Scholar List: Search (Name, Ids, Tag, Event, Arabic..): 25000+ Scholars

Arwa bint 'Abd al-Muttalib ( أروى بنت عبد المطلب عمة رسول الله ( رضي الله عنها
Scholar:231 - Arwa bint 'Abd al-Muttalib Comp.(RA)
Full Name:Arwa bint 'Abd al-Muttalib b. Hashim b. 'Abd Manaf b. Qusayy b. Kilab b. Murrah b. Ka'b b. Lu'ayy
Parents:'Abd al-Muttalib b. Hashim b. 'Abd Manaf / Fatima bint 'Amr
Siblings: 'Abdullah ibn 'Abd al-Muttalib, Abu Talib ibn 'Abd al-Muttalib, Az-Zubair ibn 'Abd al-Muttalib, 'Aatika bint 'Abd al-Muttalib, Umayma bint 'Abd al-Muttalib, Barrah bint 'Abd al-Muttalib, Umm Hakim bint 'Abd al-Muttalib
Birth Date/Place: (Makkah)
Death Date/Place: ()[ Natural ]
Places of Stay: Makkah/Medina
Area of Interest:Recitation/Quran
Spouse(s):'Umayr ibn Wahb ibn 'Abdul Munaf, Arta ibn Sharhbil ibn Hashim
Children :Tulayb bin 'Umayr, Fatima
Teachers/
Narrated From:
Muhammad (saw),
Tags :Female, Quraish, B.Hashim, Aunt, Emigrant
Analysis:[] [Family Tree 2] [Family Timeline] [Teacher List] [Student List]
Brief Biography:
  
Last Updated:2010-04-16
References:9[pg:39-41],12[pg:30-31],12[pg:30-31] View
al-Isabah[7/480] , Tabaqat[Vol:8] , Siyar A'lam[2/272-272]
[Show/Hide Resource Info]
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:10785. - pg:7/480]
أروى بنت عبد المطلب بن هاشم الهاشمية عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أبو عمر كانت تحت عمير بن وهب بن عبد بن قصي فولدت له طليبا ثم خلف عليه كلدة بن عبد مناف بن عبد الدار بن قصي فولدت له أروى وحكى أبو عمر عن محمد بن إسحاق أنه لم يسلم من عمات النبي صلى الله عليه وسلم إلا صفية وتعقبه بقصة أروى وذكرها العقيلي في الصحابة وأسند عن الواقدي عن موسى بن محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي عن أبيه قال لما أسلم طليب بن عمير دخل على أمه أروى بنت عبد المطلب فقال لها قد أسلمت وتبعت محمدا فذكر قصة فيها وما يمنعك أن تسلمي فقد أسلم أخوك حمزة فقالت أنظر ما يصنع أخواي قال قلت فإني أسألك بالله إلا أتيته فسلمت عليه وصدقته قالت فإني أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله ثم كانت بعد تعضد النبي صلى الله عليه وسلم بلسانها وتحض ابنها على نصرته والقيام بأمره وقال بن سعد أسلمت وهاجرت الى المدينة وأخرج عن الواقدي بسند له الى برة بنت أبي تجراة قالت عرض أبو جهل وعدة معه للنبي صلى الله عليه وسلم فآذوه فعمد طليب بن عمير إلى أبي جهل فضربه فشجه فأخذوه فقام أبو لهب في نصرته وبلغ أروى فقال ان خير أيامه يوم نصر بن خاله فقيل لأبي لهب إن أروى صبت فدخل عليها يعاتبها فقالت قم دون بن أخيك فإنه إن يظهر كنت بالخيار وإلا كنت قد أعذرت في بن أخيك فقال أبو لهب ولنا طاقة بالعرب قاطبة إنه جاء بدين محدث قال بن سعد ويقال إن أروى قالت % إن طليبا نصر بن خاله % واساه في ذي دمه وماله وذكر محمد بن سعد أن أروى هذه رثت النبي صلى الله عليه وسلم وأنشد لها من أبيات % ألا يا رسول الله كنت رجاءنا % وكنت بنا برا ولم تك جافيا % كأن على قلبي لذكر محمد % وما جمعت بعد النبي المجاويا
Tabaqat Ibn Sa'd - الطبقات الكبرى ابن سعد [Woman Companion (RA), Id:10002. - pg:Vol:8]
أروى بنت عبد المطلب بن هشام بن عبد مناف بن قصي وأمها فاطمة بنت عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم تزوجها في الجاهلية عمير بن وهب بن عبد مناف بن قصي فولدت له طليبا ثم خلف عليها أرطأة بن شرحبيل بن هشام بن عبد مناف بن عبد الدار بن قصي فولدت له فاطمة ثم أسلمت أروى بنت عبد المطلب بمكة وهاجرت إلى المدينة أخبرنا محمد بن عمر قال حدثني موسى بن محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي عن أبيه قال أسلم طليب بن عمير في دار الأرقم بن أبي الأرقم المخزومي ثم خرج فدخل على أمه أروى بنت عبد المطلب فقال تبعت محمدا وأسلمت لله فقالت له أمه إن أحق من وازرت وعضدت خالك والله لو كنا نقدر على ما يقدر عليه الرجال لتبعناه وذببنا عنه فقال طليب فما يمنعك يا أمي من أن تسلمي وتتبعيه فقد أسلم أخوك حمزة ثم قالت أنظر ما يصنع أخواتي ثم أكون إحداهن فقال طليب فإني أسألك بالله إلا أتيته فسلمت عليه وصدقته وشهدت ألا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ثم كانت تعضد النبي صلى الله عليه وسلم بلسانها وتحض ابنها على نصرته والقيام بأمره أخبرنا محمد بن عمر حدثني سلمة بن بخت عن عميرة بنت عبيد الله بن كعب بن مالك عن أم درة عن برة بنت أبي تجراة قالت عرض أبو جهل وعدة من كفار قريش للنبي صلى الله عليه وسلم فآذوه فعمد طليب بن عمير إلى أبي جهل فضربه ضربة شجه فأخذوه وأوثقوه فقام دونه أبو لهب حتى خلاه فقيل لأروى ألا ترين ابنك طليبا قد صير نفسه غرضا دون محمد فقالت خير أيامه يوم يذب عن بن خاله وقد جاء بالحق من عند الله فقالوا ولقد تبعت محمدا قالت نعم فخرج بعضهم إلى أبي لهب فأخبره فأقبل حتى دخل عليها فقال عجبا لك ولأتباعك محمدا وتركك دين عبد المطلب فقالت قد كان ذلك فقم دون بن أخيك واعضده وامنعه فإن يظهر أمره فأنت بالخيار أن تدخل معه أو تكون على دينك فإن يصب كنت قد أعذرت في بن أخيك فقال أبو لهب ولنا طاقة بالعرب قاطبة جاء بدين محدث قال ثم انصرف أبو لهب قال محمد وسمعت غير محمد بن عمر يذكر أن أروى قالت يومئذ إن طليبا نصر بن خاله آساه في ذي ذمة وماله

Siyar A'lam al-Dhahbi - سير أعلام النبلاء - الذهبي [ Companion (RA), Id:133. - pg:2/272-272]
أروى عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم
تزوجها عمير بن وهب فولدت له طليبا ثم خلف عليها أرطاة فولدت له فاطمة ثم أسلمت أروى وهاجرت وأسلم ولدها طليب في دار الأرقم
روى هذا ابن سعد ولم يسمع لها بذكر بعد ولا وجدنا لها رواية
وأختها

[Show/Hide Resource Info]

<< Back <<