Scholar List: Search (Name, Ids, Tag, Event, Arabic..): 25000+ Scholars

Shaqayq bin Salmah al-Asadi شقيق بن سلمة الأسدي أبو وائل الكوفي
Scholar:11353 - Shaqayq bin Salmah al-Asadi [Abu Wa'il] Follower(Tabi') [1st Generation]
Full Name:Shaqayq bin Salmah al-Asadi
Siblings: 'Abdur Rahman bin Salmah
Birth Date/Place: ~1AH ()
Death Date/Place: ~ 100 AH ()[ Natural ]
Places of Stay: al-Kufa
Area of Interest:Narrator[Grade:No Doubt] [ ع - مخضرم ]
Teachers/
Narrated From:
Abu Bakr As-Siddique, 'Umar ibn al-Khattab, 'Uthman ibn 'Affaan, Ali ibn Abi Talib, Mu'adh ibn Jabal, Sa'd ibn Abi Waqqas, Hudhayfah ibn al-Yaman, ibn Mas'ud, Sahl bin Hunayf, Khabbab ibn al-Aratt, Ka'b bin 'Ajra al-Salmi, al-Ansari, Abu Mas'ud al-Badri, Abu Musa al-Asha'ari, Abu Hurairah, 'Aisha bint Abi Bakr, Umm Salamah, Usamah ibn Zayd, Ash'uth bin Qays, al-Bara' bin Azib bin al-Harith, Jarir bin 'Abdullah al-Bajli, al-Harith bin Hasan, Salman bin Rabi'ya bin Yazid, Shayba bin 'Uthman
Students/
Narrated By:
Sulaiman al-A'mash, Mansur bin al-Ma'tamar al-Salmi, Zubayd bin al-Harith, Jami' bin Abi Rashid, Husayn bin 'Abdur Rahman al-Salmi, Habib bin Abi Thabit, 'Asim bin Abu al-Najud (Bahdla), Abd'h bin Abi Lbabh, 'Amr bin Murrah bin 'Abdullah, 'Uthman bin 'Asim bin Husayn, al-Mughira bin Maqsam, N'ym bin Abi Hnd, Sa'id bin Masrooq Ath-Thawri, Hmad bin Abi Sulaiman
Tags :B.Asad, Makhdaram, al-Kufi
Analysis:[] [Family Tree 2] [Teachers Timeline] [ Students Timeline] [Teachers & Students Timeline] [Teacher/Student Tree] [] [Teacher List] [Student List]
Brief Biography:
  
Last Updated:2010-12-19
References:27[pg:268] View
al-Isabah[3/386] , al-Isabah[7/463] , Thiqat[Vol:4] , Tarikh-ul Kabir[Vol:4] , Tabaqat[Vol:6] , Tabaqat[Vol:6] , Siyar A'lam[4/161-166] , Tahdheeb al-Tahdheeb[Vol:4] , Tahdheeb al-Tahdheeb[Vol:12] , Taqrib al-Tahdheeb[268]
[Show/Hide Resource Info]
Narrations:
(Unconfirmed)
Sahih Bukhari: 159    Sahih Muslim: 96    Sunan Abi Da'ud: 35    Jami' al-Tirmidhi: 49    Sunan an-Nasa'i: 73    Sunan Ibn Majah: 51    
Thadeeb al-Kamal:
Names used in Hadith Literature:
وائل شقيق بن سلمة, ائل شقيق بن سلمة, أبي وائل, أبو وائل شقيق بن سلمة, أبو وائل, أبي وائل شقيق بن سلمة, شقيق بن سلمة, شقيق
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:3986. - pg:3/386]
