Scholar List: Search (Name, Ids, Tag, Event, Arabic..): 25000+ Scholars

Ayoub al-Sakhtiyani أيوب السختياني
Scholar:11015 - Ayoub al-Sakhtiyani [Abu Bakr] Follower(Tabi') [5th generation]
Full Name:Ayuob bin Abi Tamina (Kisan)
Birth Date/Place: 66 or 68 AH (Basra)
Death Date/Place: 131 AH (Basra)[ Natural ]
Places of Stay: Basra/Hijaz
Area of Interest:Narrator[Grade:Thiqah] [ ع - ثقة ثبت ], Fiqh, Tafsir/Quran, Seerah
Children :Bakr
Teachers/
Narrated From:
'Amr bin Salmah bin Qays, Hameed bin Hilal, Abu Qalaba, 'Abdullah bin Zayd al-Jarmi, al-Qasim ibn Muhammad, 'Abdur Rahman bin al-Qasim, Naf' bin 'Asim bin 'Urwa, 'Ata' bin Abi Rabah, 'Ikrama, 'Abdur Rahman bin Harmaz al-A'araj, 'Amr bin Dinar, 'Imran bin Milhan, Abu Raja' al-Atardi, Abu 'Uthman al-Nahdi, Hafsa bint Sirin, Mu'adhah bint 'Abdullah
Students/
Narrated By:
Sulaiman al-A'mash, Qatada, (His Shaikh), Hammad bin Salama, Hammad bin Zayd, Sufyan bin Sa‘id Ath-Thawri, Sufyan bin 'Uyaynah, Shu'bah bin al-Hajjaj, 'Abdul Warith bin Sa'id bin Dhakwan, Imam Maalik, Ibn Ishaq, Sa'id bin Abi 'Aruba, Isma'il bin Ibrahim - Ibn 'Aliya
Tags :Imam, Hafiz, Basri
Analysis:[] [Family Tree 2] [Teachers Timeline] [ Students Timeline] [Teachers & Students Timeline] [Teacher/Student Tree] [] [Teacher List] [Student List]
Brief Biography:
He was from Basra. He saw Anas bin Malik. He died at the time of Plague of Basra (131 AH). He has narrated from Nafie’ on many occasions. He has narrations in all 6 authentic books.
http://www.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?id=838
Last Updated:2010-05-19
References:18[pg:6/15-26] View
Thiqat[Vol:6] , Tarikh-ul Kabir[Vol:1] , Tabaqat[Vol:7] , Siyar A'lam[6/15-26] , Tahdheeb al-Tahdheeb[Vol:1] , Tahdheeb al-Tahdheeb[Vol:1] , Taqrib al-Tahdheeb[117]
[Show/Hide Resource Info]
Narrations:
(Unconfirmed)
Sahih Bukhari: 233    Sahih Muslim: 202    Sunan Abi Da'ud: 134    Jami' al-Tirmidhi: 92    Sunan an-Nasa'i: 161    Sunan Ibn Majah: 58    
Thadeeb al-Kamal:
Names used in Hadith Literature:
أيوب, أيوب السختياني, أبو أيوب السختياني, أيوب بن أبي تميمة السختياني, أيوب بن أبي تميمة, أبي تميمة السختياني, أيوب السختياني عن النبي صلي الله عليه
Thiqat Ibn Hibban - ثقات ابن حبان [Successor (Taba' Tabi'), Id:6691. - pg:Vol:6]
أيوب بن أبي تميمة السختياني كنيته أبو بكر واسم أبي تميمة كيسان مولى لعنزة من أهل البصرة وكان ينزل في بني حريش يروى عن بن سيرين وأبي قلابة وقد قيل إنه سمع من أنس ولا يصح ذلك عندي لذلك أدخلناه في هذه الطبقة كان مولده قبل الجارف سنة ثمان وستين ومات سنة إحدي أو اثنتين وثلاثين ومائة يوم الجمعة في شهر رمضان سنة الطاعون وهو بن ثلاث وستين سنة وكان الحسن يقول أيوب سيد شباب أهل البصرة ولعمري كان من ساداتها فقها وعلما وفضلا وورعا وكان يحلق رأسه كل سنة مرة فإذا طال عليه فرقه وله عقب بالبصرة
Tarikhul Kabir al-Bukhari - التاريخ الكبير [ Hadith Narrator, Id:1307. - pg:Vol:1]
