Scholar List: Search (Name, Ids, Tag, Event, Arabic..): 25000+ Scholars

Abu Qatada ibn Rab'i ( أبو قتادة بن ربعي الأنصاري ( رضي الله عنه
Scholar:391 - Abu Qatada ibn Rab'i [Abu Qatada] Comp.(RA) [1st Generation]
Full Name:al-Harith/al-Nu'man/'Amr bin Rab'i bin Baldama b. Khunas b. Sinan b. 'Ubaid b. 'Adi b. Ghanm b. Ka'b
Parents:Rab'i bin Baldama b. Khunas b. Sinan / Kabsha bint Muthr b. Haram b. Sawad of B.Salima
Birth Date/Place: (Medinah)
Death Date/Place: 54 AH/674 CE (Medinah)[ Natural ]
Places of Stay: Medina/Kufa
Area of Interest:Recitation/Quran, Narrator [ ع - صحابة ]
Spouse(s):Sulafa bint al-Bara' bin Ma'rur, Umm Walad
Children :'Abdullah bin Abi Qatada Ibn Rab'i, 'Abdur Rahman bin Abi Qatada Ibn Rab'i, Thabit bin Abi Qatada Ibn Rab'i
Teachers/
Narrated From:
Muhammad (saw), 'Umar ibn al-Khattab, Mu'adh ibn Jabal
Students/
Narrated By:
Anas bin Malik, Jabir ibn 'Abdullah, Thabit bin Abi Qatada Ibn Rab'i, 'Abdullah bin Abi Qatada Ibn Rab'i, Nafi' bin 'Abbas/'Ayyash, 'Amr bin Saleem bin Khalada, 'Abdullah bin Rbah, 'Abdur Rahman bin Ka'b bin Malik, Abu Salama bin 'Abdur Rahman, 'Abdullah bin Ma'bd, Ibn Sirin, Nubhan Abu Salah al-Madni, Kabsha bint Ka'b bin Malik, 'Ata ibn Yasar, Muhammad bin al-Munkdar bin 'Abdullah
Tags :Ansar, Khazraj, B.Jusham B.al-Khazraj, B.Salima, B.'Ubaid, Uhud, Ridhwan
Analysis:[] [Family Tree 2] [Family Timeline][Teachers Timeline] [ Students Timeline] [Teachers & Students Timeline] [Teacher List] [Student List]
Brief Biography:
  
Last Updated:2011-01-24
References:12[pg:264],18[pg:2/449-456] View
al-Isabah[1/572] , al-Isabah[6/445] , al-Isabah[7/328,329,330] , Thiqat[Vol:3] , Tarikh-ul Kabir[Vol:2] , Tabaqat[Vol:6] , Siyar A'lam[2/449-456] , Tahdheeb al-Tahdheeb[Vol:12] , Taqrib al-Tahdheeb[666]
[Show/Hide Resource Info]
Narrations:
(Unconfirmed)
Sahih Bukhari: 39    Sahih Muslim: 41    Sunan Abi Da'ud: 23    Jami' al-Tirmidhi: 18    Sunan an-Nasa'i: 38    Sunan Ibn Majah: 22    
Thadeeb al-Kamal:
Names used in Hadith Literature:
أبو قتادة الأنصاري, أبو قتادة, أبي قتادة, أبي قتادة الأنصاري, أبي قتادة في النهي عن الخليطين, أبي قتادة الأنصاري في قصة الحمار الوحشي, أبو قتادة بن ربعي الأنصاري
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:1406. - pg:1/572]
الحارث بن ربعي أبو قتادة الأنصاري في الكنى
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:8745. - pg:6/445]
النعمان بن ربعي يقال هو اسم أبي قتادة بن ربعي الأنصاري والمشهور أن اسمه الحارث وسيأتي في الكنى
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:10405. - pg:7/328,329,330]