شقيق بن سلمة الأسدي أبو وائل صاحب بن مسعود أدرك النبي صلى الله عليه وسلم وهاجر بعده وروى عن أبي بكر وعمر وعلي وحذيفة وخباب وغيرهم روى عنه الأعمش ومنصور وعاصم وعمرو بن مرة وأبو حصين وآخرون قال مغيرة بن مقسم عن أبي وائل أتانا مصدق النبي صلى الله عليه وسلم فأتيته بكبش فقلت خذ صدقة هذا فقال ليس فيه صدقة وقال الأعمش قال لي أبو وائل يا سليمان لو رأيتنا ونحن هراب من خالد بن الوليد فوقعت عن البعير فلو مت كانت البارقة قال يزيد بن أبي زياد قلت له أيما أكبر أنت أو مسروق قال أنا وقال عمرو بن مرة قلت لأبي عبيدة من أعلم الناس بحديث أبيك قال أبو وائل وقال بن حبان مولده سنة إحدى من الهجرة وقال أبو زرعة روايته عن أبي بكر مرسلة قلت كأنه هاجر بعده وروى أحمد عن علي بن ثابت عن أبي العنبس قال قال أبو وائل بعث النبي صلى الله عليه وسلم وأنا أمرد ولم يقض لي أن ألقاه روى محمد بن حميد الرازي من طريق عاصم عن أبي وائل كنت في إبل لأهلي فمر بي ركب فنفرت إبلي فقال رجل ردوا على الغلام إبله فقلت لرجل من هذا قال ذاك رسول الله صلى الله عليه وسلم أورده بن منده في ترجمة أبي وائل وقال لا يثبت قلت ولا دلالة فيه على صحبته لأنه ليس فيه أنه أسلم حينئذ والله أعلم
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:10714. - pg:7/463]
أبو وائل شقيق بن سلمة الأسدي تقدم في الأسماء
Thiqat Ibn Hibban - ثقات ابن حبان [Follower (Tabi'), Id:3312. - pg:Vol:4]
شقيق بن سلمة أبو وائل الأسدي أدرك النبي صلي الله عليه وسلم وليست له صحبة وكانت أمه نصرانية سكن الكوفة وكان من عبادها وكان له خص يكون فيه هو وفرسه فإذا غزا نقضه وإذا رجع أعاده وكان عاصم بن أبي النجود يقول مررت يوما مع أبي وائل في السوق فسمع الناس يقولون دانق وقيراط فقال لي يا عاصم أيهما أكثر قلت الدانق قال ما أدري يروى عن عمر وعبد الله روى عنه منصور والأعمش مات بعد الجماجم وكان مولده سنة إحدي من الهجرة
Tarikhul Kabir al-Bukhari - التاريخ الكبير [ Hadith Narrator, Id:5575. - pg:Vol:4]
شقيق بن سلمة أبو وائل الأسدي أدرك النبي صلى الله عليه وسلم ولم يسمع منه شيئا سمع عمر وعبد الله وقال أتانا كتاب أبي بكر حدثني عمر بن حفص نا أبي نا الأعمش قال لي إبراهيم عليكم بشقيق فإني أدرك الناس وهم متوافرون وإنهم ليعدونه من خيارهم ومات شقيق بعد خيثمة قال لي بن بشار عن بن مهدي عن شعبة عن يزيد بن أبي زياد قلت لأبي وائل قال أنا أكبر من مسروق حدثنا موسى عن حماد بن سلمة عن عاصم لما مات أبو وائل قبل أبو بردة جبهته حدثني أحمد بن سليمان نا أبو بكر عن عاصم سمعت أبا وائل أدركت سبع سنين من سني الجاهلية وقال لنا أبو نعيم مات أبو بردة سنة أربع ومائة
Tabaqat Ibn Sa'd - الطبقات الكبرى ابن سعد [ Successor (Level 1), Id:3161. - pg:Vol:6]
أبو وائل واسمه شقيق بن سلمة الأسدي أحد بني مالك بن مالك بن ثعلبة بن دودان بن أسد بن خزيمة قال أخبرنا وكيع بن الجراح عن أبي العنبس عمرو بن مروان قال قلت لأبي وائل هل أدركت النبي صلى الله عليه وسلم قال نعم وأنا غلام أمرد ولم أره قال أخبرنا أبو معاوية قال حدثنا الأعمش عن شقيق قال جاءنا كتاب أبي بكر ونحن بالقادسية وكتب عبد الله بن الأرقم قال أخبرنا أبو معاوية عن الأعمش عن شقيق قال قال لي يا سليمان لو رأيتني ونحن هراب من خالد بن الوليد