Scholar List: Search (Name, Ids, Tag, Event, Arabic..): 25000+ Scholars

Abaan bin Sa'id ibn al-'As ( أبان بن سعيد بن العاص بن أمية ( رضي الله عنه
Scholar:256 - Abaan bin Sa'id ibn al-'As [Abu al-Walid] Comp.(RA)
Full Name:Abaan bin Sa'id ibn al-'As b. Umayya b. 'Abd Shams b. 'Abd Manaf b. Qusayy b. Kilab b. Murrah
Parents:Sa'id ibn al-'As b. Umayya / Umm Khalid bint Khabab b. 'Abd al-kanani
Siblings: al-'As bin Sa'id, 'Ubayda bin Sa'id, Khalid bin Sa`id ibn al-'As
Birth Date/Place: (Makkah)
Death Date/Place: 13 AH/635 CE (Hijaz)[ Martyred(Ajnadin) ]
Places of Stay: Makkah/Medinah
Area of Interest:Recitation/Quran
Spouse(s):Juwayriyya bint Abi Jahl, Umm Aban bint 'Utba b. Rabi'a
Children :Sa'id
Teachers/
Narrated From:
Muhammad (saw),
Tags :Quraish, B.Umayya, B.'Abd Shams, Late convert
Analysis:[] [Family Tree 2] [Family Timeline] [Teacher List] [Student List]
Brief Biography:
  