أبو قتادة بن ربعي الأنصاري المشهور أن اسمه الحارث وجزم الواقدي وابن القداح وابن الكلبي بأن اسمه النعمان وقيل اسمه عمرو وأبوه ربعي هو بن بلدمة بن خناس بضم المعجمة وتخفيف النون وآخره مهملة بن عبيد بن غنم بن سلمة الأنصاري الخزرجي السلمي وأمه كبشة بنت مطهر بن حرام بن سواد بن غنم اختلف في شهوده بدرا فلم يذكره موسى بن عقبة ولا بن إسحاق واتفقوا على أنه شهد أحدا وما بعدها وكان يقال له فارس رسول الله صلى الله عليه وسلم ثبت ذلك في صحيح مسلم في حديث سلمة بن الأكوع الطويل الذي فيه قصة ذي قرد وغيرها وأخرج الواقدي من طريق يحيى بن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه قال أدركني رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم ذي قرد فنظر إلي فقال اللهم بارك في شعره وبشره وقال أفلح وجهه فقلت ووجهك يا رسول الله قال ما هذا الذي بوجهكقلت سهم رميت به قال ادن فدنوت فبصق عليه فما ضرب علي قط ولا فاح ذكره في حديث طويل وقال سلمة بن الأكوع في حديثه الطويل الذي أخرجه مسلم خير فرساننا أبو قتادة وخير رجالنا سلمة بن الأكوع ووقعت هذه القصة بعلو في المعرفه لابن مندة ووقعت لنا من حديث أبي قتادة نفسه في آخر المعجم الصغير للطبراني وكان يقال له فارس رسول الله صلى الله عليه وسلم وروى أيضا عن معاذ وعمر روى عنه ابناه ثابت وعبد الله ومولاه أبو محمد نافع الأقرع وأنس وجابر وعبد الله بن رباح وسعيد بن كعب بن مالك وعطاء بن يسار وآخرون قال بن سعد شهد أحدا وما بعدها وقال أبو أحمد الحاكم يقال كان بدريا وقال إياس بن سلمة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير فرساننا أبو قتادة وقال أبو نضرة عن أبي سعيد أخبرني من هو خير مني أبو قتادة ومن لطيف الرواية عن أبي قتادة ما قرئ على فاطمة بنت محمد الصالحية ونحن نسمع عن أبي نصير بن الشيرازي أخبرنا عبد الحميد بن عبدالرشيد في كتابه أخبرنا الحافظ أبو العلاء العطار أخبرنا أبو علي الحداد أخبرنا أبو نعيم أخبرنا الطبراني حدثتنا عبدة بنت عبد الرحمن بن مصعب بن ثابت بن عبد الله بن أبي قتادة حدثني أبي عبد الرحمن عن أبيه مصعب عن أبيه ثابت عن أبيه عبد الله عن أبيه أبي قتادة أنه حرس النبي صلى الله عليه وسلم ليلة بدر فقال اللهم احفظ أبا قتادة كما حفظ نبيك هذه الليلة وبه عن أبي قتادة قال انحاز المشركون على لقاح رسول اللهصلى الله عليه وسلم فأدركتهم فقتلت مسعدة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين رآني أفلح الوجه قال الطبراني لم يروه عن أبي قتادة إلا ولده ولا سمعناها إلا من عنده وكانت امرأة فصيحة عاقلة متدينة قلت الحديث الأول جاء عن أبي قتادة في قصة طويلة من رواية عبد الله بن رباح عن أبي قتادة قال كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره إذ مال عن راحلته قال فدعمته فاستيقظ فذكر الحديث وفيه حفظك الله كما حفظت نبيه أخرجه مسلم مطولا وفيه نومهم عن الصلاة وفيه ليس التفريط في النوم وفي آخره إن ساقي القوم آخرهم شربا وقوله في رواية عبدة ليلة بدر غلط فإنه لم يشهد بدرا والحديث الثاني قد تقدمت الإشارة إليه وكانت وفاة أبي قتادة بالكوفة في خلافة علي ويقال إنه كبر عليه ستا وقال إنه بدري وقال الحسن بن عثمان مات سنة أربعين وكان شهد مع علي مشاهده وقال