أيوب بن أبي تميمة وهو بن كيسان أبو بكر السختياني البصري رأى أنسا وسعيد بن جبير وجابر بن زيد قال لي علي مات سنة إحدى وثلاثين ومائة وقال لنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن زيد قال كان بن عون يحدث فإذا حدثته عن أيوب بخلافه تركه فأقول أليس قد سمعته فيقول أن أيوب أعلمنا بحديث محمد وقال أبو الوليد عن شعبة وكان أيوب سيد المسلمين وقال لي عمرو بن علي حدثنا محمد بن سواء قال حدثنا سعيد أن أيوب لحن عند قتادة فقال استغفر الله وقال مؤمل قال حماد بن زيد قال أيوب كان أبو عثمان لي صديقا ولا أحفظ عنه غير هذين يعني حديث أبي موسى في التهليل وحديث الحائط وقال أحمد عن وكيع عن هشام بن عروة عن أيوب بن ميسرة قال النبي صلى الله عليه وسلم عد من لا يعودك هو السختياني زعم أحمد وقال غيره
Tabaqat Ibn Sa'd - الطبقات الكبرى ابن سعد [ Successor (Level 4), Id:5365. - pg:Vol:7]
أيوب بن أبي تميمة السختياني ويكنى أبا بكر مولى لعنزة واسم أبي تميمة كيسان وكان أيوب ثقة ثبتا في الحديث جامعا عدلا ورعا كثير العلم حجة أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد قال ولد أيوب قبل الجارف بسنة وقال غير عارم وكان
الجارف سنة سبع وثمانين أخبرنا عفان بن مسلم وعارم بن الفضل قالا حدثنا حماد بن زيد قال حدثنا ميمون أبو عبد الله قال كنا عند الحسن وعنده أيوب فسأله عن شيء ثم قام فاتبعه الحسن بعده حتى إذا كان حيث لا يسمع أيوب قال هذا سيد الفتيان أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد عن أبي خشينة قال حدثنا محمد يوما حديثا فقالوا عمن هذا يا أبا بكر فقال حدثنيه أيوب السختياني فعليك به أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد عن أيوب قال لما قرأ محمد وصيته فذهبت أتنحى قال أدنه فليس دونك سر أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد قال ما رأيت أحدا أكثر من قول لا أدري من أيوب ويونس وأما بن عون فكان شيئا عجبا أخبرنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن زيد قال كان الرجل إذا سأل أيوب عن شيء استعاده فإن أعاد عليه مثل ما قال له أولا أجابه وإن خلط عليه لم يجبه أخبرنا إسماعيل بن عبد الله بن زرارة الجرمي قال حدثنا ضمرة قال حدثنا بن شوذب قال كان أيوب يعني السختياني إذا سئل عن الشيء ليس عنده فيه شيء قال سل أهل العلم أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد قال قال أيوب ومن يسلم إن الرجل ليحدث بالحديث فيرى أنه قد وقع من القوم موقعا فيخالط قلبه من ذلك شيء أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد قال سئل أيوب عن شيء فقال لم يبلغني فيه شيء فقال قل فيه برأيك فقال لم يبلغه رأي أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد قال ما أخاف على أيوب وابن عون إلا في الحديث قال عارم فذكرته ليحيى بن سعيد فقال ما أخاف على سفيان إلا في الحديث أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد قال فقهاؤنا أيوب وابن عون ويونس قال عارم فذكرته لابن داود فقال قال سفيان الثوري فقهاؤنا بن أبي ليى وابن شبرمة أخبرنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن زيد قال ما كنت تسقي أيوب شربة من ماء على القراءة إلا أن تعرفه كان شعره وافرا يحلقه من السنة إلى السنة قال فكان ربما طال فينسجه هكذا كأنه يفرقه أخبرنا عفان بن مسلم قال حدثنا حماد بن سلمة قال كان أيوب يوفر شعره من السنة إلى السنة أخبرنا موسى بن إسماعيل قال سمعت حماد بن زيد قال قال أيوب إن قوما يريدون أن يرتفعوا فيأبى الله إلا أن يضعهم وآخرين يريدون أن يتواضعوا فيأبى الله إلا أن يرفعهم قال وكان أيوب يأخذ بي في طريق هي أبعد فأقول إن هذا أقرب فيقول إني