Scholar List: Search (Name, Ids, Tag, Event, Arabic..): 25000+ Scholars

al-'Ala' bin al-Hadrami ( العلاء بن الحضرمي ( رضي الله عنه
Scholar:586 - al-'Ala' bin al-Hadrami Comp.(RA) [1st Generation]
Full Name:al-'Ala', 'Abdullah bin 'Imaad bin Akbar b. Rabia' b. Malik b. 'Uwaif al-Hadrami
Parents:'Abdullah bin 'Imaad bin Akbar b. Rabiia' b. Malik / Hatika bint Wahb bin 'Abd b. Quassy b. Kilab
Siblings: as-Sa'bah bint al-Hadrami, 'Amr bin al-Hadrami
Birth Date/Place: (Yemen)
Death Date/Place: 14 AH/636 CE or 21 AH (Bahrain)[ Natural ]
Places of Stay: Makkah/Medinah/Bahrain
Area of Interest:Recitation/Quran, Narrator [ ع - صحابي ]
Children :son (narrator)
Teachers/
Narrated From:
Muhammad (saw),
Students/
Narrated By:
al-Sa'ib bin Yazid bin Akht Namr, Abu Hurairah, Hyan al-A'rj, S'hm bin Mnjab bin Rashid, Ziyad bin Hdyr
Tags :Ally B. Shams, Hadrami, Early Muslim, Messenger
Analysis:[] [Family Tree 2] [ Students Timeline] [Teachers & Students Timeline] [Teacher List] [Student List]
Brief Biography:
He was sent by Prophet(saw) to the King of Bahrain and he accepted Islam.
Last Updated:2011-01-24
References:9[pg:38],14[pg:675-678] View
al-Isabah[4/134] , al-Isabah[4/541] , Thiqat[Vol:3] , Tarikh-ul Kabir[Vol:6] , Tabaqat[Vol:4] , Siyar A'lam[1/262-266] , Tahdheeb al-Tahdheeb[Vol:8] , Taqrib al-Tahdheeb[434]
[Show/Hide Resource Info]
Narrations:
(Unconfirmed)
Sahih Bukhari: 1    Sahih Muslim: 4    Sunan Abi Da'ud: 2    Jami' al-Tirmidhi: 1    Sunan an-Nasa'i: 2    Sunan Ibn Majah: 2    
Thadeeb al-Kamal:
Names used in Hadith Literature:
خاله العلاء بن الحضرمي, العلاء بن الحضرمي, العلاء بن الحضرمي رضي الله تعالى عنهم
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:4769. - pg:4/134]
عبد الله بن ضمار بن مالك هو العلاء بن الحضرمي قال بن السكن العلاء لقب واسمه عبد الله
al-Isabah Ibn Hajr - الإصابة في تمييز الصحابة [Companion (RA), Id:5646. - pg:4/541]
العلاء بن الحضرمي وكان اسمه عبد الله بن عماد بن أكبر بن ربيعة بن مالك بن عويف الحضرمي وكان عبد الله الحضرمي أبوه قد سكن مكة وحالف حرب بن أمية والد أبي سفيان وكان للعلاء عدة إخوة منهم عمرو بن الحضرمي وهو أول قتيل من المشركين وماله أول مال خمس في المسلمين وبسببه كانت وقعة بدر واستعمل النبي صلى الله عليه وسلم العلاء على البحرين وأقره أبو بكر ثم عمر مات سنة أربع عشرة وقيل سنة إحدى وعشرين روى عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنه من الصحابة السائب بن يزيد وأبو هريرة وكان يقال إنه مجاب الدعوة وخاض البحر بكلمات قالها وذلك مشهور في كتب الفتوح
Thiqat Ibn Hibban - ثقات ابن حبان [Companion (RA), Id:937. - pg:Vol:3]
العلاء بن عبد الله بن عماد الحضرمي من الصدف من حضرموت عامل النبي صلي الله عليه وسلم علي البحرين مات بها في خلافة عمر سنة إحدي وعشرين وكان حليفا للحرب بن أمية وأخوه ميمون الحضرمي صاحب بئر ميمون وكان قد حفرها في الجاهلية وكان العلاء الحضرمي مستجاب الدعوة كان دعاءه الذي يدعو به يا علي يا حكيم يا علي يا عظيم
Tarikhul Kabir al-Bukhari - التاريخ الكبير [ Hadith Narrator, Id:9201. - pg:Vol:6]