خليفة ولاه علي مكة ثم ولاها قثم بن العباس وقال الواقدي مات بالمدينة سنة أربع وخمسين وله اثنتان وسبعون سنة ويقال بن سبعين قال ولا أعلم بين علمائنا اختلافا في ذلك وروى أهل الكوفة أنه مات بالكوفة وعلي بها سنة ثمان وثلاثين وذكره البخاري في الأوسط فيمن مات بين الخمسين والستين وساق بإسناد له أن مروان لما كان واليا على المدينة من قبل معاوية أرسل إلى أبي قتادة ليريه مواقف النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه فانطلق معه فأراه ويدل على تأخره أيضا ما أخرجه عبد الرزاق عن معمر عن عبد الله بن محمد بن عقيل أن معاوية لما قدم المدينة تلقاه الناس فقال لأبي قتادة تلقاني الناس كلهم غيركم يا معشر الأنصار
Thiqat Ibn Hibban - ثقات ابن حبان [Companion (RA), Id:231. - pg:Vol:3]
الحارث بن ربعي بن رافع بن الحارث بن عمير بن الجد بن عجلان كنيته أبو قتادة وقد قيل إنه الحارث بن ربعي بن بلدمة بن خناس بن سنان بن عبيد بن عدي بن غنم بن كعب بن سلمة بن سعد بن علي بن أسد بن ساردة بن تزيد بن جشم بن الخزرج أبو قتادة الأنصاري السلمي وقد قيل إن اسم أبي قتادة النعمان بن ربعي ويقال أيضا عمرو بن ربعي مات بالمدينة سنة أربع وخمسين وهو بن سبعين سنة وقد قيل إنه مات في خلافة علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه وهو الذي صلي عليه وكبر عليه سبعا
Tarikhul Kabir al-Bukhari - التاريخ الكبير [ Hadith Narrator, Id:2387. - pg:Vol:2]
الحارث بن ربعي أبو قتادة الأنصاري السلمي ويقال نعمان قال لي أبو الوليد حدثنا عكرمة بن عمار عن إياس بن سلمة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال خير فرساننا أبو قتادة وخير رجالتنا سلمة حدثني إبراهيم بن حمزة قال حدثني موسى بن شيبة عن ولد كعب بن مالك عن عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك أن مروان أرسل إلى أبي قتادة وهو على المدينة أن اغد معي حتى تريني مواقف النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه فانطلق مع مروان حتى قضى حاجته وقال لي الحميدي حدثنا عبد الله بن رجاء عن عبد الرحمن بن فروخ عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من قال لا آله الا الله وأن محمدا رسول الله فذل أو يذل بها لسانه واطمأن بها قلبه لم تطأه النار
Tabaqat Ibn Sa'd - الطبقات الكبرى ابن سعد [ Companion (RA), Id:3009. - pg:Vol:6]
أبو قتادة بن ربعي الأنصاري ثم أحد بني سلمة من الخزرج شهد أحدا واسمه فيما قال محمد بن إسحاق الحارث بن ربعي وقال عبد الله بن محمد بن عمارة الأنصاري ومحمد بن عمر اسمه النعمان بن ربعي وقال غيرهما عمرو بن ربعي وكان قد نزل الكوفة ومات بها وعلي بها وهو يصلي عليه وأما محمد بن عمر فأنكر ذلك وقال حدثني يحيى بن عبد الله بن أبي قتادة أن أبا قتادة توفي بالمدينة سنة أربع وخمسين وهو بن سبعين سنة

Siyar A'lam al-Dhahbi - سير أعلام النبلاء - الذهبي [ Companion (RA), Id:178. - pg:2/449-456]
أبو قتادة الأنصاري السلمي ( ع )
فارس رسول الله صلى الله عليه وسلم شهد أحدا والحديبية وله عدة أحاديث
اسمه الحارث بن ربعي على الصحيح وقيل اسمه النعمان وقيل عمرو
