Scholar List: Search (Name, Ids, Tag, Event, Arabic..): 25000+ Scholars

Suwayd bin Ghaflah bin Awsajah سويد بن غفلة بن عوسجة
Scholar:11174 - Suwayd bin Ghaflah bin Awsajah [Abu Umayya] Follower(Tabi') [1st Generation]
Full Name:Suwayd bin Ghaflah bin Awsajah
Birth Date/Place: ~50 BH ()
Death Date/Place: ~80 AH ()[ Natural ]
Places of Stay: Medina,Kufa
Area of Interest:Narrator[Grade:No Doubt] [ ع - مخضرم ]
Teachers/
Narrated From:
Abu Bakr As-Siddique, 'Umar ibn al-Khattab, 'Uthman ibn 'Affaan, Ali ibn Abi Talib, ibn Mas'ud, Bilal ibn Ribah, Ubayy ibn Ka'b, Abu Dharr al-Ghaffari, Abu al-Darda, سليمان بن ربيعة, Hassan ibn Ali bin Abi Talib, Zar bin Habaysh bin Habasha, 'Abdur Rahman bin 'Asayla al-Sanabahi
Students/
Narrated By:
Abu Ishaq al-Sabay'ai', Khaythama bin 'Abdur Rahman, Ibrahim al-Nakha'i, 'Amir al-Sha'bi, Salmah bin Kahayl al-Hadrami, Ibrahim bin 'Abdul A'la al-Ja'fi, N'ym bin Abi Hnd, Abd'h bin Abi Lbabh, 'Abdul 'Aziz bin Rafi', Mysrh Abu Salah
Tags :Makhdaram, al-Madni, Kufi
Analysis:[] [Family Tree 2] [Teachers Timeline] [ Students Timeline] [Teachers & Students Timeline] [Teacher/Student Tree] [] [Teacher List] [Student List]
Brief Biography:
He entered Medina on the day of burial of Prophet(saw). He lived for about 130 AH.
Last Updated:2011-01-25
References:27[pg:260] View
al-Isabah[3/270] , Thiqat[Vol:4] , Tarikh-ul Kabir[Vol:4] , Tabaqat[Vol:6] , Siyar A'lam[4/69-73] , Tahdheeb al-Tahdheeb[Vol:4] , Taqrib al-Tahdheeb[260]
[Show/Hide Resource Info]
Narrations:
(Unconfirmed)
Sahih Bukhari: 5    Sahih Muslim: 5    Sunan Abi Da'ud: 4    Jami' al-Tirmidhi: 3    Sunan an-Nasa'i: 7    Sunan Ibn Majah: 3    
Thadeeb al-Kamal:
Names used in Hadith Literature:
سويد بن غفلة
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:3723. - pg:3/270]
سويد بن غفلة بفتح المعجمة والفاء بن عوسجة بن عامر بن وداع بن معاوية بن الحارث الجعفي يكنى أبا بهثة قال نعيم بن ميسرة عن رجل عن سويد بن غفلة أنا لدة رسول الله صلى الله عليه وسلم قال المزي في ترجمته يقال أنه صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم ولا يصح والأصح أنه قدم المدينة حين نفضت الأيدي من دفنه صلى الله عليه وسلم وشهد اليرموك وروى عن أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وابن مسعود وبلال ومن بعدهم وروى عن زر بن حبيش والصنابحي وهما من أقرانه وروى عنه الشعبي والنخعي وسلمة بن كهيل ونعيم بن أبي هند وآخرون وكان موصوفا بالزهد والتواضع وكان يؤم قومه قائما وهو بن مائة وعشرين سنة حكاه حسين بن علي الجعفي عن أبيه وعن عاصم بن كليب بلغ مائة وثلاثين قال أبو نعيم مات سنة ثمانين وقال أبو عبيد سنة إحدى وثمانين وقال عمر بن علي سنة اثنتين قلت ان ثبت أنه كان لدة رسول الله صلى الله عليه وسلم كان قد جاوز المائة والثلاثين والحديث الذي أشار إليه المزي أولا أخرجه بن قانع بسند ضعيف وقد تقدمت الأشارة إليه في القسم الأول
Thiqat Ibn Hibban - ثقات ابن حبان [Follower (Tabi'), Id:3127. - pg:Vol:4]