أتقي هذه المجالس وكان إذا سلم يردون عليه سلاما فوق ما يرد على غيره فيقول اللهم إنك تعلم أني لا أريده اللهم إنك تعلم أني لا أريده وكان النساك يومئذ يشمرون ثيابهم يعني قمصهم وكان أيوب يجر قميصه قال وقال عبد الرزاق عن معبد قال رأيت على أيوب قميصا يجره قال فقلت له فيه فقال يا أبا عروة كانت الشهرة فيما مضى في تذييلها فالشهرة اليوم في تشميرها أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد قال تلقاني أيوب وأنا أذهب إلى السوق وهو في جنازة فرجعت معه فقال اذهب إلى سوقك أخبرنا عمرو بن عاصم قال حدثنا الربيع بن مسلم قال سافرنا مع أيوب السختياني فلما كنا بالأبطح إذا رجل غليظ ضخم عليه ثياب غلاظ من القطن قال فجعل يتبع رجال البصريين يقول ألكم علم بأيوب بن أبي تميمة قال فقلت لأيوب هذا رجل يريدك فلما رآه أيوب أسرع إليه فتعانقا قال فسألت عن الرجل فقالوا هذا سالم بن عبد الله بن عمر أخبرنا عمرو بن عاصم قال حدثنا سليمان بن المغيرة قال كنا عند حميد بن هلال وعند أيوب السختياني ويونس بن عبيد فقام حميد متوجها إلى أهله فتبعه أيوب ويونس فعرفت المساءة في وجه حميد بن هلال فأقبل علي فقال قد كنت أرى أن هذين الشيخين إذا حدث بهما حدث يستخلفانهما يعني الحسن وابن سيرين ويعني أيوب ويونس قال قلت إنا لنؤمل ذلك فيهما قال فقال أما رأيتهما اتبعاني وكره ذلك شديدا أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد قال ما رأيت أحدا أعظم رجاء لأهل القبلة من أيوب وابن عون أخبرنا عارم قال حدثنا حماد بن زيد قال ما رأيت أحدا أشد تبسما في وجوه الرجال من أيوب إذا لقيهم وهارون بن رئاب كان شيئا عجبا أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد عن أيوب قال لا أعلم القدر من الدين أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد قال قال أيوب لأن يستر الرجل زهده خير له من أن يظهره أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد قال كنت أمشي مع أيوب فيأخذ بي في طرق إني لأعجب له كيف اهتدى لها فرارا من الناس أن يقال هذا أيوب أخبرنا عفان بن مسلم قال حدثنا بشر بن المفضل قال حدثنا بن عوف قال لما مات محمد قلنا من لنا فقلنا لنا أيوب أخبرنا حجاج عن شعبة قال قال أيوب ذكرت وما أحب أن أذكر قال وربما ذهبت معه في الحاجة فأريد أن أمشي معه فلا يدعني فيخرج فيأخذ هاهنا وها هنا لكي لا يفطن به أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد عن أيوب قال ما على ظهر الأرض أحب إلي من بكر ابنه ولأن أدفنه أحب إلي من أن يأتيني يعني هشاما أو بعض الخلفاء أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد قال حدثني بعض جيران أيوب أن قصاع أيوب كانت تختلف في جيرانه يوم الفطر قبل أن يغدوا أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد قال قال لي أيوب أشتري لي إما قبيطية أو باسنة أو كساء أعلف فيه الناقة حين أراد الخروج إلى مكة قال فلما قدم رأيتها عليه تحت قميصه ففطن فقال لو خفيت لي لسرني أن ألزمها أخبرنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن زيد قال كان لأيوب برد أحمر فكان يلبسه إذا أحرم وكان يعده للكفن وكان إذا كان ليلة ثلاث وعشرين وأربع وعشرين من رمضان لبسه فقالت امرأته ليلة خرج أيوب الليلة في ثوب معصفر قال حماد فسرقت عيبته بمكة وذلك البرد فيها فذهب أخبرنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن زيد قال كان الرجل ليجلس إلى أيوب فلا يرى الرجل أن أيوب يعرفه فإن مرض أو مات له ميت أتاه حتى يرى الرجل أنه من أكرم