Last Updated:2010-01-14
References:18[pg:1/261] View
al-Isabah[1/16,17,18] , Thiqat[Vol:3] , Tarikh-ul Kabir[Vol:1] , Siyar A'lam[1/261-261]
[Show/Hide Resource Info]
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:2. - pg:1/16,17,18]
أبان بن سعيد بن العاص بن أمية بن عبد مناف القرشي الأموي قال البخاريوأبو حاتم الرازي وابن حبان له صحبة وكان أبوه من أكابر قريش وله أولاد نجباء أسلم منهم قديما خالد وعمرو فقال فيهما أبان الأبيات المشهورة التي أولها % ألا ليت ميتا بالظربية شاهد % لما يفترى في الدين عمرو وخالد ثم كان عمرو وخالد ممن هاجرا إلى الحبشة فأقاما بها وشهد أبان بدرا مشركا فقتل بها اخواه العاص وعبيدة على الشرك ونجا هو فبقي بمكة حتى أجار عثمان زمن الحديبية فبلغ رسالة رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال له أبان % أسبل وأقبل ولا تخف أحدا % بنو سعيد أعزة الحرم ثم قدم عمرو وخالد من الحبشة فراسلا أبان فتبعهما حتى قدموا جميعا على النبي صلى الله عليه وسلم أبان أيام خيبر وشهدها مع النبي صلى الله عليه وسلم فأرسله النبي صلى الله عليه وسلم في سرية ذكر جميع ذلك الواقدي ووافقه عليه أهل العلم بالأخبار وهو المشهور وخالفهم بن إسحاق فعد أبان فيمن هاجر إلى الحبشة ومعه امرأته فاطمة بنت صفوان الكنانية فالله أعلم وروى بن أبي خيثمة من طريق موسى بن عبيدة الربذي أحد الضعفاء عن إياس بن سلمة بن الأكوع عن أبيه قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم عثمان بن عفان إلى مكة فأجاره أبان بن سعيد فحمله على سرجه أردفه حتى قدم مكة وقال الهيثم بن عدي بلغني أن سعيد بن العاص قال لما قتل أبي يوم بدر كنت في حجر عمي أبان بن سعيد بن العاص وكان ولي صدق فخرج تاجرا إلى الشام فذكر قصة طويلة اتفقت له مع راهب يقال له يكا وصف له صفة النبي صلى الله عليه وسلم واعترف بنبوته وقال له اقرئ الرجل الصالح السلام فرجع أبان فجمعقومه وذكر لهم ذلك ورحل إلى المدينة فأسلم وفي البخاري وأبي داود عن أبي هريرة قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم أبان بن سعيد بن العاص على سرية قبل نجد فقدم هو وأصحابه على رسول الله صلى الله عليه وسلم بخيبر الحديث وقال الواقدي حدثنا إبراهيم بن جعفر عن أبيه عن عمر بن عبد العزيز قال مات النبي صلى الله عليه وسلم وأبان بن سعيد على البحرين ثم قدم أبان على أبي بكر وسار إلى الشام فقتل يوم أجنادين سنة ثلاث عشرة قاله موسى بن عقبة وأكثر أهل النسب وقال بن إسحاق قتل يوم اليرموك ووافقه سيف بن عمر في الفتوح وقيل قتل يوم مرج الصفر حكاه بن البرقي وقال أبو حسان الزيادي مات سنة سبع وعشرين في خلافة عثمان ومما يدل على أنه تأخرت وفاته عن خلافة أبي بكر ما روى بن أبي داود والبغوي من طريق سليمان بن وهب الأنباري قال حدثنا النعمان بن بزرج قال لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث أبو بكر أبان بن سعيد إلى اليمن فكلمه فيروز في دم دادويه الدى قتله قيس بن مكشوح فقال أبان لقيس أقتلت رجلا مسلما فأنكر قيس أن يكون دادويه مسلما وأنه إنما قتله بأبيه وعمه فخطب أبان فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد وضع كل دم كان في الجاهلية فمن أحدث في الإسلام حدثا اخذناه به ثم قال أبان لقيس الحق بأمير المؤمنين عمر وأنا أكتب لك إني قضيت بينكما فكتب إلى عمر بذلك فأمضاه قال البغوي لا أعلم لأبان بن سعيد مسندا غيره قلت وذكره البخاري في ترجمته مختصرا ورجح بن عبد البر القول الأول ثم ختم الترجمة بأن قال وكان أبان هو الذي تولى إملاء مصحف عثمان على زيد بن ثابت أمرهما بذلك عثمان ذكر ذلك بن شهاب عن خارجة بن زيد بن ثابت عن أبيه انتهى وهو كلام يقتضى التناقض والتدافع لأن عثمان إنما أمر بذلك في خلافته فكيف يعيش إلى خلافة عثمان من قتل في خلافة أبي بكر بل الرواية التي أشار إليها بن عبد البر رواية شاذة تفرد بها نعيم بن حماد عن الدراوردي والمعروف أن المأمور بذلك سعيد بن العاص بن سعيد بن العاص وهو بن أخي أبان بن سعيد والله أعلم
Thiqat Ibn Hibban - ثقات ابن حبان [Companion (RA), Id:41. - pg:Vol:3]
أبان بن سعيد بن العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف الأموي له صحبة قتل يوم أجنادين علي عهد عمر لليلتين بقيتا من جمادي الأولي سنة ثلاث عشرة أمه هند بنت المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم
Tarikhul Kabir al-Bukhari - التاريخ الكبير [ Hadith Narrator, Id:1439. - pg:Vol:1]
أبان بن سعيد بن العاص بن عبد شمس الأموي القرشي الحجازي له صحبة قال لي عبد الله بن محمد عن إبراهيم بن المنذر عن محمد بن فليح عن موسى بن عقبة قتل يوم أجنادين وذلك أراه على عهد عمر وقال لي إسحاق بن إبراهيم أخبرنا محمد بن الحسن الصنعاني قال حدثنا سليمان بن وهب الأبناوي وكان شيخا من جشم ثقة قال حدثنا النعمان بن بزرج وكنا خرجنا معه في مقبرة فقال قال أبان بن سعيد إن النبي صلى الله عليه وسلم وضع كل دم كان في الجاهلية فمن أحدث حدثا أخذته به
Siyar A'lam al-Dhahbi - سير أعلام النبلاء - الذهبي [ Companion (RA), Id:49. - pg:1/261-261]
أبان بن سعيد
أبوالوليد الأموي تأخر إسلامه وكان تاجرا موسرا سافر إلى الشام وهو الذي أجار ابن عمه عثمان بن عفان يوم الحديبية حين بعثه النبي صلى الله عليه وسلم رسولا إلى مكة فتلقاه أبان وهو يقول * أقبل وأنسل ولا تخف أحدا * بنو سعيد أعزة البلد *
ثم أسلم يوم الفتح لا بل قبل الفتح وهاجر وذلك أن أخويه خالدا المذكور وعمرا لما قدما من هجرة الحبشة إلى المدينة بعثا إليه يدعوانه إلى الله تعالى فبادر وقدم المدينة مسلما وقد استعمله رسول الله صلى الله عليه وسلم سنة تسع على البحرين ثم إنه استشهد هو وأخوه خالد يوم أجنادين على الصحيح وأبان هو ابن عمة أبي جهل

[Show/Hide Resource Info]

<< Back <<