يوم بزاخة فوقعت عن البعير فكادت عنقي تندق ولو أني هلكت يومئذ لكانت النار قال أخبرنا سعيد بن منصور قال حدثنا هشيم قال أخبرنا مغيرة عن أبي وائل قال أتانا مصدق النبي صلى الله عليه وسلم فكان يأخذ من كل خمسين ناقة ناقة فأتيته بكبش لي فقلت له خذ صدقة هذا فقال ليس في هذا صدقة قال أخبرنا وكيع بن الجراح قال حدثنا الأعمش عن أبي وائل قيل له أشهدت صفين قال نعم وبئست الصفون كانت قال أخبرت عن عبد الرحمن بن مهدي عن شعبة عن يزيد بن أبي زياد قال قلت لأبي وائل أيكما أكبر أنت أو مسروق قال بل أنا أكبر من مسروق قال أخبرت عن عبد الرحمن عن سفيان عن أبيه عن أبي وائل قال قيل له أيكما أكبر أنت أو ربيع بن خثيم قال أنا أكبر منه سنا وهو أكبر مني عقلا قال أخبرنا يعلى ومحمد ابنا عبيد عن صالح بن حيان عن شقيق بن سلمة قال أعطاني عمر بيده أربعة أعطية وقال لتكبيرة واحدة خير من الدنيا وما فيها قال أخبرنا عفان بن مسلم قال حدثنا أبو الأحوص عن مسلم الأعور عن أبي وائل قال غزوت مع عمر بن الخطاب الشام فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تلبسوا الحرير ولا الديباج ولا تشربوا في آنية الذهب ولا الفضة فإنها لهم في الدنيا وهي لنا في الآخرة قال أخبرنا عفان بن مسلم وسعيد بن منصور قالا حدثنا أبو عوانة قال حدثنا مهاجر أبو الحسن قال انطلقت إلى أبر بردة وشقيق وهما على بيت المال بزكاة فأخذاها وقال سعيد في حديثه ثم جئت مرة أخرى فوجدت أبا وائل وحده فقال لي ردها فضعها في مواضعها قلت فما أصنع بنصيب المؤلفة قلوبهم قال رده على الآخرين قال أخبرنا عفان بن مسلم قال حدثنا شعبة قال الحكم أخبرني قال سمعت أبا وائل قال كان بيني وبين زياد معرفة قال فلما جمعت له الكوفة والبصرة قال لي اصحبني كيما تصيب مني قال فأتيت علقمة فسألته فقال إنك لن تصيب منهم شيئا إلا أصابوا منك أفضل منه قال أي من دينه قال ولى زياد أبا وائل بيت المال ثم عزله عنه قال أخبرنا الفضل بن دكين قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن عاصم عن أبي وائل قال لما استخلف معاوية يزيد بن معاوية قال أبو وائل أترى معاوية يرى أنه يرجع إلى يزيد بعد الموت فيراه في ملكه حدثنا سعيد بن مصور قال حدثنا أبو عوانة قال حدثنا عاصم بن بهدلة عن أبي وائل قال أرسل إلي الحجاج فأتيته فقال ما اسمك قلت ما أرسل إلي الأمير إلا وقد عرف اسمي قال متى هبطت هذا البلد قلت ليالي هبطه أهله قال كأين تقرأ من القرآن قال قلت أقرأ منه ما إن اتبعته كفاني قال إنا نريد أن نستعملك على بعض عملنا قال قلت على أي عمل الأمير قال السلسلة قال قلت إن السلسلة لا يصلحها إلا رجال يقومون عليها ويعملون عليها فإن تستعن بي تستعن بشيخ أخرق ضعيف يخاف أعوان السوء وإن يعفني الأمير فهو أحب إلي وإن يقحمني الأمير أقتحم وأيم الله إني لأتعار من الليل فأذكر الأمير فما يأتيني النوم حتى أصبح ولست للأمير على عمل فكيف إذا كنت للأمير على عمل وأيم الله ما أعلم الناس هابوا أميرا قط هيبتهم إياك أيها الأمير قال فأعجبه ما قلت قال أعد