الناس على أيوب أخبرنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن زيد قال مات يعلى بن حكيم بالشام وكان مولى لثقيف وكان منزله هاهنا عندنا في الحي ولم يخلف إلا أمه فأتاها أيوب ثلاثة أيام يقعد على بابها ونأتيه نجتمع إليه قال ولم نزل نختلف إلى أيوب إلى منزله وربما باتت حتى مات أخبرنا عفان بن مسلم قال حدثنا حماد بن زيد قال كنا نقول لأيوب أي شيء سمعت محمدا يقول في كذا وكذا فيقول كذا وكذا فنقول اذكره فيقول أليس قد قبلتموه قال فقلنا له أتجزيء قال نعم قال وقال يحيى بن سعيد عن شعبة سألت أيوب عن قراءة الحديث فقال جيد أخبرنا أبو محمد اليمامي قال سمعت عبد الرزاق ذكر عن معمر قال كان أيوب يقول إنه ليعز علي أن أسمع لمحمد حديثا لم أسمعه منه قال معمر وإنه ليعز علي أن أسمع لأيوب حديثا لم أسمعه منه وقال إسماعيل بن إبراهيم حدثنا أيوب قال أوصى إلى أبي قلابة بكتبه فأتيت بها من الشام فأعطيت كراءها بضعة عشر درهما أخبرنا عارم بن ال
فضل قال حدثنا حماد بن زيد قال كان أيوب تبدو سرته إذا اتزر قال أخبرنا عارم قال حدثنا حماد بن زيد قال كان أيوب ربما حمر رأسه ولحيته أخبرنا عارم قال حدثنا حماد بن بن زيد قال أنا زررت على أيوب يعني القميص الذي كفن فيه قال وقال غير عارم وأجمعوا على أن أيوب مات في الطاعون بالبصرة سنة إحدى وثلاثين ومائة وهو يومئذ بن ثلاث وستين سنة

Siyar A'lam al-Dhahbi - سير أعلام النبلاء - الذهبي [ Successor level 4, Id:2007. - pg:6/15-26]
ايوب السختياني ( ع ) الامام الحافظ سيد العلماء أبو بكر بن أبي تميمة كيسان العتريمولاهم البصري الآدمي ويقال ولاؤه لطهية وقيل لجهينة عداده في صغار التابعين سمع من أبي بريد عمرو بن سلمة الجرمي وابي عثمان النهدي وسعيد ابن جبير وابي العالية الرياحي وعبد الله بن شقيق وابي قلابة الجرمي ومجاهد بن جبر والحسن البصري ومحمد بن سيرين ومعاذة العدوية وقيس بن عباية الحنفي وابي رجاء عمران بن ملحان العطاردي وعكرمة مولى بن عباس وابي مجلز لاحق بن حميد وحفصة بنت سيرين ويوسف ابن ماهك وعطاء بن أبي رباح ونافع مولى ابن عمر وابي الشعثاء جابر بن زيد وحميد بن هلال وابي الوليد عبد الله بن الحارث والاعرج وعمرو ابن شعيب والقاسم بن عاصم والقاسم بن محمد وابن أبي مليكة وقتادة وخلق سواهم حدث عنه محمد بن سيرين وعمرو بن دينار والزهري وقتادة وهم من شيوخه ويحيى بن كثير وشعبة وسفيان ومالك ومعمر وعبد الوارث وحماد بن سلمة وسليمان بن المغيرة وحماد بن زيد ومعتمر بن سليمان ووهيب وعبيد الله بن عمرو واسماعيل بن علية وعبد السلام بن حرب ومحمد بن عبد الرحمن الطفاوي ونوح بن قيس الحداني وهشيم ابن بشير ويزيد بن زريع وخالد بن الحارث وسفيان بن عيينة وعبد الوهاب الثقفي وامم سواهم
مولده عام توفي ابن عباس سنة ثمان وستين وقد راى انس بن مالك وما وجدنا له عنه رواية مع كونه معه في بلد وكونه ادركه وهو ابن بضع وعشرين سنة قرأت على أسحاق بن أبي بكر أنبأنا ابن خليل أنبأنا اللبان أنبأنا الحدادانبأنا أبو نعيم حدثنا سليمان بن احمد حدثنا عبد الله بن احمد حدثني عباس النرسي حدثنا وهيب حدثنا الجعد أبو عثمان سمعت الحسن يقول ايوب سيد شباب اهل البصرة وبه الى أبي نعيم حدثنا أبو علي الصواف حدثنا بشر حدثنا الحميدي قا ل لقي ابن عيينة سته وثمانين من التابعين وكان يقول ما رأيت مثل ايوب حدثنا حبيب بن الحسن حدثنا يسر بن انس البغدادي حدثنا أبو يونس المديني حدثني اسحاق بن محمد سمعت مالكا يقول كنا ندخل على ايوب السختياني فإذا ذكرنا له حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم بكى حتى نرحمه حدثنا أبو حامد بن جبلة حدثنا محمد بن اسحاق حدثنا محمد بن الصباح حدثنا سعيد بن عامر عن سلام قال كان ايوب السختياني يقوم الليل كله فيخفي ذلك فإذا كان عند الصبح رفع صوته كأنه قام تلك الساعة
