Scholar List: Search (Name, Ids, Tag, Event, Arabic..): 25000+ Scholars

Qays bin Abi Hazim قيس بن أبي حازم
Scholar:11046 - Qays bin Abi Hazim [Abu 'Abdullah] Follower(Tabi') [1st Generation]
Full Name:Qays bin Abi Hazim ('Auf/'Abd 'Auf/Husain) bin 'Auf(al-Harith) of al-Bajli
Parents:Abu Hazim al-Bajli
Siblings: Zaynab bint Abi Hazim
Birth Date/Place: (Hijaz)
Death Date/Place: ~90 AH (Kufa)[ Natural ]
Places of Stay: Kufa
Area of Interest:Narrator[Grade:Thiqah Thiqah] [ ع - مخضرم ]
Teachers/
Narrated From:
Abu Hazim al-Bajli, Abu Bakr As-Siddique, 'Umar ibn al-Khattab, 'Uthman ibn 'Affaan, Ali ibn Abi Talib, Sa'd ibn Abi Waqqas, سعيد, Zubayr ibn al-Awwam, طلحة, 'Abdur Rahman Ibn 'Awf, Abu 'Ubaidah ibn al-Jarrah, Bilal ibn Ribah, Mu'adh ibn Jabal, Khalid bin al-Walid, ibn Mas'ud, Nu'man bin Malik, 'Utba bin Frqd, 'Ady bin 'Umayra al-Kindi, Hudhayfah ibn al-Yaman, 'Amr bin al-'Aas, al-Mustward bin Shadad, مرداس الأسلمي, Abu Mas'ud al-Badri, Abu Musa al-Asha'ari, Abu Hurairah, 'Aisha bint Abi Bakr, Jarir bin 'Abdullah al-Bajli, أبي شهم, al-Mughira ibn Shu'ba, al-Sanabah bin al-A'sar, Dakin bin Sa'id, Others, أرسل عن بن رواحة
Students/
Narrated By:
Isma'il bin Abi Khalid al-Ahmsi, Byan bin Bashr al-Ahmsi, al-Mughira bin Shbl, Mujalid bin Sa'id bin 'Umayr, 'Umar bin Abi Za'id'h, al-Hakam bin 'Utayba, 'Abdullah bin Husain al-Azdi, Sulaiman al-A'mash
Tags :al-Bajli, Makhdaram, Kufi, Hafiz, Imam
Analysis:[] [Family Tree 2] [Family Timeline][Teachers Timeline] [ Students Timeline] [Teachers & Students Timeline] [Teacher/Student Tree] [] [Teacher List] [Student List]
Brief Biography:
  
Last Updated:2010-08-12
References:27[pg:456] View
al-Isabah[2/88] , al-Isabah[5/521,522] , al-Isabah[5/532,533] , al-Isabah[7/298] , Thiqat[Vol:5] , Tarikh-ul Kabir[Vol:7] , Tabaqat[Vol:6] , Siyar A'lam[4/198-202] , Lisan al-Mizan[Vol:7] , Tahdheeb al-Tahdheeb[Vol:8] , Mezan al-A'tadal[Vol:3] , Taqrib al-Tahdheeb[456]
[Show/Hide Resource Info]
Narrations:
(Unconfirmed)
Sahih Bukhari: 81    Sahih Muslim: 34    Sunan Abi Da'ud: 15    Jami' al-Tirmidhi: 25    Sunan an-Nasa'i: 15    Sunan Ibn Majah: 21    
Thadeeb al-Kamal:
Names used in Hadith Literature:
قيس بن أبي حازم, قيس بن حازم, قيس بن أبي, به قيس بن أبي حازم, قيس
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:1739. - pg:2/88]
حصين بن عوف البجلي يقال هو اسم أبي حازم والد قيس وسيأتي في الكنى
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:7279. - pg:5/521,522]