سويد بن غفلة بن عوسجة الجعفي المذحجي من أهل الكوفة كنيته أبو أمية كان يذكر أن مصدق النبي صلي الله عليه وسلم أتاهم وليست له صحبة يروى عن بن مسعود وشهد مع علي صفين روى عنه أهل الكوفة مات سنة اثنتين وثمانين وهو بن سبع وعشرين ومائة سنة وكان سويد بن غفلة يقول أنا لدة رسول الله صلي الله عليه وسلم ولدت عام الفيل حدثنا الحسن بن سفيان قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا حسين بن علي الجعفي عن أخيه الوليد بن علي عن أبيه قال كان سويد بن غفلة يؤمنا فيقوم بنا في شهر رمضان وهو بن عشرين ومائة سنة
Tarikhul Kabir al-Bukhari - التاريخ الكبير [ Hadith Narrator, Id:5149. - pg:Vol:4]
سويد بن غفلة أبو أمية الجعفي الكوفي قال لنا أبو الوليد عن شريك عن عثمان بن أبي زرعة عن أبي ليلى عن سويد أتانا مصدق النبي صلى الله عليه وسلم وقال لي أحمد بن أبي الطيب عن عبد السلام عن زياد بن خيثمة عن الشعبي عن سويد قال أنا أصغر من النبي صلى الله عليه وسلم بسنتين وقال هشيم بلغ سويد ثمان وعشرين ومائة سنة حدثنا أبو نعيم عن حنش رأيت سويدا يختلف إلى امرأة له وهو بن سبع وعشرين ومائة سنة وقال لنا أبو نعيم مات سنة ثمانين
Tabaqat Ibn Sa'd - الطبقات الكبرى ابن سعد [ Successor (Level 1), Id:3152. - pg:Vol:6]
سويد بن غفلة بن عوسجة بن عامر بن وداع بن معاوية بن الحارث بن مالك بن عوف بن سعد بن عوف بن حريم بن جعفي بن سعد العشيرة من مذحج أدرك النبي صلى الله عليه وسلم ووفد عليه فوجده وقد قبض فصحب أبا بكر وعمر وعثمان وعليا وشهد مع علي صفين وسمع من عبد الله بن مسعود ولم يسمع من عثمان شيئا وكان يكنى أبا أمية قال أخبرنا الفضل بن دكين وهشام أبو الوليد الطيالسي قالا حدثنا شريك عن عثمان الثقفي عن أبي ليلى الكندي عن سويد بن غفلة قال أتانا مصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذت بيده فقرأت في عهده فإذا فيه أن لا يفرق بين مجتمع ولا يجمع بين متفرق فأتاه رجل بناقة عظيمة ململمة فأبى أن يأخذها ثم أتاه آخر بناقة دونها فأبى أن يأخذها ثم قال أي سماء تظلني وأي أرض تقلني إذا أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أخذت خيار إبل امرئ مسلم قال أخبرنا عبيد الله بن موسى قال أخبرنا إسرائيل عن إبراهيم بن عبد الأعلى عن سويد بن غفلة قال أخذ بيدي عمر بن الخطاب فقال يا أبا أمية قال أخبرنا القاسم بن مالك المزني عن نفاعة بن مسلم قال رأيت سويد بن غفلة يصلي وعليه برنس قال أخبرنا الفضل بن دكين قال حدثنا حنش بن الحارث عن علي بن مدرك أن سويد بن غفلة كان يؤذن بالهاجرة فسمعه الحجاج وهو بالدير فقال ائتوني بهذا المؤذن فأتى سويد بن غفلة فقال ما حملك على الصلاة بالهاجرة فقال صليتها مع أبي بكر وعمر فقال لا تؤذن لقومك ولا تؤمهم وكان أبو بكر بن عياش يروي هذا الحديث أيضا عن أبي حصين عن سويد ويزيد فيه وعثمان قال فقال الحجاج اطرحوه عن الأذان وعن الأم قال أخبرنا عفان بن مسلم قال حدثنا أبو عوانة عن بعض أصحابه أن سويد بن غفلة كان متواريا أيام الحجاج فكانوا يصلون الظهر يوم الجمعة في جماعة قال أخبرنا الفضل بن دكين قال حدثنا حنش بن الحارث بن لقيط قال كان سويد بن غفلة يمر بنا في المسجد إلى امرأة له من بني أسد هاهنا وهو بن سبع وعشرين ومائة سنة وربما ركع وربما لم يركع قال أخبرنا أحمد بن عبد الله بن يونس قال حدثنا زهير قال حدثنا عروة بن عبد الله بن قشير أن سويد بن غفلة كفن الأبيرق بن مالك في ثوبين قال أخبرنا عبد الرحمن بن محمد المحاربي عن ليث عن خيثمة قال أوصى سويد بن غفلة قال إذا مت فلا تؤذنوا بي أحدا ولا تقربوا قبري جصا ولا آجر ولا عودا ولا تصحبني امرأة ولا تكفنوني إلا في ثوبي قال أخبرنا محمد بن عمر قال توفي سويد بن غفلة بالكوفة سنة إحدى أو اثنتين وثمانين في خلافة عبد الملك بن مروان قال أخبرنا الفضل بن دكين قال مات سويد بن غفلة وهو بن مائة وثمان وعشرين سنة