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن حدثنا الفريابي حدثنا احمد بن ابراهيم حدثنا ابن مهدي حدثنا حماد بن زيد سمعت ايوب وقيل له مالك لا تنظر في هذا يعني الرأي فقال قيل للحمار الا تجتر فقال اكره مضغ الباطل
حدثنا سليمان حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا عارم حدثنا حماد قال ما رايت رجلا قط اشد تبسما في وجوه الرجال من ايوب
حدثنا سليمان حدثنا محمد بن محمد الجذوعي حدثنا هدبة حدثنا سلام بن مسكين سمعت ايوب يقول لا خبيث اخبث من قارىء فاجرقال أبو احمد في الكنى ايوب روى عنه ابن سيرين وقتادة وحميد الطويل والاعمش وعمرو بن دينار وابن عون ويحيى بن أبي كثير وعبيد الله بن عمر ومالك بن انس
اخبرنا الفخر علي بن احمد وغيره قالا انبأنا ابن طبرزد انبأنا عبد الوهاب الوهاب الحافظ اخبرنا أبو محمد بن هزارمرد اخبرنا ابن حبابة اخبرنا البغوي حدثنا عمي حدثنا عارم حدثنا حماد بن زيد قال ولد ايوب قبل طاعون الجارف بسنة قال البغوي بلغني ان مولد ايوب سنة ثمان وستين قلت وكان الطاعون في سنة تسع وستين يقال مات بالبصرة فيه في ثلاثة ايام او نحوها مئتا الف نفس وبه قال البغوي حدثنا عبد الواحد بن غياث حدثنا حماد قال رأيت ايوب وضع يده على رأسه وقال الحمد لله الذي عافاني من الشرك ليس بيني وبينه الا أبو تميمة وبه حدثنا عبيد الله بن عمر حدثنا حماد حدثنا ميمون الغزال قال جاء ايوب فسأل الحسن عن اشياء فلما قام قال لنا الحسن هذا سيد الفتيان وعن سفيان الثوري قال قال الحسن لايوب هذا سيد شباب اهل البصرة وبه اخبرنا الصلت بن مسعود حدثنا سفيان سمعت هشام بن عروة يقول ما رايت بالبصرة مثل ايوب السختياني ولا بالكوفة مثل مسعروبه حدثنا احمد بن محمد بن عيسى حدثنا الوليد سمعت شعبة يقول حدثني ايوب سيد الفقهاء وبه حدثنا علي بن مسلم حدثنا أبو داود عن شعبة ما رايت قط مثل ايوب ويونس وابن عون وعن الثوري قال ما رايت بالبصرة مثل اربعة فبدأ بايوب وقال أبو عوانة رأيت الناس ما رأيت مثل هؤلاء أيوب ويونس وابن عون
وبه حدثنا علي بن مسلم حدثني حبان مولى بني امية سمعت سلام بن أبي مطيع يقول ما فقنا اهل الامصار في عصر قط الا في زمن ايوب ويونس وابن عون لم يكن في الارض مثلهم وبه حدثنا احمد بن ابراهيم الموصلي حدثنا حماد بن زيد كان ايوب لا يقف على آية الا اذا قال ^ ان الله وملائكته يصلون على النبي ^ الاحزاب 56 سكت سكتة وحدثنا احمد حدثنا حماد عن ايوب قال ادركت الناس ها هنا وكلامهم ان قضي وان قدر وكان يقول ليتق الله رجل فإن زهد فلا يجعلن زهده عذابا على الناس فلأن يخفي الرجل زهده خير من ان يلعنه وكان ايوب ممن يخفي زهده دخلنا عليه فإذا هو على فراش مخمس احمر فرفعته او رفعه بعض اصحابنا فإذا خصفة محشوة بليف وبه حدثنا علي بن مسلم حدثنا أبو داود قال قال شعبة ما واعدت ايوب موعدا قط الا قال حين يفارقني ليس بيني وبينك موعد فإذا جئت وجدته قد سبقني وبه حدثنا اسحاق بن ابراهيم المروزي حدثنا النضر بن شميل اخبرنيالخليل بن احمد قال لحن ايوب في حرف فقال استغفر الله وبه حدثنا احمد بن ابراهيم حدثنا حماد بن زيد اخبرني رجل انه راى ايوب بين قبري الحسن ومحمد قائما يبكي ينظر الى هذا مرة والى هذا مرة وبه حدثنا احمد حدثنا حماد حدثنا ايوب قال رأيت الحسن في النوم