قيس بن أبي حازم الأحمسي لأبيه صحبة وروى بن منده بسند واه ان لقيس رؤية والمشهور انه من المخضرمين وسيعاد في القسم الثالث قال بن منده أنبأنا سهل بن السري النجاري حدثنا أبو هارون سهل بن شادويه وعبد الله بن عبيد الله حدثنا إبراهيم بن سعد السمرقندي حدثنا أبو مقاتل حفص بن اسلم حدثنا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال دخلت المسجد مع أبي فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب فلما ان خرجت قال لي يا قيس هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم وكنت بن سبع أو ثمان سنين قال بن منده لا يصح وأخرجه الخطيب في المؤتلف في ترجمة الورداني من كتابه في المؤتلف من طريق أبي سعد همام بن إدريس بن عبد العزيز عن أبيه عن حفصة بسنده وأوله كنت صبيا فأخذ أبي بيدي فذهب بي الى المسجد فخرج رجل فصعد الى المنبر فقلت لوالدي من هذا قال هذا نبي الله قال وانا إذ ذاك بن سبع أو تسع قال الخطيب لا يثبت وهذا الحديث ان كان له أصل فقد وقع فيه غلط يظهرمن رواية البزار في مسنده من طريق قيس قال قدمت على النبي صلى الله عليه وسلم فوجدته حين قبض فسمعت أبا بكر يقول فكأن الرواية الأولى كان فيها فإذا أبو بكر يخطب لكن قوله بن سبع أو ثمان لا يصح فإنه جاء عن إسماعيل بسند صحيح انه كبر حتى جاوز المائة بسنتين وقد اختلفوا في وفاته على أقوال أحدها انه مات سنة بضع وتسعين فعلى هذا كان مولده قبل الهجرة بخمس سنين فيكون له عند الوفاة النبوية خمس عشرة سنة ولا يصح ما في الأثر الأول انه كان حين سمع الخطبة بن سبع أو ثمانالقسم الثالث القاف بعدها الألف ص
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:7300. - pg:5/532,533]
قيس بن أبي حازم البجلي ثم الأحمسي أبو عبد الله واسم أبي حازم حصين بن عوف ويقال عوف بن عبد الحارث ويقال عبد عوف بن الحارث بن عوف لأبي حازم صحبة واسلم قيس في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وهاجرالى المدينة فقبض النبي صلى الله عليه وسلم قبل ان يلقاه فروى عن كبار الصحابة ويقال انه لم يرو عن العشرة جميعا غيره ويقال لم يسمع من بعضهم وروى أيضا عن بلال ومعاذ بن جبل وخالد بن الوليد وابن مسعود ومرداس الأسلمي في آخرين روى عنه من التابعين فمن بعدهم إسماعيل بن أبي خالد والمغيرة بن شبل والحكم بن عتيبة والأعمش وبيان بن بشر وآخرون قال بن حبان في الثقات قال بن قتيبة ما بالكوفة أحد أروى عن الصحابة من قيس وقال أبو عبيد الآجري عن أبي داود أجود التابعين إسنادا قيس بن أبي حازم ووقع مسند البزار عن قيس قال قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجدته قد قبض فسمعت أبا بكر الصديق رضي الله عنه فذكر حديثا عنه وهذا يدفع قول من زعم ان له رؤية وقال بن أبي حاتم عن أبيه أدرك الجاهلية وقد اخرج أبو نعيم من طريق إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم دخلت المسجد مع أبي فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب فلما خرجت قال لي أبي هذا رسول الله يا قيس وكنت بن سبع أو ثمان سنين قلت لو ثبت هذا لكان قيس من الصحابة والمشهور عند الجمهور انه لم ير النبي صلى الله عليه وسلم وقد أخرجه الخطيب من الوجه الذي أخرجه بن منده وقال لا يثبت واخرج أبو احمد الحاكم من طريق جعفر الأحمر عن السري بن يحيى عن قيس قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم لأبايعه فجئت وقد قبض وأبو بكر قائم على المنبر في مقامه فاطاب الثناء وأكثر البكاء واخرج بن سعد بسند صحيح عن قيس قال امنا خالد بن الوليد يوم اليرموك في ثوب واحد وخلفه الصحابة وقال يعقوب بن شيبة كان من