علي فأعدت عليه فقال أما قولك إن يعفني الأمير فهو أحب إلي وإن يقحمني أقتحم فإنا إن لا نجد غيرك نقحمك وإن نجد غيرك لا نقحمك وأما قولك إن الناس لم يهابوا أميرا قط هيبتهم أياي فإني والله ما أعلم اليوم رجلا على ظهر الأرض هو أجرى على دم مني ولقد ركبت أمورا كان هابها الناس فأفرج لي بها انطلق يرحمك الله قال فخرجت من عنده وعدلت من الطريق عمدا كأني لا أنظر قال أرشدوا الشيخ أرشدوا الشيخ حتى جاء إنسان فأخذ بيدي فأخرجني فلم أعد إليه بعد قال أخبرنا إسماعيل بن إبراهيم قال حدثنا روح بن القاسم عن عاصم بن بهدلة عن أبي وائل قال لما قدم الحجاج أرسل إلي فأتيته فقال ما اسمك قلت ما أحسبك بعثت إلي حتى عرفت اسمي قال متى قدمت هذا البلد قلت ليالي قدمه أهله قال ما معك من القرآن قال قلت معي منه ما إن أخذت به كفاني قال إني بعثت إليك لأستعين بك على بعض عملي قلت على أي عمل الأمير قال السلسلة قلت إن السلسلة لا تصلح إلا بأعوان ورجال يقومون عليها وإن تستعن بي تستعن بشيخ أخرق يخاف أعوان السوء وإن يعفني الأمير فهو أحب إلي وإن تقحمني أقتحم وأيم الله أيها الأمير إني لأذكرك من الليل فيمتنع مني النوم وقد رأيت الناس يهابونك مهابة ما هابوها أميرا قط قال لئن قلت ذاك ما قدمها أحد أجرى على دم مني ولقد ركبت أمورا كان الناس يهابونها ففرج لي بها فإن أجد عنك غنى نعفك وإلا نقحمك انطلق رحمك الله فلما انصرفت عدلت عن الباب كأني لا أبصره فقال ويلك أرشد الشيخ قال أخبرنا الفضل بن دكين قال حدثنا سفيان عن رجل قال قال أبو وائل اللهم أطعم الحجاج طعاما من ضريع لا يسمن ولا يغني من جوع إن كان أحب إليك قيل له يا أبا وائل أشككت قال إني لم أشك ولكني لم أسيء قال أخبرنا قبيصة بن عقبة قال حدثنا سفيان عن بن عون قال ذهب بي رجل إلى أبي وائل فقال يا أبا وائل أي شيء تشهد على الحجاج قال أتأمرني أن أحكم على الله قال أخبرنا محمد بن عبد الله الأسدي قال حدثنا سفيان عن أبي هاشم قال رأيت أبا وائل يوميء إيماء في زمن الحجاج قال أخبرنا محمد بن عبيد قال أخبرنا الأعمش قال قال لي إبراهيم عليك بشقيق فإني قد أدركت أصحاب عبد الله وهم متوافرون وهم يعدونه من خيارهم قال أخبرنا جرير بن عبد الحميد عن مغيرة قال كان إبراهيم التيمي يذكر في منزل أبي وائل فكان أبو وائل ينتفض انتفاض الطير قال أخبرنا الفضل بن دكين قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن عاصم قال كان أبو وائل لا يلتفت في صلاة ولا طريق قال أخبرنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا عبد الله بن بكر عن عاصم بن بهدلة قال سمعت شقيق بن سلمة أبا وائل يقول وهو ساجد اللهم اعف عني واغفر لي فإنك إن تعف عني تعف عني طويلا وإن تعذبني تعذبني غير ظالم ولا مسبوق قال أخبرنا قبيصة بن عقبة قال حدثنا سفيان عن الأعمش قال كان أبو وائل إذا سئل عن شيء من القرآن قال قد أصاب الله به الذي أراد قال أخبرنا علي بن عبد الله بن جعفر قال حدثنا سفيان بن عيينة عن عطاء بن السائب أن أبا وائل كره أن يقول حرف وقال اسم يعني في القرآن قال أخبرنا عارم بن الفضل قال حدثنا حماد بن زيد قال حدثنا عاصم قال أدركت أقواما يتخذون هذا الليل جملا وإن كانوا ليشربون نبيذ الجر ويلبسون المعصفر لا يرون بذلك بأسا منهم أبو و