العلاء بن الحضرمي رضى الله تعالى عنه عامل النبي صلى الله عليه وسلم سمع منه السائب بن يزيد قتيبة حدثنا الليث عن بن قسيط أخبره سعيد بن المسيب أن أبا هريرة رضى الله تعالى عنه قدم من هجر بكتاب من العلاء بن الحضرمي إلى عمر رضى الله تعالى عنه
Tabaqat Ibn Sa'd - الطبقات الكبرى ابن سعد [ Companion (RA), Id:1219. - pg:Vol:4]
العلاء بن الحضرمي واسم الحضرمي عبد الله بن ضماد بن سلمى بن أكبر من حضرموت من اليمن وكان حليفا لبني أمية بن عبد شمس بن عبد مناف وأخوه ميمون بن الحضرمي صاحب البئر التي بأعلى مكة بالأبطح يقال لها بئر ميمون مشهورة على طريق أهل العراق وكان حفرها في الجاهلية وأسلم العلاء بن الحضرمي قديما قال أخبرنا محمد بن عمر قال حدثني أبو بكر بن عبد الله بن أبي سبرة عن محمد بن يوسف عن السائب بن يزيد بن العلاء بن الحضرمي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه منصرفه من الجعرانة الى المنذر بن ساوى العبدي بالبحرين وكتب رسول الله صلى الله عليه وسلم الى المنذر بن ساوى معه كتابا يدعوه فيه الى الإسلام وخلى بين العلاء بن الحضرمي وبين الصدقة يجتبيها وكتب رسول الله صلى الله عليه وسلم للعلاء كتابا فيه فرائض الصدقه في الإبل والبقر والغنم والثمار والأموال يصدقهم على ذلك وأمره أن يأخذ الصدقة من أغنيائهم فيردها على فقرائهم وبعث دسول الله صلى الله عليه وسلم معه نفرا فيهم أبو هريرة وقال له استوص به خيرا قال أخبرنا محمد بن عمر قال حدثني عبد الله بن يزيد عن سالم مولى بني نصر قال سمعت أبا هريرة يقول بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم مع العلاء بن الحضرمي وأوصاه بي خيرا فلما فصلنا قال لي إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أوصاني بك خيرا فانظر ماذا تحب قال قلت تجعلني أؤذن لك ولا تسبقني بأمين فأعطاه ذلك قال أخبرنا محمد بن عمر قال حدثني إسماعيل بن إبراهيم بن عقبة عن موسى بن عقبة عن الزهري عن عروة عن المسور بن مخرمة عن عمرو بن عوف حليف بني عامر بن لؤي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث العلاء بن الحضرمي الى البحرين ثم عزله عن البحرين وبعث أبان بن سعد عاملا عليها قال محمد بن عمر وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد كتب الى العلاء بن الحضرمي أن يقدم عليه بعشرين رجلا من عبد القيس فقدم عليهم منهم بعشرين رجلا رأسهم عبد الله بن عوف الأشج واستخلف العلاء على البحرين المنذر بن ساوى فشكا الوفد العلاء بن الحضرمي فعزله رسول الله صلى الله عليه وسلم وولى أبان بن سعيد بن العاص وقال له استوص بعبد القيس خيرا وأكرم سراتهم قال أخبرنا يزيد بن هارون قال أخبرنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى على العلاء بن الحضرمي قميصا سنبلانيا طويل الكمين فقطعه من عند أطراف أصابعه قال أخبرنا أنس بن عياض قال حدثني عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف قال سمعت عمر بن عبد العزيز سأل السائب بن زيد ما سمعت في سكنى مكة فقال قال العلاء بن الحضرمي إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ثلاث للمهاجر بعد الصدر قال أخبرنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد الزهري عن أبيه عن صالح بن كيسان عن عبد الرحمن بن حميد أنه سمع عمر بن عبد العزيز يسأل السائب بن يزيد فقال السائب سمعت العلاء بن الحضرمي يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ثلاث ليال يمكثهن المهاجر بمكة بعد الصدر قال ثم رجع الحديث الى الأول قال فلم يزل أبان بن سعيد عاملا على البحرين حتى قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم وارتد ربيعة بالبحرين فأقبل أبان بن سعيد الى المدينة وترك