قدماء التابعين روى عن أبي بكر فمن دونه وادركه وهو رجل كامل قال ويقال ليس أحد من التابعين جمع ان روى عن العشرة مثله الا انا لا نعلم له سماعا من عبد الرحمن ووثقه جماعة وقال يحيى بن أبي عتبة عن إسماعيل بن أبي خالد قال كبر قيس حتى جاوز المائة بسنتين كبر وخرف قال عمرو بن علي مات سنة أربع وثمانين وقال الهيثم بن عدي مات في آخر خلافة سليمان بن عبد الملك ويؤيده قول خليفة وأبي عبيد مات سنة ثمان وتسعين وقد تقدم ذكره في القسم الثاني
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:10327. - pg:7/298]
أبو عبد الله قيس بن أبي حازم الأحمسي
Thiqat Ibn Hibban - ثقات ابن حبان [Follower (Tabi'), Id:4978. - pg:Vol:5]
قيس بن أبي حازم الكوفي كنيته أبو عبد الله وقد قيل أبو عبيد الله يروى عن العشرة روى عنه إسماعيل بن أبي خالد وأبو إسحاق السبيعي وسماك بن حرب مات سنة أربع وتسعين وقد قيل سنة ثمان وتسعين وقد قيل سنة أربع وثمانين وقد قيل سنة ستة وثمانين واسم أبي حازم عوف بن الحارث ويقال عبد عوف بن الحارث كان قيس بن أبي حازم أتي النبي صلي الله عليه وسلم ليبايعه فقدم المدينة وقد قبض النبي صلي الله عليه وسلم فبايع أبا بكر الصديق ثنا بن قتيبة قال ثنا بن أبي السري قال ثنا معتمر بن سليمان قال ثنا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن جرير قال كنا جلوسا مع النبي صلي الله عليه وسلم فنظر إلي القمر ليلة البدر فقال إنكم سترون ربكم كما ترون هذا لا تضامون في رؤيته فان استطعتم أن لا تغلب
Tarikhul Kabir al-Bukhari - التاريخ الكبير [ Hadith Narrator, Id:9986. - pg:Vol:7]
قيس بن أبي حازم البجلي الكوفي سمع أبا بكر الصديق وعمر وعليا وعبد الله بن مسعود روى عنه إسماعيل بن أبي خالد وأبو إسحاق وطارق بن عبد الرحمن
Tabaqat Ibn Sa'd - الطبقات الكبرى ابن سعد [ Successor (Level 1), Id:3150. - pg:Vol:6]
قيس بن أبي حازم واسمه عوف بن عبد الحارث بن عوف بن حشيش بن هلال بن الحارث بن رزاح بن كلب بن عمرو بن لؤي من أحمس وقد روى قيس بن أبي حازم عن أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وطلحة والزبير وسعد بن أبي وقاص وعبد الله بن مسعود وخباب وخالد بن الوليد وحذيفة وأبي هريرة وعقبة بن عامر وجرير بن عبد الله وعدي بن عميرة وأسماء بنت أبي بكر وقد شهد القادسية قال أخبرنا عبد الله بن الزبير الحميدي قال حدثنا سفيان بن عيينة عن إسماعيل بن أبي خالد قال سمعت قيسا يقول إنه شهد القادسية قال فخطبنا خالد بن الوليد بالحيرة وأنا فيهم قال محمد بن سعد وإنما أراد أنه حضر مع خالد بن الوليد أول أمر العراق حين صالح خالد أهل الحيرة وهذا كله ينسب إلى القادسية قال أخبرنا عمرو بن عاصم الكلابي قال حدثنا عمر بن أبي زائدة قال رأيت قيس بن أبي حازم يخضب بالصفرة قال أخبرنا وكيع بن الجراح عن أبن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم أنه أوصى أن يسل من قبل رجليه قال محمد بن عمر توفي قيس بن أبي حازم في آخر خلافة سليمان بن عبد الملك

Siyar A'lam al-Dhahbi - سير أعلام النبلاء - الذهبي [ Successor level 1, Id:581. - pg:4/198-202]
قيس بن أبي حازم
العالم
الثقة الحافظ أبو عبد الله البجلي الأحمسي الكوفي واسم أبيه حصين بن عوف وقيل عوف بن عبد الحارث بن عوف بن حشيش بن هلال وفي نسبه اختلاف وبجيلة هم بنو أنمار