حدث عنه أنس بن مالك وسعيد بن المسيب وعطاء بن يسار وعلي بن رباح وعبد الله بن رباح الأنصاري وعبد الله بن معبد الزماني وعمرو بن سليم الزرقي وأبو سلمة بن عبد الرحمن ومعبد بن كعب بن مالك وابنه عبد الله بن أبي قتادة ومولاه نافع وآخرون
روى إياس بن سلمة بن الأكوع عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال
خير فرساننا أبو قتادة وخير رجالتنا سلمة بن الأكوع
الواقدي حدثني يحيى بن عبد الله بن أبي قتادة عن أمه عن أبيهقال أبو قتادة إني لأغسل رأسي قد غسلت أحد شقيه إذ سمعت فرسي جروة تصهل وتبحث بحافرها فقلت هذه حرب قد حضرت
فقمت ولم أغسل شق رأسي الآخر فركبت وعلي بردة فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يصيح الفزع الفزع
قال فأدرك المقداد فسايرته ساعة ثم تقدمه فرسي وكان أجود من فرسه وأخبرني المقداد بقتل مسعدة محرزا يعني ابن نضلة فقلت للمقداد إما أن أموت أو أقتل قاتل محرز
فضرب فرسه فلحقه أبو قتادة فوقف له مسعدة فنزل أبو قتادة فقتله وجنب فرسه معه
قال فلما مر الناس تلاحقوا ونظروا إلى بردي فعرفوها وقالوا أبو قتادة قتل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا ولكنه قتيل أبي قتادة عليه برده فخلوا بينه وبين سلبه وفرسه
قال فلما أدركني قال اللهم بارك له في شعره وبشره أفلح وجهك قتلت مسعدة قلت نعم قال فما هذا الذي بوجهك قلت سهم رميت به قال فادن مني فبصق عليه فما ضرب علي قط ولا قاح
فمات أبو قتادة وهو ابن سبعين سنة وكأنه ابن خمس عشرة سنة قال وأعطاني فرس مسعدة وسلاحهمالك عن يحيى بن سعيد عن عمر بن كثير عن أبي محمد مولى أبي قتادة عن أبي قتادة قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عام حنين فلما التقينا رأيت رجلا قد علا المسلمين فاستدرت له من ورائه فضربته بالسيف على حبل عاتقه ضربة قطعت منها الدرع فأقبل علي وضمني ضمة وجدت منها ريح الموت ثم أرسلني ومات إلى أن قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
من قتل قتيلا له بينة فله سلبه فقمت فقلت من يشهد لي وقصصت عليه فقال رجل صدق يا رسول الله وسلب ذلك القتيل عندي فأرضه منه فقال أبو بكر لا ها الله إذا لا يعمد إلى أسد من أسد الله يقاتل عن الله ورسوله فيعطيك سلبه فقال النبي صلى الله عليه وسلم صدق فأعطانيه فبعث الدرع وابتعت به مخرفا في بني سلمة فإنه لأول مال تأثلته في الإسلام
قال ابن سعد كانت سرية أبي قتادة إلى حضرة وهي بنجد سنة ثمان وكان في خمسة عشر رجلا فغنموا مئتي بعير وألفي شاة وسبوا سبيا ثم سرية أبي قتادة إلى بطن إضم بعد شهر
الدراوردي عن أسيد بن أبي أسيد عن أبيه قلت لأبي قتادة مالك لا تحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كما يحدث عنه الناس فقال سمعت رسولالله صلى الله عليه وسلم يقول
من كذب علي فليشهد لجنبه مضجعا من النار
وجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ذلك ويمسح الأرض بيده
سمعه قتيبة منه
شعبة عن أبي مسلمة عن أبي نضرة عن أبي سعيد أخبرني من هو خير مني أبو قتادة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعمار
تقتلك الفئة الباغية