Siyar A'lam al-Dhahbi - سير أعلام النبلاء - الذهبي [ Successor level 1, Id:518. - pg:4/69-73]
سويد بن غفلة
ابن عوسجة بن عامر الإمام القدوة أبو أمية الجعفي الكوفيقيل له صحبة ولم يصح بل أسلم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم وسمع كتابه إليهم وشهد اليرموك
وحدث عن أبي بكر الصديق وعمر وعثمان وعلي وأبي بن كعب وبلال وأبي ذر وابن مسعود وطائفة
روى عنه أبو ليلى الكندي والشعبي وإبراهيم النخعي وسلمة بن كهيل وعبدة بن أبي لبابة وعبد العزيز بن رفيع وميسرة أبو صالح وجماعة سواهم
وقيل إنه من أقران رسول الله صلى الله عليه وسلم في السن فقال نعيم بن ميسرة حدثني بعضهم عن سويد بن غفلة أنا لدة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولدت عام الفيل
زياد بن خيثمة عن عامر الشعبي قال قال سويد بن غفلة أنا أصغر من النبي صلى الله عليه وسلم بسنتين
أحمد حدثنا هشيم أنبأنا هلال بن خباب حدثنا ميسرة أبو صالح عن سويد بن غفلة قال أتانا مصدق النبي صلى الله عليه وسلم فجلست إليه وسمعت عهده
سفيان بن وكيع عن يونس بن بكير عن عمرو بن شمر عن إبراهيم ابن عبد الأعلى عن سويد بن غفلة قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم أهدب الشعر مقرون الحاجبين واضح الثنايا أحسن شعر وضعه الله على رأس إنسانأخرجه ابن مندة في ( معرفة الصحابة (
مبشر بن إسماعيل عن سليمان بن عبد الله بن الزربقان عن أسامة كنت عند النعمان بن بشير فدخل عليه سويد بن غفلة فقال له النعمان بن بشير ألم يبلغني أنك صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم مرة قال لا بل مرارا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نودي بالأذان كأنه لا يعرف أحدا من الناس
هذا حديث ضعيف الإسناد كالذي قبله
وقد قال زهير بن معاوية حدثنا الحارث بن مسلم بن الرحيل الجعفي قال قدم الرحيل وسويد بن غفلة حين فرغوا من دفن رسول الله صلى الله عليه وسلم
محمد بن طلحة بن مصرف عن عمران بن مسلم قال مر رجل من صحابة الحجاج على مؤذن قبيلة جعفى وهو يؤذن فأتى الحجاج فقال ألا تعجب من أني سمعت مؤذن الجعفيين يؤذن بالهجير قال فأرسل فجيء به فقال ما هذا قال ليس لي أمر إنما سويد بن غفلة الذي أمرني بهذا قال فأرسل إلى سويد فجيء به فقال ما هذه الصلاة قال صليتها مع أبي بكر وعمر وعثمان فلما ذكر عثمان جلس وكان مضجعا فقال أصليتها مع عثمان قال نعم قال لا تؤمن قومك وإذا رجعت إليهم فسب فلانا قال نعم سمع وطاعة فلما أدبر قال الحجاجلقد عهد الشيخ الناس وهم يصلون الصلاة هكذا
الخريبي حدثنا علي بن صالح قال بلغ سويد بن غفلة عشرين ومئة سنة لم ير محتبيا قط ولا متساندا وأصاب بكرا يعني في العام الذي توفي فيه
وقال عاصم بن كليب تزوج سويد بن غفلة بكرا وهو ابن مئة وست وعشرة سنة
وعن عمران بن مسلم قال كان سويد بن غفلة إذا قيل له أعطي فلان وولي فلان قال حسبي كسرتي وملحي