أسلم وأتى النبي صلى الله عليه وسلم ليبايعه فقبض نبي الله وقيس في الطريق ولأبيه أبي حازم صحبة وقيل أن لقيس صحبة ولم يثبت ذلك وكان من علماء زمانه
روى عن أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وعمار وابن مسعود وخالد والزبير وخباب وحذيفة ومعاذ وطلحة وسعد وسعيد بن زيد وعائشة وأبي موسى وعمرو ومعاوية والمغيرة وبلال وجرير وعدي بن عميرة وعقبة بن عامر وأبي مسعود عقبة بن عمرو وخلقوعنه أبو إسحاق السبيعي والمغيرة بن شبيل وبيان بن بشر وإسماعيل بن أبي خالد وسليمان الأعمش ومجالد بن سعيد وعمر بن أبي زائدة والحكم بن عتيبة وأبو حريز عبد الله بن حسين قاضي سجستان إن صح وعيسى بن المسيب البجلي والمسيب بن رافع وآخرون
قال علي بن المديني روى عن بلال ولم يلقه ولم يسمع من أبي الدرداء ولا سلمان
وقال سفيان بن عيينة ما كان بالكوفة أحد أروى عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من قيس بن أبي حازم
وقال أبو داود أجود التابعين إسنادا قيس وقد روى عن تسعة من العشرة ولم يرو عن عبد الرحمن بن عوف
وقال يعقوب بن شيبة أدرك قيس أبا بكر الصديق وهو رجل كامل إلى أن قال وهو متقن الرواية وقد تكلم أصحابنا فيه فمنهم من رفع قدره وعظمه وجعل الأحاديث عنه من أصح الأسانيد
ومنهم من حمل عليه وقال له أحاديث مناكير والذين أطروه حملوا عنه هذه الأحاديث على أنها عندهم غير مناكير وقالوا هي غرائب
ومنهم من لم يحمل عليه في شيء من الحديث وحمل عليه في مذهبه وقالوا كان يحمل على علي والمشهور أنه كان يقدم عثمان ولذلك تجنب كثير من قدماء الكوفيين الرواية عنهومنهم من قال أنه مع شهرته لم يرو عنه كبير أحد وليس الأمر عندنا كما قال هؤلاء وأرواهم عنه إسماعيل بن أبي خالد وكان ثقة وثبتا وبيان بن بشر وكان ثقة ثبتا وذكر جماعة
وقال عبد الرحمن بن خراش هو كوفي جليل ليس في التابعين أحد روى عن العشرة إلا قيس بن أبي حازم
وروى معاوية بن صالح عن يحيى بن معين قال قيس بن أبي حازم أوثق من الزهري ومن السائب بن يزيد
وروى أحمد بن أبي خيثمة عن ابن معين ثقة وكذا وثقة وغير واحد
وروى علي بن المديني أن يحيى بن سعيد قال له قيس بن أبي حازم منكر الحديث قال ثم ذكر له يحيى أحاديث مناكير منها حديث كلاب الحواب
وقال أبو سعيد الأشج سمعت أبا خالد الأحمر يقول لأبن نمير يا أبا هشام أما تذكر إسماعيل بن أبي خالد وهو يقول حدثنا قيس بن أبي حازمهذه الأسطوانة أنه في الثقة مثل هذه الأسطوانة
وقال يحيى بن أبي غنية حدثنا إسماعيل بن أبي خالد قال كبر قيس حتى جاز المئة بسنين كثيرة حتى خرف وذهب عقله قال فاشتروا له جارية سوداء أعجمية قال وجعل في عنقها قلائد من عهن وودع وأجراس من نحاس فجعلت معه في منزله وأغلق عليه باب قال وكنا نطلع إليه من وراء الباب وهو معها قال فيأخذ تلك القلائد بيده فيحركها ويعجب منها ويضحك في وجهها رواها يحيى بن سليمان الجعفي عن يحيى
روى أحمد بن زهير عن ابن معين قال مات سنة سبع أو ثمان وتسعين وقال خليفة وأبو عبيد مات سنة ثمان وتسعين وقال الهيثم بن عدي مات في آخر خلافة سليمان بن عبد الملك وشذ والفلاس فقال مات سنة أربع وثمانين