مقيدا ورأيت ابن سيرين مقيدا في سجن قال كأنه اعجبه ذلك قال مخلد بن الحسين قال ايوب ما صدق عبد قط فأحب الشهرة روى مؤمل عن شعبة قال من اراد ايوب فعليه بحماد بن زيد قلت صدق اثبت الناس في ايوب هو وقال حماد لم يكن احد اكرم على ابن سيرين من ايوب وقال يونس بن عبيد ما رأيت احدا انصح للعامة من ايوب والحسن وروى سليمان بن حرب عن حماد بن زيد قال كان ايوب في مجلس فجاءته عبرة فجعل يمتخط ويقول ما اشد الزكام وقال ابن عون مات ابن سيرين فقلنا من ثم قلنا ايوب قال محمد بن سعد الكاتب كان ايوب ثقة ثبتا في الحديث جامعا كثير العلم حجة عدلا وقال أبو حاتم وسئل عن ايوب فقال ثقة لا يسأل عن مثله قلت اليه المنتهى في الاتقان قال ابن المديني له نحو من ثمان مئة حديث واما ابن علية فقال كنا نقول حديث ايوب الفا حديث فما اقل ما ذهب علي منها وسئل ابن المديني عن اصحاب نافع فقال ايوب وفضله ومالكواتقانه وعبيد الله وحفظة روى ضمرة عن ابن شوذب قال كان ايوب يؤم اهل مسجده في شهر رمضان ويصلى بهم في الركعة قدر ثلاثين آية ويصلي لنفسه فيما بين الترويحتين بقدر ثلاثين آية وكان يقول هو بنفسه للناس الصلاة ويوتر بهم ويدعو بدعاء القرآن ويؤمن من خلفه وآخر ذلك يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ويقول اللهم استعملنا بسنته واوزعنا بهديه واجعلنا للمتقين اماما ثم يسجد واذا فرغ من الصلاة دعا بدعوات قال حماد بن زيد ايوب عندي افضل من جالسته واشده إتباعا للسنة قال سعيد بن عامر الضبعي عن سلام بن أبي مطيع قال رأى ايوب رجلا من اصحاب الاهواء فقال اني لاعرف الذلة في وجهه ثم تلا ^ سينالهم غضب من ربهم وذلة ^ الاعراف 152 ثم قال هذه لكل مفتر وكان يسمي اصحاب الاهواء خوارج ويقول ان الخوارج اختلفوا في الاسم واجتمعوا على السيف وقال له رجل من اصحاب الاهواء يا ابا بكر اسألك عن كلمة فولى وهو يقول ولا نصف كلمة مرتين وروى جرير الضبي عن اشعث قال كان ايوب جهبذ العلماء قال سلام بن أبي مطيع كان افقههم في دينه ايوب وعن هشام بن حسان ان ايوب السختياني حج اربعين حجةوقال وهيب سمعت ايوب يقول اذا ذكر الصالحون كنت عنهم بمعزل وقال حماد بن زيد كان ايوب صديقا ليزيد بن الوليد فلما ولي الخلافة قال ايوب اللهم انسه ذكري وكان يقول ليتق الله رجل وان زهد فلا يجعلن زهده عذابا على الناس وقال حماد غلبه البكاء مرة فقال الشيخ اذا كبر مج قال معمر كان في قميص ايوب بعض التذييل فقيل له فقال الشهرة اليوم في التشمير قال صالح بن أبي الاخضر قلت لايوب اوصيني قال اقل الكلام قال حماد بن زيد لو رأيتم ايوب ثم استقاكم شربة على نسكه لما سقيتموه له شعر وافر وشارب وافر وقميص جيد هروي يشم الارض وقلنسوة متركة جيدة وطيلسان كردي جيد ورداء عدني يعني ليس عليه شيء من سيما النساك ولا التصنع قال شعبة قال ايوب ذكرت ولا احب ان اذكر قال حماد بن زيد كان لايوب برد احمر يلبسه اذا احرم وكان يعده كفنا وكنت امشي معه فيأخذ في طرق اني لاعجب له كيف يهتدي لها فرارا من الناس ان يقال هذا ايوب وقال شعبة ربما ذهبت مع ايوب لحاجة فلا يدعني امشي معه ويخرج من ها هنا ها هنا لكي لا يفطن له وفي شمائل الزهاد لابن عقيل البلخي حدثنا محمد بن ابراهيم حدثناابو الربيع سمعت ابا يعمر بالري يقول كان ايوب في طريق مكة فأصاب الناس عطش حتى خافوا فقال ايوب اتكتمون علي قالوا نعم فدور رداءة ودعا فنبع الماء وسقوا الجمال ورووا ثم امر يده على الموضع فصار كما كان قال أبو الربيع فلما رجعت الى البصرة حدثت حماد بن زيد بالقصة فقال حدثني عبد الواحد بن زيد انه كان مع ايوب في