ابنة الربيع قالت كنت أقول يا أبتاه ألا تنام فيقول كيف ينام من يخاف البيات
الثوري عن أبي حيان عن أبيه قال كان الربيع بن خثيم يقاد إلى الصلاة وبه الفالج فقيل له قد رخص لك قال إني أسمع وحي على الصلاة فإن استطعتم أن تأتوها ولو حبوا وقيل إنه قال ما يسرني أن هذا الذي بي بأعتى الديلم على الله
قال سفيان الثوري وقيل له لو تداويت قال ذكرت عادا وثمودا وأصحاب الرس وقرونا بين ذلك كثيرا كانت فيهم أوجاع وكانت لهم أطباء فما بقي المداوي ولا المداوى إلا وقد فنى
قال الشعبي ما جلس ربيع في مجلس منذ اترز بإزار يقول أخاف أن أرى أمرا أخاف أن لا أرد السلام أخاف أن لا أغمض بصريقال نسير بن ذعلوق ما تطوع الربيع بن خثيم في مسجد الحي إلا مرة
قال الشعبي حدثنا الربيع وكان من معادن الصدق
وعن منذر أن الربيع كان إذا أخذ عطاءه فرقه وترك قدر ما يكفيه
وعن ياسين الزيات قال جاء ابن الكواء إلى الربيع بن خثيم فقال دلني على من هو خير منك قال نعم من كان منطقه ذكر وصمته تفكرا ومسيره تدبرا فهو خير مني
وعن الشعبي قال كان الربيع أورع أصحاب عبد الله
أخبرنا أحمد بن أبي الخير في كتابه عن أحمد بن محمد التيمي أنبأنا أبو علي الحداد أنبأنا أبو نعيم الحافظ حدثنا أبو بكر بن خلاد حدثنا محمد بن غالب حدثنا أبو حذيفة حدثنا زائدة عن منصور عن هلال بن يساف عن الربيع بن خثيم عن عمرو بن ميمون عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن امرأة من الأنصار عن أبي أيوب الأنصاري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
أيعجز أحدكم أن يقرأ ليلة بثلث القرآن فأشفقنا أن يأمرنا بأمر نعجز عنه قال فسكتنا قالها ثلاث مرات أيعجز أحدكم أن يقرأ بثلث القرآن فإنه من قرأ الله الواحد الصمد فقد قرأ ليلتئذ ثلث القرآنورواه الشعبي عن الربيع بن خثيم قد تجمع في إسناده خمسة تابعيون أخرجه الترمذي والنسائي من طريق زائدة وحسنة الترمذي وقد رواه غندر عن شعبة عن منصور عن هلال عن ربيع فقال عن عمرو عن امرأة من الأنصار فحذف منه ابن أبي ليلى ورواه جرير عن منصور فحذف منه ابن أبي ليلى والمرأة
قال سفيان الثوري عن العلاء بن المسيب عن أبي يعلى الثوري قال كان في بني ثور ثلاثون رجلا ما منهم رجل دون الربيع بن خثيم
قال ابن عيينة سمعت ماكا يقول قال الشعبي ما رأيت قوما قط أكثر علما ولا أعظم حلما ولا أكف عن الدنيا من أصحاب عبد الله ولولا ما سبقهم به الصحابة ما قدمنا عليهم أحدا
حماد بن يزيد عمن ذكره عن ابن سيرين قال ما رأيت قوما سود الرؤوس أفقه من أهل الكوفة من قوم فيهم جرة
قيل توفي الربيع بن خثيم سنة خمس وستين
Tahdheeb al-Tahdheeb Ibn Hajr - تهذيب التهذيب - ابن حجر [ Hadith Narrator, Id:2467. - pg:Vol:3]
الربيع بن خثيم بن عائذ بن عبد الله بن موهب بن منقذ الثوري أبو يزيد الكوفي روى عن النبي صلي الله عليه وسلم مرسلا وعن بن مسعود وأبي أيوب وامرأة من الأنصار وعمرو بن ميمون وعبد الرحمن بن أبي ليلى وعنه ابنه عبد الله ومنذر الثوري والشعبي وهلال بن يساف وإبراهيم النخعي وبكر بن ماعز وغيرهم قال عمرو بن مرة عن الشعبي كان من معادن الصدق وقيل لأبي وائل أيما أكبر أنت أو الربيع قال أنا أكبر منه سنا وهو أكبر مني عقلا وقال إسحاق بن منصور عن بن معين لا يسأل عن مثله قلت وقال بن حبان في الثقات أخباره في الزهد والعبادة أشهر من أن يحتاج إلي الإغراق في ذكره مات بعد قتل الحسين سنة 63 وأرخه بن قانع سنة 61 وقال العجلي تابعي ثقة وكان خيارا وروى أحمد في الزهد عن بن مسعود أنه كان يقول للربيع والله لو رآك رسول الله صلي الله عليه وسلم لأحبك وذكره المزي من غير عزو للزهد وزاد وما رأيتك إلا ذكرت المخبتين وقال منذر والثوري شهد مع علي صفين وقال الشعبي كان الربيع أشد أصحاب بن مسعود ورعا وقال علقمة بن مرثد انتهي الزهد إلي ثمانية فأما الربيع فذكر شيئا من حاله >> خ م قد ت س ق البخاري ومسلم وأبي داود في القدر والترمذي والنسائي وابن ماجة
Taqrib al-Tahdheeb Ibn Hajr - تقريب التهذيب - ابن حجر العسقلاني [ Hadith Narrator, Id:1888. - pg:206]
الربيع بن خثيم بضم المعجمة وفتح المثلثة بن عائذ بن عبد الله الثوري أبو يزيد الكوفي ثقة عابد مخضرم من الثانية قال له بن مسعود لو رآك رسول الله صلي الله عليه وسلم لأحبك مات سنة إحدي وقيل ثلاث وستين خ م قد ت س ق

[Show/Hide Resource Info]

<< Back <<