عن علي بن المديني قال دخلت منزل أحمد بن حنبل فما شبهته إلا بما وصف من بيت سويد بن غفلة من زهده وتواضعه رحمه الله
عن ميسره عن سويد بن غفلة قال صليت مع مصدق النبي صلى الله عليه وسلم أتانا وروى الوليد بن علي عن أبيه قال كان سويد بن غفلة يؤمنا في شهر رمضان في القيام وقد أتى عليه عشرون ومئة سنة
قال أبو عبيد ومحمد بن عبد الله بن نمير وهارون بن حاتم مات سويد سنة إحدى وثمانين وقال أبو حفص الفلاس مات سنة اثنتين وثمانين وقد ذكره صاحب الحلية مختصرا
أخبرنا عبد الحافظ بن بدران بنابلس أنبأنا عبد الله بن أحمد الفقيه سنة خمس عشرة وست مئة أنبأنا أبو شجاع محمد بن الحسين المادرائيبقرائتي أنبأنا طراد بن محمد أنبأنا محمد بن أحمد بن محمد النرسي حدثنا محمد بن عمرو الرزاز حدثنا أحمد بن عبد الجبار حدثنا أبو بكر بن عياش عن عبد العزيز بن رفيع عن سويد بن غفلة عن أبي ذر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من مات لايشرك بالله شيئا دخل الجنة ( قلت يا رسول الله وإن زنى وإن سرق قال ( وإن زنى وإن سرق ( ثلاث مرات
هذا حديث عال متصل الإسناد وهو في ( الصحيحين ( من طريق زيد بن وهب وأبي الأسود الدؤلي عن أبي ذر وإنما المحفوظ رواية شعبة وجرير الضبي عن عبد العزيز بن رفيع عن زيد بن وهب والله أعلم
Tahdheeb al-Tahdheeb Ibn Hajr - تهذيب التهذيب - ابن حجر [ Hadith Narrator, Id:3488. - pg:Vol:4]
سويد بن غفلة بن عوسجة بن عامر بن وداع بن معاوية بن الحارث بن مالك بن عوف بن سعد بن عوف بن خريم بن جعفي بن سعد العشيرة أبو أمية الجعفي الكوفي أدرك الجاهلية وقد قيل أنه صلي مع النبي صلي الله عليه وسلم ولا يصح وقدم المدينة حين نفضت الأيدي من دفن رسول الله صلي الله عليه وسلم وهذا أصح وشهد فتح اليرموك وروى عن أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وابن مسعود وبلال وأبي بن كعب وأبي ذر وأبي الدرداء وسليمان بن ربيعة والحسن بن علي وعن مصدق النبي صلي الله عليه وسلم وزر بن حبيش وعبد الرحمن بن عبلة الصنابحي وعنه أبو إسحاق وخيثمة بن عبد الرحمن وإبراهيم النخعي والشعبي وسلمة بن كهيل وإبراهيم بن عبد الأعلى ونعيم بن أبي هند وعبدة بن أبي لبابة وعبد العزيز بن رفيع وميسرة أبو صالح وغيرهم قال بن معين والعجلي ثقة وقال علي بن المديني ودخلت بنت أحمد بن حنبل فما شبهت بيته إلا بما وصف من بيت سويد بن غفلة من زهده وتواضعه وقال علي والد الحسين الجعفي كان سويد بن غفلة يؤمنا في شهر رمضان في القيام وقد أتي عليه عشرون ومائة سنة وقال نعيم بن ميسرة عن رجل عن سويد بن غفلة قال أنا لدة رسول الله صلي الله عليه وسلم وقال أبو نعيم مات سنة 8 وقال أبو عبيد القاسم بن سلام وغير واحد مات سنة إحدي وثمانين وقال عمرو بن علي وغيره سنة 82 وقال عاصم بن كليب بلغ ثلاثين ومائة سنة قلت أن صح أنه لدة رسول الله صلي الله عليه وسلم فقد جاوزها وذكره بن قانع في الصحابة وروى له حديثا في إسناده ضعف >> ع الستة
Taqrib al-Tahdheeb Ibn Hajr - تقريب التهذيب - ابن حجر العسقلاني [ Hadith Narrator, Id:2695. - pg:260]
سويد بن غفلة بفتح المعجمة والفاء أبو أمية الجعفي مخضرم [ من الثانية ] من كبار التابعين قدم المدينة يوم دفن النبي صلي الله عليه وسلم وكان مسلما في حياته ثم نزل الكوفة ومات سنة ثمانين وله مائة وثلاثون سنة ع

[Show/Hide Resource Info]

<< Back <<