هذه السفرة التي كان هذا فيها اخبرنا احمد بن سلامة كتابة عن أبي المكارم اللبان اخبرنا أبو علي اخبرنا أبو نعيم حدثنا عثمان بن محمد العثماني حدثنا خالد بن النضر حدثنا محمد بن موسى الحرشي حدثنا النضر بن كثير السعدي حدثنا عبد الواحد بن زيد قال كنت مع ايوب السختياني على حراء فعطشت عطشا شديدا حتى رأى ذلك في وجهي وقلت له قد خفت على نفسي قال تستر علي قلت نعم فاستحلفني فحلفت له الا اخبر احدا ما دام حيا فغمر برجله على حراء فنبع الماء فشربت حتى رويت وحملت معي من الماء قلت لا يثبت هذا وعثمان تالف وبه الى أبي نعيم حدثنا فاروق حدثنا هشام بن علي حدثنا عون ابن الحكم الباهلي حدثنا حماد بن زيد قال غدا علي ميمون أبو حمزة يوم الجمعة قبل الصلاة فقال اني رأيت البارحة ابا بكر وعمر رضي الله عنهما في النوم فقلت لهما ما جاء بكما قالا جئنا نصلي على ايوب السختياني قال ولم يكن علم بموته فقيل له قد مات ايوب البارحة قال أبو نعيم الحافظ اسند ايوب عن انس بن مالك وعمرو بن سلمة وابي العالية وابي رجاء وآخرينبلغنا انهم قالوا لمالك انك تتكلم في حديث اهل العراق وتروي مع هذا عن ايوب فقال ما حدثتكم عن أحد الا وايوب اوثق منه انبأنا احمد بن سلامة عن محمد بن أبي زيد الكراني اخبرنا محمود بن اسماعيل اخبرنا ابن قادشاه اخبرنا أبو القاسم الطبراني حدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي حدثنا سليمان بن حرب سمعت حماد بن زيد سمعت ايوب وذكر المعتزلة وقال انما مدار القوم على ان يقولوا ليس في السماء شيء قال علي بن المديني لايوب نحو من ثمان مئة حديث قلت اتفقوا على انه توفي سنة إحدى وثلاثين ومئة بالبصرة زمن الطاعون وله ثلاث وستون سنة وآخر من روى حديثه عاليا أبو الحسن بن البخاري اخبرنا أبو الفرج عبد الرحمن بن محمد الفقيه وابو المعالي احمد بن عبد السلام وجماعة إجازة قالوا اخبرنا عمر بن محمد اخبرنا هبة الله بن محمد اخبرنا محمد بن محمد بن غيلان اخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي اخبرنا موسى بن سهل الوشاء حدثنا اسماعيل بن علية عن ايوب عن نافع عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان اصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة ويقال لهم احيوا ما خلقتم اخرجه مسلم اخبرنا عبد الحافظ بن بدران ويوسف بن احمد قالا اخبرنا موسى بن عبد القادر اخبرنا سعيد بن البناء اخبرنا علي بن احمد البندار اخبرنا أبو طاهر المخلص حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد حدثنا أبو الاشعث حدثنا حمادابن زيد عن ايوب عن ابراهيم بن ميسرة عن طاووس قال كنت جالسا الى ابن عمر فسئل عنها فقال تقيم حتى يكون آخر عهدها بالبيت قال طاووس فلا ادري ابن عمر نسيه ام لم يسمع ما سمع اصحابه فقال نبئت انه رخص لهن يعني الحائض في حجها وبه الى المخلص حدثنا أبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي حدثنا أبو نصر عبد الملك بن عبد العزيز التمار حدثنا حماد عن ايوب عن نافع عن ابن عمر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ هذه الآية ^ يوم يقوم الناس لرب العالمين ^ المطففين 6 قال يقومون حتى يبلغ الرشح اطراف آذانهمانبأنا طائفة عن أبي جعفر الصيدلاني اخبرنا أبو علي الحداد حضورا اخبرنا أبو نعيم حدثنا أبو القاسم الطبراني حدثنا احمد بن القاسم بن مساور حدثنا خالد بن خداش حدثنا حماد عن يحيى بن عتيق عن محمد بن سيرين عن ايوب السختياني عن يوسف بن ماهك عن حكيم بن حزام قال نهاني رسول الله صلى الله عليه وسلم ان ابيع ما ليس عندى اخرجه النسائي عن الحسن بن اسحاق المروزي عن خالد بن خداش المهلبي وهو صدوق مكثر عن حماد بن زيد ينفرد عنه بغرائب