Tabaqat Ibn Sa'd - الطبقات الكبرى ابن سعد [ Successor (Level 1), Id:3289. - pg:Vol:6]
شقيق بن سلمة الأسدي روى عن علي وعبد الله قال قال يحيى بن آدم عن أبي بكر بن عياش عن عاصم قال قال لي أبو وائل ألا تعجب من أبي رزين قد هرم وإنما كان غلاما على عهد عمر بن الخطاب وأنا رجل وله أحاديث

Siyar A'lam al-Dhahbi - سير أعلام النبلاء - الذهبي [ Successor level 1, Id:559. - pg:4/161-166]
شقيق بن سلمة
الإمام الكبير شيخ الكوفة أبو وائل الأسدي أسد خزيمة الكوفي مخضرم أردك النبي صلى الله عليه وسلم وما رآه
وحدث عن عمر وعثمان وعلي وعمار ومعاذ وابن مسعود وأبي الدرداء وأبي موسى وحذيفة وعائشة وخباب وأسامة بن زيد والأشعث بن قيس وسلمان بن ربيعة وسهل بن حنيف وشيبة بن عثمان وعمرو بن الحارث المصطلقي وقيس بن أبي غرزة وأبي هريرة وأبي الهياج الأسدي وخلق سواهم
ويروي عن أقرانه كمسروق وعلقمة وحمران بن أبان وكان من أئمة الدين وقيل إنه روى عن أبي بكر الصديق
حدثعنه عمرو بن مرة وحبيب بن أبي ثابت والحكم بن عتيبة وواصل الأحدب وحماد الفقيه وعبدة بن أبي لبابة وعاصم بن بهدلة وأبو حصين وأبو إسحاق ونعيم بن أبي هند ومنصور والأعمش ومغيرة وعطاء بن السائب وزبيد اليامي وسيار أبو الحكم ومحمد بن سوقة والعلاء بن خالد وأبو هاشم الرماني وأبو بشر وخلق كثير
روى الزبرقان السراج عن أبي وائل قال إني أذكر وأنا ابن عشر في الجاهلية أرعى غنما أو قال إبلا لأهلي حين بعث النبي صلى الله عليه وسلم
عاصم بن بهدلة عن أبي وائل قال أدركت سبع سنين من سني الجاهلية
وكيع عن أبي العنبس قلت لأبي وائل هل أدركت النبي صلى الله عليه وسلم قال نعم وأنا غلام أمرد ولم أره
وروى مغيرة عن أبي وائل قال أتانا مصدق النبي صلى الله عليه وسلم فأتيته بكبش فقلت خذ صدقة هذا قال ليس في هذا صدقة
وقال الأعمش قال لي شقيق بن سلمة يا سليمان لو رأيتنا ونحن هراب من خالد بن الوليد يوم بزاخة فوقعت عن البعير فكادت تندقعنقي فلو مت يومئذ كانت النار قال وكنت يومئذ ابن إحدى عشرة سنة وفي نسخة ابن إحدى وعشرين سنة وهو أشبه
قلت كونه جاء بالكبش ثم هرب من خالد يؤذن بارتداده ثم من الله عليه بلإسلام ألا تراه يقول لو مت يومئذ كانت النار فكانت الله به عناية
وروى يزيد بن أبي زياد عن أبي وائل انا اكبر من مسروق محمد بن فضيل عن أبيه عن أبي وائل وأنه تعلم القرآن في شهرين
وقال عمرو بن مرة من أعلم أهل الكوفة بحديث ابن مسعود قال أبو وائل
قال الأعمش قال لي إبراهيم النخعي عليك بشقيق فإني أدركت الناس وهم متوافرون وإنهم ليعدونه من خيارهم
وروى مغيرة عن إبراهيم وذكر عنده أبو وائل فقال إني لأحسبه ممن يدفع عنا به وعنه قال أما إنه خير مني
قال عاصم بن أبي النجود ما سمعت أبا وائل سب إنسان قط ولا بهيمة