ولا عبرة بما رواه حفص بن سلم السمرقندي فقد أتهم عن إسماعيل اين أبي خالد عن قيس قال دخلت المسجد مع أبي فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب وأنا ابن سبع أو ثمان سنين فهذا لو صح لكان قيس هذا هو قيس بن عائذ صحابي صغير فإن قيس بن أبي حازم قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبايعه فجئت وقد قبض رواه السري بن إسماعيل عنه
وقيل كان قيس في جيش خالد بن الوليد إذ قدم الشام على برية السماوةوروى الحكم بن عتيبة عن قيس قال أمنا خالد باليرموك في ثوب واحد
وروى مجالد عن قيس قال دخلت على أبي بكر في مرضه وأسماء بنت عميس تروحه فكأني أنظر إلى وشم في ذراعها فقال لأبي يا أبا حازم قد أجزت لك فرسك
Lisan al-Mizan Ibn Hajr - لسان الميزان [ Hadith Narrator, Id:13824. - pg:Vol:7]
قيس بن أبي حازم البجلي الأحمسي أبو عبد الله الكوفي أحد كبار التابعين وأعيانهم عن أبي بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله تعالى عنهم وعنه الحكم بن عتيبة والأعمش وإسماعيل بن أبي خالد
Tahdheeb al-Tahdheeb Ibn Hajr - تهذيب التهذيب - ابن حجر [ Hadith Narrator, Id:7691. - pg:Vol:8]
قيس بن أبي حازم واسمه حصين بن عوف ويقال عوف بن عبد الحارث ويقال عبد عوف بن الحارث بن عوف البجلي الأحمسي أبو عبد الله الكوفي أدرك الجاهلية ورحل إلي النبي صلي الله عليه وسلم ليبايعه فقبض وهو في الطريق وأبوه له صحبة ويقال أن لقيس رؤية ولم يثبت روى عن أبيه وأبي بكر وعمر وعثمان وعلي وسعد وسعيد والزبير وطلحة وعبد الرحمن بن عوف وقيل لم يسمع منه وأبي عبيدة وبلال مولى أبي بكر ومعاذ وخالد بن الوليد وابن مسعود وخباب وعتبة بن فرقد وعدي بن عميرة وحذيفة وعمرو بن العاص والمستورد بن شداد ومرداس الأسلمي وأبي مسعود الأنصاري وأبي موسى الأشعري وأبي هريرة وعائشة وجرير بن عبد الله وأبي شهم والمغيرة بن شعبة والصنابح بن الأعسر ودكين بن سعيد وغيرهم وأرسل عن بن رواحة روى عنه إسماعيل بن أبي خالد وبيان بن بشر والمغيرة بن شبيل ومجالد بن سعيد وعمر بن أبي زائدة والحكم بن عتيبة وأبو حريز عبد الله بن الحسين قاضي سجستان والأعمش وغيرهم قال علي بن المديني روى عن بلال ولم يلقه وعن عقبة بن عامر ولا أدري سمع منه أم لا ولم يسمع من أبي الدرداء ولا من سلمان وقال إسحاق بن إسماعيل عن بن عيينة ما كان بالكوفة أحدا روى عن أصحاب رسول الله صلي الله عليه وسلم من قيس وقال الآجري عن أبي داود أجود التابعين إسنادا قيس بن أبي حازم روى عن تسعة من العشرة ولم يرو عن عبد الرحمن بن عوف وقال يعقوب بن شيبة وقيس من قدماء التابعين وقد روى عن أبي بكر فمن دونه وأدركه وهو رجل كامل ويقال أنه ليس أحد من التابعين جمع أن روى عن العشرة مثله إلا عبد الرحمن بن عوف فأنا لا نعلمه روى عنه شيئا ثم قد روى بعد العشرة عن جماعة من الصحابة وكبرائهم وهو متقن الرواية وقد تكلم أصحابنا فيه فمنهم من رفع قدره وعظمه وجعل الحديث عنه من أصح الإسناد ومنهم من حمل عليه وقال له أحاديث مناكير والذين أطروه حملوا هذه الأحاديث علي أنها عندهم غير مناكير وقالوا هي غرائب ومنهم من حمل عليه في مذهبه وقالوا كان يحمل علي علي والمشهور عنه أنه كان يقدم عثمان ولذلك تجنب كثير من قدماء الكوفيين الرواية عنه وقال بن حراش كوفي جليل وليس في التابعين أحد روى عن العشرة إلا قيس بن أبي حازم وقال