ابن سعد حدثنا أبو الوليد حدثنا عكرمة بن عمار حدثني عبد الله ابن عبيد بن عمير أن عمر بعث أبا قتادة فقتل ملك فارس بيده وعليه منطقة قيمتها خمسة عشر ألفا فنفلها إياه عمر
قال خليفة استعمل علي على مكة أبا قتادة الأنصاري ثم عزله بقثم ابن العباس
معمر عن عبد الله بن محمد بن عقيل أن معاوية قدم المدينة فلقيه أبو قتادة فقال تلقاني الناس كلهم غيركم يا معشر الأنصار فما منعكم قالوا لم يكن لنا دواب قال فأين النواضح قال أبوقتادة عقرناها في طلب أبيك يوم بدر إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لنا
إنكم ستلقون بعدي أثرة قال معاوية فما أمركم قال أمرنا أن نصبر قال فاصبروا
وروي أن عليا كبر على أبي قتادة سبعا فقال أبو بكر البيهقي هذا غلط فإن أبا قتادة تأخر عن علي
وقال الواقدي لم أر بين ولد أبي قتادة وأهل البلد عندنا اختلاف أنه توفي بالمدينة
قال وروى أهل الكوفة أنه توفي بها وأن عليا صلى عليه
قال يحيى بن عبد الله بن أبي قتادة والمدائني وسعيد بن عفير وابن بكير وشباب وابن نمير مات أبو قتادة سنة أربع وخمسين
معمر عن قتادة عن عبد الله بن رباح عن أبي قتادة قال كنا معرسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره إذ تأخر عن الراحلة فدعمته بيدي حتى استيقظ فقال
اللهم احفظ أبا قتادة كما حفظني منذ الليلة ما أرانا إلا قد شققنا عليك
قال ابن سعد أبو قتادة بن ربعي بن بلدمة بن خناس بن سنان بن عبيد ابن عدي بن غنم بن كعب بن سلمة
قال وقد اختلف علينا في اسمه فقال ابن إسحاق الحارث وقال ابن عمارة والواقدي النعمان وقيل عمرو
وله أولاد وهم عبد الله وعبد الرحمن وثابت وعبيد وأم البنين وأم أبان
شهد أحدا والخندق
أيوب عن محمد أن النبي صلى الله عليه وسلم أرسل إلى أبي قتادة فقيل يترجل ثم أرسل إليه فقيل يترجل ثم أرسل إليه فقيل يترجل فقال
احلقوا رأسه
اء فقال يا رسول الله دعني هذه المرة فوالله لأعتبنك فكان أول ما لقي قتل رأس المشركين مسعدةمعن القزاز حدثنا محمد بن عمرو عن محمد بن سيرين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى أبا قتادة يصلي ويتقي شعره فأراد أن يجزه فقال يا رسول الله إن تركته لأرضينك فتركه فأغار مسعدة الفزاري على سرح أهل المدينة فركب أبو قتادة فقتله وغشاه ببردته
حماد بن سلمة أخبرنا إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من قتل كافرا فله سلبه فقال أبو قتادة يا رسول الله إني ضربت رجلا على حبل عاتقه وعليه درع له فأجهضت عنه فقال رجل أنا أخذتها فأرضه منها وأعطنيها وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يسأل شيئا إلا أعطاه أو سكت فسكت فقال عمر لا يفيئها الله على أسد من أسده ويعطيكها فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال
صدق عمر
وروى مالك عن يحيى بن سعيد عن عمر بن كثير بن أفلح عن أبي محمد مولى أبي قتادة أن أبا قتادة قال خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم عام حنين الحديث بنحو منه وفيه فقال أبو بكر لا ها الله إذا لايعمد إلى أسد من أسد الله فيعطيك سلبه فأعطاني الدرع فبعته قال فابتعت به مخرفا فإنه لأول مال تأثلته