قال الثوري عن أبيه سمع أبا وائل سئل أنت أكبر أو الربيع بن خثيم قال أنا أكبر منه سنا وهو أكبر مني عقلاوقال عاصم كان عبد الله إذا رأى أبا وائل قال التائب قال كان أبو وائل يحب عثمان روى حماد بن زيد عن عاصم بن بهدلة قال قيل لأبي وائل أيهما أحب إليك علي أو عثمان قال كان علي أحب إلي ثم صار عثمان أحب إلي من علي وقال إسحاق بن منصور عن ابن معين أبو وائل ثقة لايسأل عن مثله وقال ابن سعد كان ثقة كثير الحديث أبو معاوية عن الأعمش قال لي أبو وائل يا سليمان ما في أمرئنا هؤلاء واحدة من اثنتين ما فيهم تقوى أهل الإسلام ولا عقول أهل الجاهلية
عمرو بن عبد الغفار عن الأعمش قال لي شقيق نعم الرب ربنا لو أطهناه ما عصانا
أخبرنا إسحاق بن طارق أنبأنا ابن خليل أنبأنا اللبان أنبأنا الحداد أنبأنا أبو نعيم حدثنا أبو علي محمد بن أحمد حدثنا بشر بن موسى حدثنا خلاد بن يحيى حدثنا معرف بن واصل قال كنا عند أبي وائل فذكروا قرب الله من خلقه فقال نعم يقول الله تعالى ابن آدم ادن مني شبرا أدن منك ذراعا ادن من ذراعا أدن منك باعا أمش إلي أهرول إليكوبه إلى أبي نعيم حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر حدثنا أبو يحيى الرازي حدثنا هناد حدثنا عبدة عن الزبرقان قال كنت عند أبي وائل فجعلت أسب الحجاج وأذكر مساوئه فقال لا تسبه وما يدريك لعله قال اللهم اغفر لي فغفر له
وبه حدثنا أحمد بن جعفر حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني يوسف ابن يعقوب الصفار حدثنا أبو بكر بن عياش عن عاصم قال كان أبو وائل إذا صلى في بيته ينشج نشيجا ولو رجعت له الدنيا على أن يفعله وأحد يراه ما فعله
قال مغيرة كان إبراهيم التيمي يذكر في منزل أبي وائل وكان أبو وائل ينتفض انتفاض الطير
قال عاصم بن بهدلة كان أبو وائل يقول لجارته إذا جاء يحيى يعني ابنه بشيء فلا تقبليه وإذا جاء أصحابي بشيء فخذيه وكان ابنه قاضيا على الكناسة قال وكان لأبي وائل رحمه الله خص من قصب يكون فيه هو وفرسه فإذا غزا نقضه وتصدق به فإذا رجع أنشأ بناءه
قلت قد كان هذا السيد رأسا في العلم والعمل
قال محمد بن عثمان بن أبي شيبة مات في زمن الحجاج بعد الجماجم وقال خليفة مات بعد الجماجم سنة اثنتين وثمانين وأما قولالواقدي مات في خلافة عمر بن عبد العزيز فوهم مات في عشر المئة
قال عاصم بن أبي النجود قلت لأبي وائل شهدت صفين قال نعم وبئست الصفون كانت فقيل له أيهما أحب أليك علي أو عثمان قال علي ثم صار عثمان أحب إلي
عامر بن شقيق عن أبي وائل استعملني ابن زياد على بيت المال فأتاني رجل بصك أن أعط صاحب المطبخ ثمان مئة درهم فأتيت ابن زياد فكلمته في الإسراف فقال ضع المفاتيح واذهب
أخبرنا أحمد بن عبد الحميد وإسماعيل بن عبد الرحمن قالا أنبأنا عبد الله بن قدامة أنبانا أبو بكر بن النقور أنبأنا علي بن محمد العلاف أنبأنا أبو الحسن الحمامي حدثنا عثمان بن أحمد حدثنا بن عبيد الله ابن أبي داود حدثنا أبو بدر حدثنا سليمان بن مهران عن شقيق بن سلمة قال قال عبد الله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