عمله فأراد أبو بكر الصديق أن يرده الى البحرين فأبى وقال لا أعمل لأحد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأجمع أبو بكر بعثة العلاء بن الحضرمي فدعاه فقال إني وجدتك من عمال رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين ولي فرأيت أن أوليك ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ولاك فعليك بتقوى الله فخرج العلاء بن الحضرمي من المدينة في ستة عشر راكبا معه فرات بن حيان العجلي دليلا وكتب أبو بكر كتابا للعلاء بن الحضرمي أن ينفر معه كل من مر به من المسلمين الى عدوهم فسار العلاء فيمن تبعه منهم حتى نزل بحصن جواثا فقاتلهم فلم يفلت منهم أحد ثم أتى القطيف وبها جمع من العجم فقاتلهم فأصاب منهم طرفا وانهزموا فانضمت الأعاجم الى الزارة فأتاهم العلاء فنزل الخط على ساحل البحر فقاتلهم وحاصرهم الى أن توفي أبو بكر رحمه الله وولي عمر بن الخطاب وطلب أهل الزارة الصلح فصالحهم العلاء ثم عبر العلاء الى أهل دارين فقاتهلم فقتل المقاتلة وحوى الذراري وبعث العلاء عرفجة بن هرثمة الى أسياف فارس فقطع في السفن فكان أول من فتح جزيرة بأرض فارس واتخذ فيها مسجدا وأغار على باريخان والأسياف وذلك في سنة أربع عشرة قال أخبرنا علي بن محمد بن عبد الله بن أبي سيف عن أبي إسماعيل الهمذاني وغيره عن مجالد عن الشعبي قال كتب عمر بن الخطاب الى العلاء بن الحضرمي وهو بالبحرين أن سر الى عتبة بن غزوان فقد وليتك عمله واعلم أنك تقدم على رجل من المهاجرين الأولين الذين سبقت لهم من الله الحسنى لم أعرفه الا يكون عفيفا صليبا شديد البأس ولكني ظننت أنك أغنى عن المسلمين في تلك الناحية منه فاعرف له حقه وقد وليت قبلك رجلا فمات قبل أن يصل فإن يرد الله أن تلي وليت وإن يرد الله أن يلي عتبة فالخلق والأمر لله رب العالمين واعلم أن أمر الله محفوظ بحفظه الذي أنزله فانظر الذي خلقت له فاكدح له ودع ما سواه فإن الدنيا أمد والآخرة أبد فلا يشغلنك شيء مدبر خيره عن شيء باق شره واهرب الى الله من سخطه فإن اله يجمع لم نشاء الفضيلة في حكمه وعمله نسأل الله لنا ولك العون على طاعته والنجاة من عذابه قال فخرج العلاء بن الحضرمي من البحرين في رهط منهم أبو هريرة وأبو بكرة وكان يقال لأبي بكرة حين قدم البصرة البحراني وولد له بالبحرين عبد الله بن أبي بكرة قال فلما كانوا بلباس قريبا من الصعاب والصعاب من أرض بني تميم مات العلاء بن الحضرمي فرجع أبو هريرة الى البحرين وقدم أبو بكرة الى البصرة فكان أبو هريرة يقول رأيت من العلاء ثلاثة أشياء لا أزال أحبه أبدا رأيته قطع البحر على فرسه يوم دارين وقدم من المدينة يريد البحرين فلما كان بالدهناء نفد ماؤهم فدعا الله فنبع لهم من تحت رملة فارتووا وارتحلوا وأنسي رجل منهم بعض متاعه فرجع فأخذه ولم يجد الماء وخرجت معه من البحرين الى صف البصرة فلما كنا بلياس مات ونحن على غير ماء فأبدى الله لنا سحابة فمطرنا فغسلناه وحفرنا له بسيوفنا ولم نلحد له ودفناه ومضينا فقال رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم دفناه ولم نلحد له فرجعنا لنلحد له فلم نجد موضع قبره وقدم أبو بكرة البصرة بوفاة العلاء بن الحضرمي

Siyar A'lam al-Dhahbi - سير أعلام النبلاء - الذهبي [ Companion (RA), Id:51. - pg:1/262-266]
العلاء بن الحضرمي
واسمه العلاء بن عبد الله بن عماد بن أكبر بن ربيعة بن مقنع بن حضرموت
كان من حلفاء بني أمية ومن سادة المهاجرين وأخوه ميمون بن الحضرمي هو المنسوب إليه بئر ميمون التي بأعلى مكة احتفرها قبل المبعث واخواهما عمرو وعامرولاه رسول الله صلى الله عليه وسلم البحرين ثم وليها لأبي بكر وعمر وقيل إن عمر بعثه على إمرة البصرة فمات قبل أن يصل إليها وولي بعده البحرين لعمر أبو هريرة