الواقدي حدثنا أسامة بن زيد الليثي عن الأعرج عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه قال لما كان يوم حنين قتلت رجلا فجاء رجلفنزع عنه درعه فخاصمته إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقضى لي بها فبعتها بسبع أواقي من حاطب بن أبي بلتعة
قال قتادة كان أبو قتادة يلبس الخز
قال الواقدي لم أر بين ولد أبي قتادة وأهل بلدنا اختلافا أن أبا قتادة توفي بالمدينة
ابن نمير حدثنا إسماعيل بن أبي خالد عن موسى بن عبد الله بن يزيد الخطمي قال صلى علي على أبي قتادة فكبر عليه سبعا
Tahdheeb al-Tahdheeb Ibn Hajr - تهذيب التهذيب - ابن حجر [Kunya, Hadith Narrator, Id:11945. - pg:Vol:12]
أبو قتادة الأنصاري السلمي فارس رسول الله صلي الله عليه وسلم اسمه الحارث بن ربعي وقيل النعمان وقيل عمرو وقيل عون وقيل مراوح والمشهور الحارث بن ربعي بن بلدمة بن خناس بن سنان بن عبيد بن عدي بن غنم بن كعب بن سلمة السلمي المدني روى عن النبي صلي الله عليه وسلم وعن معاذ بن جبل وعمر بن الخطاب وعنه ولداه ثابت وعبد الله ومولاه أبو محمد نافع بن عباس بن الأقرع وأنس بن مالك وجابر بن عبد الله وعبد الله بن رباح الأنصاري ومعبد بن كعب بن مالك وأبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف وعمرو بن سليم الزرقي وعبد الله بن معبد الزماني ومحمد بن سيرين ونبهان مولى التوأمة وكبشة بنت كعب بن مالك وعطاء بن يسار وابن المنكدر وآخرون قال بن سعد شهد أحدا وما بعدها وقال الحاكم أبو أحمد يقال كان بدريا ولا يصح وقال إياس بن سلمة عن أبيه قال النبي صلي الله عليه وسلم خير فرساننا أبو قتادة وقال أبو نضرة عن أبي سعيد الخدري أخبرني من هو خير مني أبو قتادة وقال الواقدي توفي بالكوفة سنة أربع وخمسين وهو بن سبعين سنة ولم أر بين علمائنا اختلافا في ذاك قال وروى أهل الكوفة أنه مات بالكوفة وعلي بها وصلي عليه وحكي خليفة أن ذلك كان سنة ثمان وثلاثين وهو شاذ والأكثر علي أنه مات سنة أربع وخمسين قلت ومما يؤيد ذلك أن البخاري ذكره في الأوسط في فصل من مات بعد الخمسين إلي الستين ثم روى بإسناده إلي مروان بن الحكم قال كان واليا علي المدينة من قبل معاوية أرسل إلي أبي قتادة ليريه مواقف النبي صلي الله عليه وسلم وأصحابه وقال بن عبد البر روى من وجوه عن موسى بن عبد الله والشعبي إنهما قالا صلي علي علي أبي قتادة وكبر عليه سبعا قال الشعبي وكان بدريا ورجح هذا بن القطان ولكن قال البيهقي رواية موسى والشعبي غلط لاجماع أهل التاريخ علي أن أبا قتادة بقي إلي بعد الخمسين قلت ولأن أحدا لم يوافق الشعبي علي أنه شهد بدرا والظاهر أن الغلط فيه ممن دون الشعبي والله تعالى أعلم >> ع الستة
Taqrib al-Tahdheeb Ibn Hajr - تقريب التهذيب - ابن حجر العسقلاني [Kunya, Hadith Narrator, Id:8311. - pg:666]
أبو قتادة الأنصاري هو الحارث ويقال عمرو أو النعمان بن ربعي بكسر الراء وسكون الموحدة بعدها مهملة بن بلدمة بضم الموحدة والمهملة بينهما لام ساكنة السلمي بفتحتين المدني شهد أحدا وما بعدها ولم يصح شهوده بدرا ومات سنة أربع وخمسين وقيل سنة ثمان وثلاثين والأول أصح وأشهر ع

[Show/Hide Resource Info]

<< Back <<