الجنة أقرب إلى أحدكم من شراك نعله والنار مثل ذلك
Tahdheeb al-Tahdheeb Ibn Hajr - تهذيب التهذيب - ابن حجر [ Hadith Narrator, Id:3619. - pg:Vol:4]
شقيق بن سلمة الأسدي أبو وائل الكوفي أدرك النبي صلي الله عليه وسلم ولم يره وروى عن أبي بكر وعمر وعثمان وعلي ومعاذ بن جبل وسعد بن أبي وقاص وحذيفة وابن مسعود وسهل بن حنيف وخباب بن الأرت وكعب بن عجرة وأبي مسعود الأنصاري وأبي موسى الأشعري وأبي هريرة وعائشة وأم سلمة وأسامة بن زيد والأشعث بن قيس والبراء وجرير بن عبد الله والحارث بن حسان وسلمان بن ربيعة وشيبة بن عثمان وخلق من الصحابة والتابعين وعنه الأعمش ومنصور وزبيد اليامي وجامع بن أبي راشد وحصين بن عبد الرحمن وحبيب بن أبي ثابت وعاصم بن بهدلة وعبدة بن أبي لبابة وعمرو بن مرة وأبو حصين ومغيرة بن مقسم ونعيم بن أبي هند وسعيد بن مسروق الثوري وحماد بن أبي سليمان وجماعة قال عاصم بن بهدلة عنه أدركت سبع سنين من سني الجاهلية وقال مغيرة عنه أتانا مصدق النبي صلي الله عليه وسلم فأتيته بكبش لي فقلت خذ صدقة هذا فقال ليس في هذا صدقة وقال الأعمش قال لي أبو وائل يا سليمان لو رأيتني ونحن هراب من خالد بن الوليد فوقعت عن البعير فكادت عنقي تندق فلو مت يومئذ كانت النار قال وكنت يومئذ بن إحدي عشرة سنة وقال يزيد بن أبي زياد قلت لأبي وائل أيما أكبر أنت أو مسروق قال أنا وقال الثوري عن أبيه سمعت أبا وائل وسئل أنت أكبر أو الربيع بن خثيم قال أنا أكبر منه سنا وهو أكبر مني عقلا وقال عاصم بن بهدلة قيل لأبي وائل أيهما أحب إليك علي أو عثمان قال كان علي أحب إلي ثم صار عثمان وقال عمرو بن مرة قلت لأبي عبيدة من أعلم أهل الكوفة بحديث عبد الله قال أبو وائل وقال الأعمش عن إبراهيم عليك بشقيق فإني أدركت الناس وهم متوافرون وإنهم ليعدونه من خيارهم وقال إسحاق بن منصور عن بن معين ثقة لا يسأل عن مثله وقال وكيع كان ثقة وقال بن سعد كان ثقة كثير الحديث قال خليفة بن خياط مات بعد الجماجم سنة 82 وقال الواقدي مات في خلافة عمر بن عبد العزيز قلت وقال بن حبان في الثقات سكن الكوفة وكان من عبادها وليست له صحبة ومولده سنة إحدي من الهجرة وقال العجلي رجل صالح جاهلي من أصحاب عبد الله وقال بن عبد البر اجمعوا علي أنه ثقة وقال بن أبي حاتم في المراسيل قال أبو زرعة أبو وائل عن أبي بكر مرسل قال وقلت لأبي سمع من عائشة لا أدري ربما أدخل بينه وبينهما مسروقا وقلت لأبي سمع من أبي الدرداء قال أدركه ولا يحكي سماع شيء عنه أبو الدرداء بالشام وأبو وائل بالكوفة قلت كان يدلس قال لا >> ع الستة
Tahdheeb al-Tahdheeb Ibn Hajr - تهذيب التهذيب - ابن حجر [Kunya, Hadith Narrator, Id:12237. - pg:Vol:12]
أبو وائل الأسدي اسمه شقيق بن سلمة الكوفي تقدم >> ع الستة
Taqrib al-Tahdheeb Ibn Hajr - تقريب التهذيب - ابن حجر العسقلاني [ Hadith Narrator, Id:2816. - pg:268]
شقيق بن سلمة الأسدي أبو وائل الكوفي ثقة [ من الثانية ] مخضرم مات في خلافة عمر بن عبد العزيز وله مائة سنة ع

[Show/Hide Resource Info]

<< Back <<