له حديث مكث المهاجر بعد قضاء نسكه بمكة ثلاثا رواه عنه السائب بن يزيد وروى عنه أيضا حيان الأعرج وزياد بن حدير
روى منصور بن زاذان عن محمد بن سيرين [ عن ابن العلاء ] أن العلاء ابن الحضرمي كتب إلى النبي صلى الله عليه وسلم فبدأ بنفسه
قال ابن إسحاق كان والدهم الحضرمي حلف حرب بن أمية وهو من بلاد حضرموت واسمه عبد الله بن عباد بن الصدفابن لهيعة عن أبي الأسود عن عروة قال بعثه يعني العلاء أبو بكر الصديق في جيش قبل البحرين وكانوا قد ارتدوا فسار إليهم وبينه وبينهم البحر يعني الرقراق حتى مشوا فيه بأرجلهم فقطعوا كذلك مكانا كانت تجري فيه السفن وهي اليوم تجري فيه أيضا فقاتلهم وأظهره الله عليهم وبذلوا الزكاة
توفي سنة إحدى وعشرين
وروى عن أبي هريرة بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم مع العلاء بن الحضرمي ووصاه بي فكنت أؤذن له
وقال المسور بن مخرمة بعث النبي صلى الله عليه وسلم العلاء إلى البحرين ثم عزله بأبان بن سعيد
قال محمد بن سعد بعث أبو بكر العلاء بن الحضرمي فخرج من المدينة في ستة عشر راكبا وكتب له كتابا أن ينفر معه كل من مر به من المسلمين إلى عدوهم فسار العلاء فيمن تبعه حتى لحق بحصن جواثى فقاتلهم فلم يفلت منهم أحد ثم اتى القطيف وبها جمع فقاتلهم فانهزموا فانضمتالأعاجم إلى الزارة فأتاهم العلاء فنزل الخط على ساحل البحر فقاتلهم وحاصرهم إلى أن توفي الصديق فطلب أهل الزارة الصلح فصالحهم ثم قاتل أهل دارين فقتل المقاتلة وحوى الذراري وبعث عرفجة إلى ساحل فارس فقطع السفن وافتتح جزيرة بأرض فارس واتخذ بها مسجدا
مجالد عن الشعبي أن عمر كتب إلى العلاء بن الحضرمي وهو بالبحرين أن سر إلى عتبة بن غزوان فقد وليتك عمله وظننت أنك أغنى منه فاعرف له حقه فخرج العلاء في رهط منهم أبو هريرة وأبو بكرة فلما كانوا بنياس مات العلاء
وكان أبو هريرة يقول رأيت من العلاء ثلاثة أشياء لا أزال أحبه أبدا قطع البحر على فرسه يوم دارين وقدم يريد البحرين فدعا الله بالدهناء فنبع لهم ماء فارتووا ونسي رجل منهم بعض متاعه فرد فلقيه ولم يجد الماءومات ونحن على غير ماء فأبدى الله لنا سحابة فمطرنا فغسلناه وحفرنا له بسيوفنا ودفناه ولم نلحد له
Tahdheeb al-Tahdheeb Ibn Hajr - تهذيب التهذيب - ابن حجر [ Hadith Narrator, Id:7320. - pg:Vol:8]
العلاء بن الحضرمي حليف بني أمية واسم الحضرمي عبد الله بن عمار بن أكبر بن ربيعة بن مالك بن عويف وله عدة أخوة يقال إنهم كانوا أحد عشر وأخوه عمرو بن الحضرمي أول قتيل من المشركين قتله المسلمون وكان ماله أول مال خمس في الإسلام وبسببه كانت وقعة بدر روى عن النبي صلي الله عليه وسلم في مكث المهاجر روى عنه السائب بن يزيد وأبو هريرة وحيان الأعرج وسهم بن منجاب وزياد بن حدير وكان يقال إنه مجاب الدعوي وولاة رسول الله صلي الله عليه وسلم البحرين وأقره أبو بكر وعمر ثم ولاه عمر البصرة فمات قبل أن يصل إليها سنة 14 وقال أبو حسان الزيادي فبدأ بنفسه مات سنة إحدي وعشرين وله مناقب وفضائل كثيرة له عندهم الحديث المتقدم وعند خ في مكاتبة النبي صلي الله عليه وسلم >> ع الستة
Taqrib al-Tahdheeb Ibn Hajr - تقريب التهذيب - ابن حجر العسقلاني [ Hadith Narrator, Id:5231. - pg:434]
العلاء بن الحضرمي واسم أبيه عبد الله بن عماد وكان حليف بني أمية صحابي جليل عمل علي البحرين للنبي صلي الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر ومات سنة أربع عشرة وقيل بعد ذلك ع

[Show/Hide Resource Info]

<< Back <<