بن معين هو أوثق من الزهري وقال مرة ثقة وقال أبو سعيد الأشج سمعت أبا خالد الأحمر يقول لعبد الله بن نمير يا أبا هشام أما تذكر إسماعيل بن أبي خالد وهو يقول حدثنا قيس هذه الإسطوانة يعني في الثقة وقال يحيى بن أبي غنية ثنا إسماعيل بن أبي خالد قال كبر قيس حتي جاز المائة بسنين كثيرة حتي خرف وذهب عقله وقال بن المديني قال لي يحيى بن سعيد بن أبي حازم منكر الحديث ثم ذكر له يحيى أحاديث مناكير منها حديث الحوأب قال عمرو بن علي مات سنة أربع وثمانين وقال بن أبي خيثمة عن بن معين مات سنة سبع أو ثمان وتسعين وقال خليفة وأبو عبيد سنة ثمان وقال الهيثم بن عدي مات في آخر خلافة سليمان قلت وكذا قال الواقدي وحكي بن حبان في الثقات وفي وفاته أيضا أربعا وثمانين وأربعا وتسعين وستا وثمانين وقال كنيته أبو عبد الله وقيل أبو عبيد الله يروى عن العشرة جاء إلي النبي صلي الله عليه وسلم ليبايعه فقدم المدينة وقد قبض فبايع أبا بكر وفي مسند البزار عن قيس بن أبي حازم قال قدمت علي رسول الله صلي الله عليه وسلم فوجدته قد قبض فسمعت أبا بكر يقول فذكر حديثا الرواية التي فيها أنه رأي النبي صلي الله عليه وسلم لو ثبتت لكان صحابيا بلا خلاف وقد أوضحت القول فيها في كتابي الإصابة في تمييز الصحابة وفيها أنه رآه يخطب وكان حينئذ بن سبع أو ثمان ومراد القطان بالمنكر الفرد المطلق وقال اجمعوا علي الذهبي الاحتجاج به ومن تكلم فيه فقد آذي نفسه كذا قال >> ع الستة
Mezan al-A'tadal al-Dhahbi - ميزان الاعتدال في نقد الرجال- الذهبي [ Hadith Narrator, Id:6908. - pg:Vol:3]
] قيس بن أبي حازم [ ع ] . عن أبي بكر ، وعمر . ثقة حجة ، كاد أن يكون صحابيا . وثقه ابن معين ، والناس . وقال على بن عبدالله ، عن يحيى بن سعيد : منكر الحديث ، ثم سمى له أحاديث استنكرها * ( هامش ) * ( 1 ) شور - بفتح الشين المعجمة ( هامش س ) . ( 2 ) في هامش س : قنبر . صاحب معاوية ، روى عن أبى ذر حكاية وعن سلمان ومعاوية وعبادة بن الصامت وأم حرام . وعنه أبو زرعة . وليس بالمشهور . وقد ذكره المؤلف في قتير . وحكى فيه قنبر فانظره مكانه ( هامش س ) . وانظر صفحة 385 من هذا الجزء . ( * ) /فلم يصنع شيئا ، بل هي ثابتة . لا ينكر له التفرد في سعة ما روى من ذلك حديث كلاب الحوءب . وقال يعقوب ( 1 [ السدوسى : تكلم فيه أصحابنا ، فمنهم من حمل عليه . وقال : له مناكير ، فالذين أطروه عدوها غرائب . وقيل : كان يحمل على على رضى الله عنه إلى أن قال يعقوب ] 1 ) . والمشهور أنه كان يقدم عثمان . ومنهم من جعل الحديث عنه من أصح الاسانيد . وقال إسماعيل بن خالد : كان ثبتا ، قال : وقد كبر حتى جاوز المائة وخرف . قلت : أجمعوا على الاحتجاج به ، ومن تكلم فيه فقد آذى نفسه . نسأل الله العافية وترك الهوى ، فقد قال معاوية بن صالح [ على ابن معين ] ( 1 ) : كان قيس أوثق من الزهري . وقال خليفة ، وأبو عبيد : مات سنة ثمان وتسعين . [ صح ]
Taqrib al-Tahdheeb Ibn Hajr - تقريب التهذيب - ابن حجر العسقلاني [ Hadith Narrator, Id:5566. - pg:456]
قيس بن أبي حازم البجلي أبو عبد الله الكوفي ثقة من الثانية مخضرم ويقال له رؤية وهو الذي يقال إنه اجتمع له أن يروى عن العشرة مات بعد التسعين أو قبلها وقد جاز المائة وتغير ع

[Show/Hide Resource Info]

<< Back <<