Tahdheeb al-Tahdheeb Ibn Hajr - تهذيب التهذيب - ابن حجر [ Hadith Narrator, Id:733. - pg:Vol:1]
أيوب بن أبي تميمة كيسان السختياني أبو بكر البصري مولى عنزة ويقال مولى جهينة رأي أنس بن مالك وروى عن عمرو بن سلمة الجرمي وحميد بن هلال وأبي قلابة والقاسم بن محمد وعبد الرحمن بن القاسم ونافع بن عاصم وعطاء وعكرمة والأعرج وعمرو بن دينار وأبي رجاء العطاردي وأبي عثمان الهندي وحفصة بنت سيرين ومعاذة العدوية وعنه الأعمش من أقرانه وقتادة وهو من شيوخه والحمادان والسفيانان وشعبة وعبد الوارث ومالك وابن إسحاق وسعيد بن أبي عروبة وابن علية وخلق كثير قال علي بن المديني له نحو ثمان مائة حديث وأما بن علية فكان يقول حديثه ألفا حديث فما أقل ما ذهب علي منها وقال ميمون أبو عبد الله عن الحسن وقد رأي أيوب هذا سيد الفتيان وقال الجعد أبو عثمان سمعت الحسن يقول أيوب سيد شباب أهل البصرة وقال أبو الوليد عن شعبة حدثني أيوب وكان سيد الفقهاء وقال بن الطباع عن حماد بن زيد كان أيوب عندي أفضل من جالسته وأشده أتباعا للسنة وقال الحميدي عن بن عيينة ما لقيت مثل أيوب وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين أيوب عن نافع أحب إليك أو عبيد الله قال كلاهما ولم يفضل وقال بن خيثمة عنه ثقة وهو أثبت من بن عون وقال أبو حاتم سئل بن المديني من أثبت أصحاب نافع قال أيوب وفضله ومالك وإتقانه وعبيد الله وحفظه وقال بن البراء عن بن المديني أيوب في بن سيرين أثبت من خالد الحذاء وقال بن سعد كان ثقة ثبتا في الحديث جامعا كثير العلم حجة عدلا وقال أبو حاتم هو أحب إلي في كل شيء من خالد الحذاء وهو ثقة لا يسأل عن مثله وهو أكبر من سليمان وقال النسائي ثقة ثبت وقال بن علية ولد أيوب سنة 66 وقال غيره سنة 68 وقال البخاري عن بن المديني مات سنة 131 زاد غيره وهو بن ثلاث وستين قلت ويقال كنيته أبو عثمان ويقال مات سنة 25 وقيل قبلها بسنة وروى أن شعبة سأله عن حديث فقال أشك فيه فقال له شكك أحب إلي من يقين غيرك وقال مالك كان من العالمين العاملين الخاشعين وقال أيضا كتبت عنه لما رأيت من اجلاله للنبي صلي الله عليه وسلم وقال أيضا كان من عباد الناس وخيارهم وقال هشام بن عروة ما رأيت بالبصرة مثله وقال بن حبان في الثقات قيل أنه سمع من أنس ولا يصح عندي وقال الذهلي عن أبي مهدي أيوب حجة أهل البصرة وقال نافع اشتري لي هذا الطيلسان خير مشرقي رأيته أيوب وقال الدارقطني أيوب من الحفاظ الاثبات وقال الآجري قيل لأبي داود سمع أيوب من عطاء بن يسار قال لا قال أبو داود قلت لأحمد تقدم أيوب علي مالك قال نعم قال وسمعت صاعقة يقول سمعت عليا يقول أثبت الناس في نافع أيوب وعبيد الله زاد غير صاعقة عنه ومالك وقال وهب قلت لمالك ليس أحد أحفظ عن نافع من أيوب فتبسم وقال يحيى القطان أصحاب نافع أيوب وعبد الله ومالك وليس بن جريج بدونهم فيما سمع من نافع >> ع الستة
Tahdheeb al-Tahdheeb Ibn Hajr - تهذيب التهذيب - ابن حجر [ Hadith Narrator, Id:767. - pg:Vol:1]
أيوب السختياني هو بن أبي تميمة
Taqrib al-Tahdheeb Ibn Hajr - تقريب التهذيب - ابن حجر العسقلاني [ Hadith Narrator, Id:605. - pg:117]
أيوب بن أبي تميمة كيسان السختياني بفتح المهملة بعدها معجمة ثم مثناة ثم تحتانية وبعد الألف نون أبو بكر البصري ثقة ثبت حجة من كبار الفقهاء العباد من الخامسة مات سنة إحدي وثلاثين ومائة وله خمس وستون ع

[Show/Hide Resource Info]

<< Back <<